«إيدج» للتنمية العقارية: ضخ 4 مليارات جنيه فى العاصمة الإدارية خلال 4 سنوات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

«إيدج» للتنمية العقارية: ضخ 4 مليارات جنيه فى العاصمة الإدارية خلال 4 سنوات

من موقع الدستور، بتاريخ اليوم السبت 3 نوفمبر 2018 .

- مديرها التنفيذى كشف عن دراسة إنشاء مشروع سكنى وتجارى فى العلمين الجديدة
قال المهندس محمد العاصى، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب لشركة «إيدج» القابضة للتنمية العمرانية، إن الشركة تستهدف ضخ استثمارات بنحو ٢٠ مليار جنيه فى السوق العقارية العربية، بينها ٤ مليارات جنيه فى مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك خلال الـ٤ سنوات المقبلة.
وكشف العاصى، فى حواره مع «الدستور»، عن بدء الشركة فى إعداد دراسات جدوى لضخ استثمارات فى عدد من المشروعات العقارية الكبرى، فى مدن ٦ أكتوبر، ودمياط الجديدة، والعلمين الجديدة، والساحل الشمالى.

■ كيف تأسست الشركة.. وما طبيعة رأس المال الذى تملكه؟
- «إيدج» أُنشئت بشراكة سعودية مصرية، وبتعاون بين ٣ شركات كبرى، هى «المشارق» المتخصصة فى البنية التحتية، و«آل شبل» المتخصصة فى مجال العقارات، و«بروج مصر» للتطوير العقارى. وهذه الشراكة أحدثت تنوعا فى المحفظة العقارية للشركة.
■ ما الذى تستهدفه الشركة خلال السنوات المقبلة؟
- تستهدف «إيدج» ضخ استثمارات بنحو ٢٠ مليار جنيه خلال الـ٤ سنوات المقبلة فى المنطقة العربية، منها ٤ مليارات جنيه فى مشروعات عقارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسيعكس دخولها إلى السوق العقارية المصرية بدء جنى ثمار الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة. وبصفة عامة، السوق العقارية فى مصر واعدة، وتحتاج إلى مزيد من الاستثمارات العربية المصرية المشتركة.
وستشارك الشركة بدور المطور العقارى فى عدة محافظات، وتجرى دراسة جدوى اقتصادية لعدد من المشروعات العقارية الكبرى، فى العاصمة الإدارية، والعين السخنة، والعلمين الجديدة، و٦ أكتوبر، والساحل الشمالى، ودمياط، والإسكندرية.
■ هل توجد استثمارات للشركة فى دول الخليج؟
- بالطبع، المحفظة العقارية للشركة متنوعة، وتستثمر فى السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، ودخلت السوق المصرية منذ عامين، لتلبية احتياجاتها الأساسية، والبدء فى جذب مواطنى دول الخليج والأجانب إلى هذه السوق، خاصة فى وحدات العاصمة الإدارية، مع التخطيط لنقل الرؤية العقارية التى تتبناها الشركات العربية إلى مصر، وإنشاء مشروعات بالتصميمات العالمية.
■ ماذا عن مشروع «أويا» بالعاصمة الإدارية؟
- «أويا» هو أول مشروع سعودى مصرى فى العاصمة الإدارية، تبلغ استثماراته نحو ٣ مليارات جنيه، ويتكون من وحدات سكنية ومول تجارى ومبنى إدارى، وتنفذه الشركة فى الوقت الحالى بأحدث التصميمات المعمارية على مساحة نحو ٣٠ فدانا.
■ ماذا عن المشروعات الجديدة للشركة؟
- نخطط لإنشاء مشروعين للغرض السكنى والتجارى فى العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة، ونعد حاليًا دراسات الجدوى الخاصة بهما، مع إعلان نتائجها خلال الفترة المقبلة.
كما توجد فرصة للاستثمار فى مشروع سكنى بدمياط، وآخر فى الساحل الشمالى، مع السعى للحصول على قطع أراض فى مدينة ٦ أكتوبر والساحل الشمالى، مع خطة لتسويق جزء من مشروعاتنا خارج مصر، وتحديدًا فى منطقة الخليج.
■ بصفة عامة.. كيف تقيم الاقتصاد المصرى حاليا؟
- الإجراءات الاقتصادية الإصلاحية الأخيرة، وعلى رأسها «تعويم الجنيه»، كانت خطوة حتمية، والاقتصاد المصرى فى الوقت الحالى تجاوز أصعب مراحله، واستطاع بفضل رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى أن يصل إلى المنطقة الآمنة.
والسوق العقارية استوعبت هذه القرارات الإصلاحية، وهناك حالة تفاؤل، ومن المتوقع أن يحقق الاقتصاد قفزات كبيرة، خاصة مع جذب عدد كبير من المستثمرين العرب والأجانب، وبصفة عامة أتوقع جنى ثمار الإصلاح خلال الـ٥ سنوات المقبلة.
■ ما تقييمك لإجراءات الحكومة فى دعم المطورين العقاريين؟
- الحكومة اتخذت عدة إجراءات لتشجيع المستثمرين العرب والأجانب على دخول السوق العقارية المصرية، من بينها منحهم عدة حوافز وإعفاءات، وإدخال المرافق للأراضى فى المدن الجديدة، وتقديم جميع الخدمات للمستثمرين، من بنية تحتية وطرق وصرف ومياه وكهرباء وخدمات، وهو ما يخلق تنافسا بين الشركات للحصول على المساحات.
■ أخيرًا.. ما رسالتك للمواطن الذى يحاول الحصول على وحدة سكنية؟
- أنصح المواطنين بالتأكد من جدية الشركة التى سيتعامل معها، وأن يستعلم عن وجود سابقة أعمال لها فى المجال من عدمه، ويجب عليهم الحصول على الأوراق الثبوتية لقطعة الأرض التى سينشئ المشروع عليها، وتوثيق صحتها من قبل الجهات المسئولة، وأن يكون للشركة سجل تجارى وضريبى معروف، إضافة إلى عدم الانخداع بالأسعار الرخيصة، والتأكد من جودة العقار قبل التعاقد.
هل هناك نية للتعاون مع شركات قطاع الأعمال؟
- بالفعل، هناك مفاوضات مع إحدى الهيئات الحكومية لبدء الشراكة واستغلال الأراضى، وسيتم إعلان تفاصيل هذه الشراكة بعد الانتهاء من جميع الموافقات. ولا يوجد مانع لدى الشركة من التعاون مع أى مؤسسة تابعة للدولة خلال المرحلة المقبلة، بشرط أن يتم الاستثمار فى نفس أنشطتها.

.. ورئيس مبيعات الشركة: افتتاح مول على مساحة ١٢ ألف متر بـ«أويا».. قريبًا
كشف كريم مأمون، رئيس قطاع المبيعات بشركة «إيدج» القابضة للتنمية العقارية، عن اعتزام الشركة افتتاح مول تجارى لخدمة مشروعها «أويا» فى العاصمة الإدارية، يقام على مساحة ١٢ ألف متر مربع، على أن يكون عبارة عن جراج سيارات وطابق أرضى وطابقين علويين، لتوفير جميع الخدمات التجارية للمنطقة.
وقال «مأمون»، لـ«الدستور»، إن حجم استثمارات مشروع «أويا» فى العاصمة الإدارية يصل إلى نحو ٣ مليارات جنيه، على مساحة ٣٠ فدانًا، كاشفًا عن بيع وتسويق ٥٠٠ وحدة سكنية بقيمة مليار جنيه خلال الـ٣ أشهر الأولى من بدء تسويق المشروع، المكون من ١٣٠٠ وحدة سكنية.
وأضاف إن أعمال المرحلة الأولى لإنشاءات المشروع ستبدأ خلال ٣ أشهر، ويجرى حاليًا مسح هندسى للأرض ووضع «الخوازيق» الخاصة بالخطوط العريضة لنقاط الانطلاق، لافتًا إلى أن المشروع محاط بـ٤ شوارع رئيسية داخل العاصمة الإدارية يتراوح عرضها بين ٤٠ و٩٤ مترًا، ويطل مباشرة على منطقة مجمع المولات التجارية.
وأشار إلى أن مشروع «أويا» يمثل أول شراكة مصرية سعودية، بين شركتى «المشارق» السعودية، و«أبراج مصر» بخبراتهما الكبيرة فى مجال العقارات، مشيرًا إلى أن تسميته بهذا الاسم تعود إلى اسم جزيرة فى اليونان.
وتابع: «تم تسويق ٥٤٪ من مساحة المشروع، فى أقل من ٣ أشهر، وهو ما يؤكد ثقة العملاء فى جودة منتجات شركة إيدج القابضة»، كاشفًا عن أنه سيتم البناء على ٢٠.٦٪ فقط من المساحة، وباقى المساحة ستشمل الخدمات والمساحات الخضراء التى سيتم تنفيذها بالمشروع.
وأوضح أن مساحات الشقق تبدأ من ١٥٤لـ١٦٥ مترًا، فى حين أن الشقق المزدوجة «الدوبليكس»، تبدأ من ١٩٣ مترًا إلى ٢٢٢ مترًا، كما توجد شقق مصممة لتكون بمثابة فيلل صغيرة، تصل مساحتها إلى ٢٦٤ مترًا.
واستكمل: «الجودة هى شعار الشركة، التى تعتمد على التصميمات العالمية فى البناء مع الشكل الجمالى والمتوافق مع الطبيعة»، مشددًا على أن المشروع حاز ثقة العملاء وهو ما يعكسه حجم الإقبال، لما يتمتع به من مزايا وخدمات، إذ إنه مزود بحمامات سباحة، وبحيرات صناعية، وأندية اجتماعية، ومجمع مطاعم، وسينمات، ومناطق مخصصة للأطفال، ومساحات خضراء، ومول تجارى، إضافة إلى تسهيلات فى طرق السداد لتناسب جميع العملاء.
وواصل: «المشروع يضم عدة عمارات سكنية، تضم كل واحدة منها ٤ شقق، تطل على وجهات مميزة، والعمارة مكونة من ٧ أدوار، وتتميز بالتصميمات الحديثة، وتتمتع جميعها بالخصوصية التى يحتاجها العملاء».
وقال «مأمون» إن مشروع «أويا» من المشروعات المختلفة فى كل شىء، وإن اختيار شركة «المشارق» السعودية لتكون شريكًا فى هذا المشروع سببه ما تتمتع به من خبرة طويلة وكبيرة فى مشروعات البنية التحتية.
وكشف عن أن «إيدج» تعتزم ضخ استثمارات كبيرة خلال الـ٤ سنوات المقبلة فى مصر، بعد الانتهاء من دراستى جدوى لمشروعين جديدين فى مدينتى العلمين الجديدة والعين السخنة، إضافة إلى مشروع آخر بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( «إيدج» للتنمية العقارية: ضخ 4 مليارات جنيه فى العاصمة الإدارية خلال 4 سنوات ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق