العضو المنتدب لـ«القلعة»: الطريق ما زال طويلا فى مشوار الإصلاح الاقتصادى فى مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
العضو المنتدب لـ«القلعة»: الطريق ما زال طويلا فى مشوار الإصلاح الاقتصادى فى مصر من موقع بوابة الشروق، بتاريخ اليوم الأربعاء 7 نوفمبر 2018 .

«المركزى»: 110 مليارات جنيه تمويلات بنكية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
قال هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة: إنه لا يمكن الحديث عن النمو اقتصادى فى مصر من دون ربط معدلات هذا النمو بالقارة الإفريقية، مضيفا أن الإصلاحات التى تقوم بها الحكومة دفعت الاقتصاد المصرى للأمام بشكل كبير لكن ما زال الطريق طويلا وما زال ينقصنا الكثير، وعلى رأسها الاهتمام بريادة الأعمال.

جاء ذلك على هامش أولى جلسات الندوة التى نظمها المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، اليوم الأربعاء، تحت عنوان «ريادة الأعمال فى مصر: من نجاحات فردية محلية إلى مركز جذب فى القارة الإفريقية»، والتى تهدف إلى مناقشة كيفية دعم ريادة الأعمال بشتى السبل من قبل المؤسسات العامة والخاصة وتحقيق قفزات فى الإنجاز على أرض الواقع فى مجال ريادة الأعمال وذلك من خلال الدراسات التحليلية المتعمقة للجوانب المختلفة لبيئة ريادة الأعمال وكذلك من خلال تبنى المركز مبادرات عملية من شأنها تحقيق التوسع الجغرافى السريع لرواد الأعمال فى مصر فضلا عن بدء تعاون جاد مع القارة الإفريقية.

أدار الخازندار الجلسة الافتتاحية للندوة بحضور كل من الدكتور خالد حنفى، أمين عام اتحاد الغرف العربية، والدكتور شريف كامل، عميد كلية إدارة الأعمال، الجامعة الأمريكية فى القاهرة، ونيفين الطاهرى، وكيل محافظ مساعد بقطاع التطوير المصرفى بالبنك المركزى، والدكتورة عبلة عبداللطيف، المديرة التنفيذية ومديرة البحوث بالمركز المصرى للدراسات الاقتصادية.
من جانبها كشفت «الطاهرى»، أن هناك مشروع قانون للمشروعات الإبداعية، أمام البرلمان لمناقشته الآن، وطالبت بوضع استراتيجية متكاملة للقانون وإشراك جميع الأطراف المعنية.

كما أوضحت أن إجمالى تمويلات البنوك الذى توجه للشركات الناشئة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وصل إلى نحو 110 مليارات جنيه منذ بدء مبادرة البنك المركزى لدعم هذه المشروعات وحتى نهاية يونيو الماضى، مؤكدة أن البنوك ما زالت بعيدة عن النسبة المفترض تخصيصها لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمقدرة بنحو 20% من إجمالى التمويل من البنوك، لأن معظم البنوك فى مصر وخاصة الدولية، لا يوجد فى استراتيجيتها النزول لحجم هذه الأعمال، ولذلك أطلق «المركزى» مبادرة لتشجيع البنوك على تمويل الشركات الناشئة والأفكار الإبداعية، من خلال منح شهادة متخصصة فى ريادة الأعمال للعاملين بالبنوك لتعزيز هذه الثقافة.

وأكدت أن هناك تمويلات كبيرة قدمتها البنوك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل المبادرة بخلاف هذا المبلغ، وما زال التمويل متاحا للقطاع من الجهاز المصرفى وخارجه، مضيفة أنه تم توجيه 2 مليار جنيه لشركة ضمان المخاطر لتشجيع البنوك على تمويل المشروعات الناشئة.

«نسعى لخلق نقاط تواصل بين البنوك والاستثمارات المالية لرواد الأعمال ولذلك انشأنا مبادرة بالمشاركة مع IL O ويجرى العمل مع 13 بنكا، واعتبارا من العام المقبل سيكون هناك نقاط تواصل فى فروع البنوك المختلفة، وسيتم البدء بفرعين»، بحسب الطاهرى التى أضافت أن المركزى قام بعمل مبادرة بالمشاركة مع جامعة النيل لتدريب الشباب على مجال ريادة الأعمال، حيث تم تدريب 3550 شابا وشابة خرجوا بأفكار فى مجالات الزراعة والصناعة وبناء عليه أسسنا 11 شركة.
فيما قالت عبلة عبداللطيف، المديرة التنفيذية للمركز" إن مصر لديها كل الإمكانيات لتتميز فى مجال ريادة الأعمال ولكن بشكل جزر منعزلة ولذلك لا تكتمل أهدافنا.

واستعرضت الندوة عوامل الضعف لمجال ريادة الأعمال، وعلى رأسها غياب ثقافة ريادة الأعمال من التعليم المدرسى، ونقص البحث والتطوير وسياسات الدولة الخاصة للضرائب والبيروقراطية، فعلى سبيل المثال لا يوجد قانون للإفلاس فى مصر.

كما مثل الخازندار القلعة فى توقيع مذكرة التعاون مع «Hub Africa»، مبادرة من المركز المصرى للدراسات الاقتصادية وشركائه، لتحقيق التوسع الجغرافى السريع لرواد الأعمال وخلق البيئة المناسبة لبدء تعاون جاد ومثمر مع القارة الإفريقية، وذلك إلى جانب كل من الجامعة الأمريكية فى القاهرة وشبكة ملائكة الأعمال الإفريقية وشركة جيمنى للمشروعات ومهرجان الأقصر للسينما الإفريقية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( العضو المنتدب لـ«القلعة»: الطريق ما زال طويلا فى مشوار الإصلاح الاقتصادى فى مصر ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق