المصرف المتحد: التكنولوجيا الرقمية "الحصان الأسود" للشمول المالي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

المصرف المتحد: التكنولوجيا الرقمية "الحصان الأسود" للشمول المالي

من موقع الدستور، بتاريخ اليوم السبت 1 ديسمبر 2018 .

شارك المصرف المتحد، اليوم، في مؤتمر الأهرام الاقتصادي السنوي بعنوان "الاقتصاد المصري من التعافي إلى الانطلاق"، وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء.

حضر المؤتمر الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، بمشاركة نخبة من رؤساء مجالس إدارات البنوك وعدد كبير من المصرفيين والإعلاميين.

وفي الجلسة الأولى بعنوان "القطاع المصرفي وتعزيز المدفوعات الإلكترونية والشمول المالي" تحدثت نيفين كشميري، نائب العضو المنتدب للمصرف المتحد لقطاعات الأعمال، في كلمتها، عن أهمية التعاملات المالية الإلكترونية وتطبيق منظومة الشمول المالي والانعكاسات الكبيرة على تحسين حياة المواطن العادي والدولة بشكل عام.

وأكدت "كشميري" أن استراتيجية الدولة المصرية والبنك المركزي المصري في التحول لمجتمع رقمي بحلول 2025 ساهمت في إتاحة المجال للمبدعين وتطوير البنية التحتية وزيادة حجم الاستثمارات وفتح أسواق جديدة وتطوير خدمات البريد وتحقيق منظومة الشمول المالي.

وأشارت إلى أن مصر مؤهلة لتكون نموذجا عالميا لتحقيق الشمول المالي، وذلك وفقا لتقرير البنك الدولي المستند لعدد من الأرقام والمؤشرات، فمصر تحتل المركز التاسع عالميا في استخدام الإنترنت خلال يناير 2018 وتصل معدلات الاستخدام إلى8 ساعات و10 دقائق يوميا، بينما جاءت الأمارات في المركز الـ11 بمعدل 7 ساعات و49 دقيقة.

كما احتلت مصر رقم 6 بقائمةأكثر الدول استخداما للمواقع التواصل الاجتماعي بمعدل 3 ساعات و9 دقائق، بينما جاءت الإمارات رقم 10 بمعدل ساعتين و56 دقيقة.

وأضافت كشميري أن الهواتف الذكية وتحول نمط الاستهلاك المصري لها منذ عام 2014 ساهم بشكل كبير في انتشار البيئة التي تساهم في تحقيق الشمول المالي، وأيدت تقريرا صادرا عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يشير إلى أن هناك 99.82 مستخدم للهواتف الذكية في مصر عام 2017.

وأضافت أن الدفع الإلكتروني في مصر يشكل ما بين 2- 3% من إجمالي الناتج المحلي، ويعتزم البنك المركزي المصري زيادته ليصل لـ10% خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وأشارت كشميري إلى استراتيجية "المصرف المتحد" في طرح مجموعة من الحلول البنكية والخدمات الرقمية، منها الإنترنت البنكي – المحفظة الرقمية – الموبيل البنكي" وأيضا خدمة الإنترنت البنكي للشركات والذي يسهم بشكل كبير في تطوير واقع الخدمات البنكية التي يتلقاها اصحاب الشركات من حيث الوقت والسرعة، مما ينعكس على أرباح هذه الشركات، فضلا عن أنه يزيد من إنتاجية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير وإسهماته في الناتج القومي.

وأضافت أن المصرف المتحد وضع حلول للتغلب على التحديات التي تواجه الشمول المالي، منها نشر الثقافة البنكية، حيث وجه المصرف قوافل التوعية من خلال شبة فروعه الـ54 المنتشرة في جميع محافظات الجمهورية حول المعاملات المالية والبنكية خاصة لفئة الشباب والمراة.

وتابعت: لأن تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر تعزيز من فرص تحقيق منظومة الشمول المالي، فقد بذل المصرف المتحد العديد من الجهود على مختلف المحافظات لوصول الخدمات المالية سواء المصرفية وغير المصرفية لهذا القطاع الواعد، فضلا عن دعم عدد من المستثمرين الصغار من خلال برامج تمويلية وفنية متخصصة بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة المتوسطة وهيئة التنمية الصناعية، وأيضا دعم المصدر الصغير من خلال برامج بنكية وتصديرية متخصصة بالتعاون مع هيئة تنمية الصادرات.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( المصرف المتحد: التكنولوجيا الرقمية "الحصان الأسود" للشمول المالي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق