أسوان.. 720 جنيها لطن القصب لا تكفي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أسوان.. 720 جنيها لطن القصب لا تكفي من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 5 ديسمبر 2018 .

أسوان.. 720 جنيها لطن القصب لا تكفي
مصطفي وحيش نشر في الأخبار يوم 05 - 12 - 2018

زراعة قصب السكر من أهم الزراعات القائمة بالصعيد عامة وأسوان خاصة ويعد المحصول الرئيسي والاستراتيجي لمحافظة أسوان وتبلغ المساحة المزروعة بالقصب بالمحافظة 86 ألف و286 فدانا من إجمالي 140 ألف فدان زراعي بأسوان. أي أن الأراضي الزراعية المزروعة بالقصب تبلغ أكثر من 61% من مساحة الأراضي الزراعية وذلك لاحتياجه لجو شديد الحرارة حيث تبدأ زراعة القصب الخريفي في شهر أكتوبر ويمكث في الأرض لمدة 18 شهر حتي يحين موعد كسره أو حصاده.كما تبدأ زراعة القصب الربيعي في شهر مارس ويستمر لمدة 12 شهرا حتي يحين موعد كسره.
وللتعرف علي كيف يسوق المزارعون محاصيلهم من القصب التقت »ألاخبار»‬ بكلا الطرفين مزارعين وتجارا قال أبو القاسم: نظرا لأن محافظة أسوان لا يوجد بها أي معامل لصناعة العسل الأسود يتم توريد أكثر من 90% من محصول القصب الي مصانع السكر بكوم أمبو وأدفو التي تحصل علي القصب بسعر 720 جنيها فقط للطن ويتحمل المزارع تكلفة كسرالقصب وتقشيره ونقله وهو سعر لا يوفي حق المزارع ولا تكلفة الزراعة. هذا فضلا عن أن مصانع السكر لا تسدد قيمة القصب المورد لها في الحال لكنها تسدد جزءا منه وتبقي باقي قيمة القصب حتي شهر يوليو أي مع بداية السنة المالية الجديدة. وقال أبو القاسم إن بعض التجار يستغلون السياسة الظالمة التي تتعامل بها مصانع السكر مع المزارعين في الشراء بسعر أقل من مصانع السكر مقابل السداد النقدي.ومن الجانب الآخر دافع سعيد أبو حسين أحد كبار تجار القصب بأسوان عن التجار وقال إننا نشتري محصول الفدان قبل حصاده بعدة أشهر مقابل سعر مقارب لسعرالتوريد لمصانع السكر: ونبيعه لمحال عصير القصب فقط لعدم وجود مستهلك سواها. وقال أبو حسين بحسبة بسيطة نجد ان المزارع يحصل علي هامش ربح مناسب مقدما وقبل الحصاد بشهور. دون أن يتحمل أي تكلفة مقابل كسر القصب وتقشيره وتحميله ونقله.أي أن التجار يدفعون ضعف السعر الذي يسدده مصنع السكر للمزارع. مشيرا لأن التجار يساعدون المزارعين علي سداد التزاماتهم بالسداد النقدي المبكر قبل نضج المحصول بالاضافة لتحمل التجار كافة نفقات الكسر والتحميل والتقشير والنقل. وأيد أبو حسين مطالب المزارعين في رفع أسعار القصب مشيرا لأرتفاع تكلفة عمالة زراعة القصب والأسمدة والكيماويات والجاز. مؤكدا علي أنهم لو وجدوا بديلا لمصانع السكر لامتنعوا عن التوريد.
وأشار مكي إلي أن أهم مشاكل المزارعين هي سعر توريد القصب والتي تبلغ 720 جنيها. وهي لا تفي بتكلفة الزراعة في ظل ارتفاع أسعار السولار والسماد والعمالة ونولون النقل. مشيرا لأن سعر التوريد القديم رغم انه أقل. إلا أنه كان يوفر هامش ربح لا يتحقق بسعر التوريد الجديد بسبب التضخم وأرتفاع الأسعار.ولذا فإننا نطالب بزيادة سعر التوريد الي 1000 جنيه للطن نظرا لأرتفاع تكاليف زراعته وحصاده مطالبا بإعلان سعر توريد القصب قبل الموسم. وطالب الحكومة بالنظر الي المزارع الذي ينتظر المحصول لمدة عام كامل لتسديد التزاماته المالية لدي البنوك. وحذر مكي من تراكم مشاكل مزارعي القصب والتي قد تؤدي لانصرافهم عن زراعة القصب الي محاصيل أخري وتوقف مصانع السكر. كما اوصي مكي بإيجاد خطة لتلاشي أمراض زراعة القصب من نوعية (س 9). والاهتمام بتطهير الترع وفحص التربة وتحليلها لاعادة تقدير احتياجاتها من الأسمدة وتوفير الأسمدة ونقلها.. ويضيف المهندس مجدي بدوي رئيس جمعية مزارعي أبناء أسوان بوادي خريط وقال إننا نعاني من ضعف شديد في مياه الري خاصة في الجهة الشرقية من وادي خريط.وتصل فترة مناوبات الزراعة بها الي 40 يوما. وأشار لمشكلة أخري قائلا: إننا توقفنا عن التعامل مع قطاع التنمية الريفية وتركنا التعامل مع بنك التنمية والأئتمان الزراعي نظرا لصعوبة الحصول علي القروض. واتجهنا للتعامل مع البنوك التجارية الاستثمارية لما لديها من مرونة في التعامل. وتطرق بدوي لمشاكل التوريد لمصانع السكر وعدم قدرتها علي استيعاب الكميات الموردة يوميا. وقيامها بطلب تأجيل التوريد مما يكلف المزارع أعباء إضافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أسوان.. 720 جنيها لطن القصب لا تكفي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق