باحثون: الآفات الزراعية والأمراض تكبد محاصيل العالم خسائر فادحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
باحثون: الآفات الزراعية والأمراض تكبد محاصيل العالم خسائر فادحة من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الجمعة 8 فبراير 2019 .

باحثون: الآفات الزراعية والأمراض تكبد محاصيل العالم خسائر فادحة
أ نشر في الشروق الجديد يوم 08 - 02 - 2019

قال باحثون من هولندا إن جزءا كبيرا من المحاصيل الحقلية على مستوى العالم، يتعرض لخسائر بسبب الأمراض والآفات الزراعية.
وحسب الباحثين تحت إشراف أندي نلسون من جامعة تفينتي بمدينة انشده الهولندية في دراستهم التي نشروا نتائجها اليوم الثلاثاء في مجلة "نيتشر ايكولوجي اند ايفولوشن،" فإن محصول الأرز هو أكثر المحاصيل المتضررة على مستوى العالم.
وحسب تقديرات الباحثين، فإن خسائر المحاصيل في أكبر مناطق الزراعة في العالم تبلغ 30% من متوسط الإنتاج على مستوى العالم.
وأشار الباحثون إلى أن المفقود من محصول البطاطس وفول الصويا والقمح والذرة يتراوح بين 17 و 23% من هذه المحاصيل.
وأوضح الباحثون أن "البكتريا والفيروسات التي تصيب المحاصيل بالأمراض تخفض المحصول المنتج وتخفض جودة الإنتاج الزراعي، ولكن من الصعب جمع معلومات معيارية عن حجم خسائر المحاصيل فيما يتجاوز أنظمة زراعة طبيعية ومناطق زراعية بعينها".
لذلك طور نلسون وزملاؤه استبيانا، أرسلوه إلى أعضاء الجمعية الدولية للأمراض النباتية في كثير من أنحاء العالم.
وكانت البيانات التي حصل عليها الباحثون عام 2017 هي الأساس الذي أقاموا عليه تحليلهم العلمي.
وتغطي المناطق الزراعية التي خضعت للدراسة ما يتراوح بين 69% (بالنسبة للبطاطس) و 95% (بالنسبة لفول الصويا) من المساحات التي تزرع بكل من هذين المحصولين.
وذكر الباحثون 137 مرضا وآفة زراعية تصيب محاصيل القمح والأرز والذرة والبطاطس وفول الصويا على مستوى العالم، مشيرين إلى أن خسائر المحاصيل غير موزعة بشكل متساو على مستوى العالم، حيث تزداد خسائر محاصيل الأرز والذرة والبطاطس في سهول نهر الجانج الهندية (شبه القارة الهندية).
وينسحب الأمر نفسه على مناطق جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، ورغم أن ذلك لا يشمل محصول البطاطس، إلا أنه ينسحب بشكل كبير على محصول القمح.
وتعتبر خسائر المحاصيل فادحة في هذه المناطق من العالم، وذلك لأن المحاصيل التقليدية هناك أقل كثيرا عن المتوسط العالمي.
ولكن مناطق شمال غرب أوروبا التي تضم ألمانيا أيضا وفقا للدراسة ليست محصنة هي الأخرى ضد خسائر المحاصيل، حيث تصل نسبة هذه الخسائر 25% من إجمالي محصول القمح، بل إن نسبة المفقود من القمح في الصين تصل إلى 1ر28%، و 2ر32% من الأرز، لترتفع بذلك فوق المتوسط العالمي.
بل إن نسبة المفقود من فول الصويا هي الأعلى على مستوى العالم في مناطق جنوب البرازيل وفي باراجواي أورجواي والأرجنتين، بالإضافة إلى المناطق الغربية وسط الولايات المتحدة وفي كندا.
وتتباين الأسباب أيضا فيما يتعلق بخسائر المحاصيل، حيث تبلغ أعلى نسبة خسارة تتسبب فيها آفة زراعية واحدة 3. 9%، وهي دودة خيطية صغيرة جدا، تصيب الفول في المناطق الغربية وسط أمريكا وفي كندا.
كما أشار الباحثون إلى أن نسبة خسائر محاصيل القمح جراء الإصابة بصدأ الساق مرتفعة نسبيا في المناطق الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، حيث تصل إلى 9. 8% من إجمالي المحصول هناك.
وبالنسبة للأرز، الأكثر خسارة من بين المحاصيل التقليدية، فإن فطر كودانة سولاني، وعثة الأرز يتسببان في ضياع 75ر8% من المحصول لكل منهما.
وأكد الباحثون أن "هذا التحليل يقدم معلومات هامة لوضع أولويات لتحسين الصحة النباتية، وتحسين استدامة الأنظمة الزراعية عند تقديم الخدمات للمجتمعات".
وعبر الباحثون عن أملهم في أن تكون دراستهم أساسا تقام عليه إجراءات سياسية، و تحدد بموجبها أولويات بحثية بعيدة المدى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( باحثون: الآفات الزراعية والأمراض تكبد محاصيل العالم خسائر فادحة ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق