بدء التشغيل التجريبي لتدشين منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى بورسعيد..اليوم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدأ صباح اليوم الإثنين، التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة بمحافظة بورسعيد، كأول محافظة تطبق فيها المنظومة، على أن تتحمل الدولة الاشتراكات عن غير القادرين، وسيتم خلالها تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية، مطابقة للمعايير القومية المصرية.

وتنطلق منظومة التأمين الصحى الجديدة فى بورسعيد، فى 7 مستشفيات هى، مستشفى الحياة (بورفؤاد العام) والسلام (بورسعيد العام) والتضامن ويضم لأول مرة قسما للأورام للكبار، ومستشفى النساء والولادة ومستشفى النصر التخصصى للأطفال، وبه قسم للأورام وآخر لأمراض القلب تحت إشراف العالم المصرى الكبير الدكتور مجدى يعقوب، ومستشفى الزهور التخصصى للجراحة والمبرة علاوة على 20 وحدة صحية، كمرحلة أولى على أن ينضم 12 واحدة للمنظومة فى المرحلة الثانية.

وتمثل الوحدات الصحية العمود الأساسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل، وذلك لأنه من خلالها سيتم تحويل المريض إلى المستشفيات ثنائية الخدمة أو ثلاثيتها على حسب تشخيص الطبيب المتخصص بالوحدة.

وتعد منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، فى بورسعيد، حلم انتظره المصريون كثيرًا، للحصول على خدمة طبية بمواصفات عالمية في جميع التخصصات باشتراكات رمزية وتتحمل فيها الدولة تكلفة علاج لغير القادرين، وتنطلق مرحلتها الأولى اليوم بمحافظة بورسعيد، وتغطى جميع المحافظات خلال 5 سنوات.

ويبدأ من اليوم الإثنين الأول من يوليو وحتى الأول من سبتمبر، فى تسجيل المواطنين بمحافظة بورسعيد وتحصيل الاشتراكات، بمقر الوحدات الصحية أو وحدات الرعاية الأولية لفتح الملفات الطبية للمواطنين المنتفعين بالخدمة فى أرجاء المحافظة، على أن يقوموا بعمل كشف طبى شامل، للتعرف على التاريخ المرضى لهم، وتسجيل البيانات كاملة.

ومن المقرر أن يعقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء،  ومحافظ بورسعيد، اليوم، مؤتمرًا صحفيًا لتدشين منظومة التأمين الصحى الشامل، والتشغيل التجريبى بمحافظة بورسعيد، ودعوة المواطنين ببورسعيد لفتح ملفات طب الأسرة.

ويبلغ عدد المنتفعين بمنظومة التأمين الصحى الجديدة فى محافظة بورسعيد 920 ألف مواطن، ويستغرق التسجيل فى المنظومة الجديدة شهرين، وبعد انتهاء الشهرين بداية من إطلاق المشروع اليوم، سيتم تسليم المستشفيات والوحدات الصحية كاملة لهيئة الرعاية الطبية المسؤلة، بموجب القانون عن تقديم الخدمة فى المنظومة الجديدة.

وتتولى وزارة الصحة إدارة الفترة الانتقالية، وهى فترة التشغيل التجريبى خلال شهر يوليو وأغسطس المقبلين، وبعدها سيتم تسليم الوحدات والمستشفيات إلى هيئة الرعاية الصحية، حيث يوجد 3 مستويات للرعاية الطبية للمنتفعين، وهم وحدات الرعاية الأولية والخدمات الثنائية والترشلى كير.

ومن المقرر أن يسدد كل مريض فى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، بموجب نصوص القانون، 100  جنيه كمساهمة عن كل زيارة منزلية يقوم بها فريق التأمين الصحى للمريض، ويتم سداد 10% بحد أقصى ألف جنيه عند صرف الدواء – ماعدا الأدوية المتعلقة بالأمراض المزمنة فإنها تصرف مجانًا – كما يتم سداد 10 % من إجمالى القيمة بحد أقصى 750 جنيهًا عند الإشاعات الطبية والمعملية، وذلك غير المرتبطة بالأمراض المزمنة، كما يتم سداد 5 % بحد أقصى 300 جنيه للمرة الواحدة فى الأقسام الداخلية للمستشفيات – ماعدا الأمراض المزمنة – ما يعنى أن الكشف والعلاج للمصابين بأمراض مزمنة مجانًا 100%.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بدء التشغيل التجريبي لتدشين منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى بورسعيد..اليوم ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اموال الغد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق