مصادر: بئر دير عطية لن يزيد الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الاقتصادي – سورية:

 

أوضحت مصادر في "شركة محروقات" أن بئر دير عطية 2 الذي دخل الخدمة قبل أيام ينتج غازاً خاماً، وبالتالي فإنه يفيد محطات توليد الطاقة الكهربائية ويحسن وضع الكهرباء، لكن ليس له تأثير بالنسبة لموضوع زيادة الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي.

وأضافت المصادر لصحيفة "الوطن"، أن هناك استقراراً بتوريدات الغاز حالياً، كما تم رفع الطاقة الإنتاجية لمعامل الغاز، مبينةً أن المادة أصبحت متوافرة في السوق، وسيشعر المواطن بذلك خلال الأيام القليلة القادمة.

وأعلنت "وزارة النفط والثروة المعدنية" في 28 أيلول 2019 عن وضع بئر دير عطية 2 في الإنتاج، بعمق يصل إلى 3,620 متراً، متوقعةً أن تتراوح إنتاجيته بين 450 – 600 ألف متر مكعب غاز يومياً، ونحو 150 برميل من المتكاثفات.

ويعتبر دير عطية 2، البئر الثاني الذي يدخل الخدمة في حقل دير عطية الغازي شمالي دمشق، بعدما فعّلت وزارة النفط بئر دير عطية 1 مطلع تشرين الثاني 2018 بطاقة إنتاجية تناهز 150 ألف متر مكعب من الغاز يومياً.

ويصل استهلاك سورية للغاز المنزلي يومياً إلى نحو 1,200 طن، بينما الإنتاج المحلي يبلغ 400 طن يومياً، أي هناك حاجة لاستيراد 800 طن من الغاز المنزلي يومياً لتغطية حاجة السوق، بحسب كلام المصادر.

ومنذ أسابيع قليلة بدأ المواطنون في بعض مناطق دمشق وريفها يلاحظون عدم توفر الغاز أو توفره بكميات قليلة، الأمر الذي أرجعه مدير فرع غاز "محروقات" بدمشق وريفها نائل علاف إلى زيادة الضغط على الغاز وانخفاض بسيط في الكميات الواردة.

وتوقّع رئيس "جمعية معتمدي الغاز" بدمشق وريفها صبري الشيخ انتهاء مشكلة الغاز المنزلي التي ظهرت بوادر أزمتها الأسبوع الماضي، مع نهاية هذا الأسبوع وبداية الأسبوع المقبل، مبيناً أن التوريدات التي وصلت أزالت جزء من الاختناقات.

وبحسب كلام الشيخ لصحيفة "لوطن"، فإنه تم ملء الخزانات الاحتياطية للنصف وهي تكفي دمشق وريفها لـ20 يوماً، متوقعاً أن يملأ النصف الآخر خلال الأيام القادمة، إضافة إلى ما يتم توزيعه بشكل يومي على العاصمة وريفها.

وبدأ في شباط 2019 توزيع أسطوانات الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية في اللاذقية تلتها دمشق، بمعدل أسطوانة واحدة كل 23 يوماً لكل عائلة تملك بطاقة المازوت الذكية، ثم تعممت الفكرة لاحقاً على عدة محافظات أخرى.

وجاءت أتمتة توزيع أسطوانات الغاز عبر البطاقة الذكية، بعد الأزمة التي حصلت خلال الشتاء الماضي، ووصل سعر الجرة إلى 10 آلاف ليرة في السوق السوداء، بسبب تأخر وصول التوريدات نتيجة العقوبات، ومتاجرة الموزعين بالمادة، وفقاً لتصريحات المعنيين.

وبحسب ما قاله مدير عمليات الغاز في "محروقات" أحمد حسون مؤخراً، فإنه يوجد حسابات دقيقة تمنع حصول أي أزمة في الغاز، "فالأزمة ولّت ولن تعود"، مبيّناً أن سيارات الشركة و"المؤسسة السورية للتجارة" تجول كل المناطق تبحث عن مشترٍ للمادة بسبب كسادها.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( مصادر: بئر دير عطية لن يزيد الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الاقتصادي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق