«فينسا» الإسبانية تفتتح مقرها الإقليمي في «دبي للسيليكون»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«فينسا» الإسبانية تفتتح مقرها الإقليمي في «دبي للسيليكون» من موقع الامارات اليوم، بتاريخ اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 .

دشنت شركة «فينسا» الإسبانية للصناعة، مقرها الإقليمي الجديد في مجمع دبي الرقمي في واحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة. وقام نائب الرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، الدكتور جمعة المطروشي، والرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة في شركة «فينسا»، بابلو فيغويريا، بافتتاح المقر الجديد للشركة، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

ويقع مقر الشركة الرئيس في مدينة «سانتياغو دي كومبوستيلا» بإسبانيا، وتعمل في 80 دولة حول العالم، وتوظف نحو 3347 موظفاً في 12 مصنعاً، وثماني منصات لوجستية و18 فرعاً تجارياً. وتعتبر الشركة رائدة في تصنيع ألواح الخشب المضغوط، وغيرها من المنتجات الخشبية، باستخدام التقنيات الحديثة. وأعلنت الشركة أنها حققت خلال عام 2018 مبيعات سنوية إجمالية بلغت 942 مليون يورو، وعائد على المبيعات بلغ 916 مليون يورو، واستثمارات تقدر بـ87 مليون يورو.

وسيوفر المقر الجديد للشركة في مجمع دبي الرقمي، صالة للعملاء لعرض مجموعة واسعة من المنتجات الخشبية، وحلول البناء المبتكرة الخاصة بالشركة. كما سيستضيف المقر عدداً من الفعاليات على مدار العام، إلى جانب استضافة الشركاء والموزعين والعملاء والاستشاريين والمصممين والمهندسين المعماريين والعملاء المحتملين.

ورحّب الدكتور جمعة المطروشي بافتتاح مقر الشركة، معتبراً أن المقر الجديد يعكس اهتمام الشركة بالمنطقة، وثقتها ببيئة الأعمال المتميزة التي توفرها دبي، وحرصها على الاستفادة من الموارد والخدمات التي يوفرها مجمع دبي الرقمي لعملائه، مجدداً التزام سلطة واحة دبي للسيليكون باستقطاب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر والشركات من مختلف الأحجام والاختصاصات إلى دبي.

وأضاف: «يوفر المجمع للشركة ومثيلاتها جميع الخدمات المطلوبة لتلبية مختلف احتياجات عملائها الحاليين والمستقبليين. ونحن على ثقة بأن مجمع دبي الرقمي بشكل خاص، وواحة دبي للسيليكون بشكل عام، سيستفيدان من وجود مثل هذه الشركة العالمية ضمن قائمة شركائها».

وتشير آخر الإحصاءات إلى أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين دولة الإمارات وإسبانيا تنمو بشكل مستمر. ففي عام 2017 وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى ملياري يورو، ومن المتوقع أن يرتفع الرقم خلال السنوات المقبلة. كما يوجد حالياً نحو 200 شركة إسبانية تعمل في الدولة، فيما تستثمر العديد من الشركات الإماراتية في إسبانيا.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق