20 معلومة عن "جزيرة إلفنتين" فى أسوان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

20 معلومة عن "جزيرة إلفنتين" فى أسوان

من موقع الدستور، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 .

تعتبر "جزيرة إلفنتين" بأسوان من أبرز المعالم الأثرية الهامة، التى يتوافد على زيارتها العديد من السائحين من مختلف بقاع العالم، ولذلك استعدت أثار أسوان للموسم السياحى الجديد، من خلال تطوير عملية الإنارة بجزيرة إلفنتين وتزويدها بمجموعة من الكشافات لإنارة الجزيرة بالكامل وجميع عناصرها المعمارية فضلًا عن عمل بانوراما للمنطقة.

ورصدت "الدستور" 20 معلومة عن جزيرة إلفنتين، باعتبارها أبرز المعالم الأثرية المميزة بأسوان:

1- كانت جزيرة إلفنتين يطلق عليها "ابو" ويعنى فيل أو عاج، ولقبت بهذا الاسم لأن فى ذلك الوقت كان "سن الفيل" أكبر السلع جذباَ فى الجنوب.

2- يصل ارتفاع الجزيرة إلى 12 م، وتشغل معظم مساحة الجزء الجنوبى من الجزيرة التى تقع فى مواجهة أسوان.

3- الوضع الحالى للجزيرة سلسلة من التطورات فقد كان الجزء الجنوبى من الجزيرة فى العصر العتيق حوالى"3000ق.م"عبارة عن عدد من الصخور الجرانيتية لم يكن يظهر منها فوق المياه وقت الفيضان فى الصيف.

4-نشأت المدينة فى البداية على الصخور الجرانيتيه الشرقية، وترجع أقدم تجمعات سكنية إلى عصور ما قبل التاريخ عصر "نقادة الوسيط"(35000ق.م).

5- فى الجزيرة تتبع معابد الالهة ساتت منذ عصر نقادة المتاخر (2300ق.م)عندما كان المعبد لا يزال كوخ بسيط من اللبن يقع بين 3 صخور جرانيتية عالية.

6-كانت تمثل الجزيرة منذ الزمن المبكر مركز تجارى يشرف على تجارة الجنوب وذلك لموقعها شمال الجنادل.

7-مع توحيد القطرين وقيام الدولة الموحدة 3000ق.م أضيفت إلى أهميتها أيضًا أنها مركز جلب الأحجار الصلبة "الجرانيت" ليتم إرساله إلى جميع أنحاء مصر.

8- ظهرت أهمية مدينة إلفنتين فى مصر الدولة القديمة بداية من استغلالها فى عصر الدولة الأولى أقامة تحصينات عالية على الجزء الشرقى من الجزيرة، أما المساحات الأخرى تركت لاستيعاب الزيادة السكانية نتيجة لنزوح معظم التجمعات على الإلفنتين وبدأت تأخذ طابع المدينة المحصنة.

9--أقيمت فى نهاية الأسرة الثالثة (2600_2450ق.م) هرم مدرج وكان الهرم يمثل التواجد الرمزى للملك.

10--فى أواخر الأسرة الرابعة (2600ق.م_2450) أقيمت مكانها ورش للحرفيين، وفى الأسرة الخامسة (2450ق.م- 2300ق.م).

11- طغت جبانة المدينة على المكان وبالنسبة لمعبد الآلهة ساتت تم تجديده أكثر من مرة ولم يزرعه كونه بسيط من الطوب اللبن من فناء.

12- تدل النقوش الموجودة على الصخور الجرانيتيه زيارة ملوك الأسرة السادسة لألفنتين ومعبدها.

13- مع انهيار الدولة القديمة (2150ق.م_2040ق.م) قلت أهمية إلفنتين لاتجاه معظم الملوك الى الصعيد "طيبه".

14-ومع بدية الدولة الوسطى الأسرة 12 (1990_1785ق.م) وإعادة توحيد البلاد على يد منتوحتب الثانى وتوغل سنوسورت الأول حتى الجندل الثامن فقدت إلفنتين دورها كمدينة حدودية لعدة قرون.

15- قام سنوسرت الأول بهد المعبد القديم وبناء معبد جديد من الحجر الجيرى ويلحق بالمعبد فناء احتفالات ليحتفل أهل المدينة بقدوم الفيضان فى نفس الوقت حصل إله الجنادل خنوم على معبد مستقل فى وسط المدينة.

16-تضم الجزيرة معبد فريد يرجع للأسرة 11 أقيم غربى معبد ساتت أقيم لتبجيل أحد الحكام المسمى حقاإيب، ومع انهيار الدول الوسطى (1650_1550ق.م) وإعادة فتح النوبة والوصول إلى الجندل الرابع.

17- وتم التوسع فى منطقة إلفنتين من الفترة (حتشبسوت وتحتمس الثالث 1490-1440ق.م).

18-إنشاء معابد جديدة لكل من ساتتوخنوم فى الأسرتين 19؛20(1300_2020) قام امنحتب الثالث (1400_- 1365ق.م) باقامة استراحة لمواكب الالهة الذى يمتد من المرسى الى معابد المدينة وبصفة عامة تشغل المعابد ثلث المساحة المتبقية من المدينة.

19- مع بداية الأسرة 26 (664-525ق.م) بدأ التجديد فى معابد المدينة حيث أقيم مقياس النيل.

20- أثناء عصر الاحتلال الفارسى الذى يعد سيطرة أجنبية (525_404ق.م) بدأت تأخذ إلفنتين طابع القلعة ليس لمواجهة الأخطار بل السيطرة على المصريين ويدل على ذلك العناصر التى تشكلت منها الحامية الفارسية فى إلفنتين.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( 20 معلومة عن "جزيرة إلفنتين" فى أسوان ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق