3 أسباب أدت إلى إقالة لوبيتيجي من ريال مدريد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن ريال مدريد الإسباني إقالة جولين لوبيتيجي، من منصبه وتعيين سانتياجو سولاري، مديراً فيناً للنادي الملكي بدلاً منه بشكل مؤقت.

واستمر لوبيتيجي في ريال مدريد لمدة أربعة شهور فقط، ولكنه فشل في إثبات نفسه مع النادي الملكي ورحل قبل نهاية الدور الأول من الدوري.

وحقق ريال مدريد العديد من النتائج السيئة تحت قيادة لوبيتيجي منذ بداية الموسم وخصوصاً في مسابقة الدوري الإسباني.

ونرصد في ذلك التقرير أبرز الأسباب التي أدت إلى إقالة لوبيتيجي:

1) سوء النتائج:

لم يحقق ريال مدريد النتائج المطلوبة تحت قيادة لوبيتيجي منذ انطلاق الموسم، حيث خسر الميرنجي في أربعة مواجهات في الليجا وتعادل في مباراتين ولم يحقق الفوز سوى في 4 مواجهات فقط.

واحتل ريال مدريد المرتبة التاسعة في جدول ترتيب الليجا برصيد 14 نقطة، بعد مرور 10 جولات على انطلاق المسابقة.

وخسر ريال مدريد بطولة كأس السوبر الأوروبي أمام غريمه التقليدي أتلتيكو مدريد في أغسطس الماضي بنتيجة 4\2.

2) انخفاض مستوى النجوم:

لم يظهر نجوم ريال مدريد بمستواهم المعهود منذ تولي لوبيتيجي المسؤولية الفنية لريال مدريد.

النجوم الكبار في الميرنجي أمثال توني كروس ولوكا مودريتش وسيرجيو راموس ورفاييل فاران وفرانيسكو إيسكو، ظهروا جميعاً بمستوى متذبذب على عكس المتوقع.

لوبيتيجي لم ينجح في إعادة هؤولاء اللاعبون إلى مستواهم المميز المعروف عنهم، وهي بالطبع مسؤولية المدير الفني.

3) فشل طريقة اللعب:

انتهج لوبيتيجي طريقة لعب جديدة على ريال مدريد منذ توليه المسؤولية الفنية للفريق، وهي الاعتماد على الاستحواذ والتمريرات الكثيرة من أجل السيطرة على المباريات وخلق الفرص.

ريال مدريد لم يعتاد على هذا الأسلوب من قبل مع جميع المدربين الذي قادوا الميرنجي، حيث اعتمد اللوس بلانكوس مع كل المدربين على اللعب المباشر والوصول إلى المرمى من أقصر الطرق.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( 3 أسباب أدت إلى إقالة لوبيتيجي من ريال مدريد ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق