فنانة ليبية كندية من جلسة دورالفن والسينما بمنتدى الشباب تروي تجربتها مع الحجاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بدأت منذ قليل، جلسة الفن والسينما فى تشكيل المجتمعات، المقامة على هامش فاعليات منتدى شباب العالم 2018، و يشارك فيها عدد من الفنانين من شتى انحاء العالم.
ووجهت المذيعة سؤلا لإحدى الفنانات الليبية الكندية المهاجرة،عن تجربتها وعن إذا ما تم تعرضها لاي نوع من انواع العنصرية .

وقالت الفنانة الليبية  أنها تربت في مونتريال واجادت لغتين وهما، الفرنسية والإنجليزية، وتعيش بالمغرب "

وأضافت أن عملها يتسم بالذاتية، وأنها كمهاجرة تتعامل مع الصراع بين الثقافات أختلافها.

وعن حجابها قالت: " اعتقد أنه شيء قوي وارتدته وحظيت باحترام شديد واطلق علياhijabwoman، وعندما لا ارتدي الحجاب لا اكون مصدر تهديد من الكثيرين، حيث أنني لا ارتديه بشكل يومي"

واستكملت:" وكنت مترددة للغاية ولكن اصبحت الامور اكثر وضوحا وأن الحجاب فرض واخذت المخاطرة ودعوت الله ان يكون لدي فهم احسن وأدركت أن الحجاب الاصلي هو ما نراه في حجاب العذراء مريم وما يجب ان تكون عليه المرأة المسلمة ان تكونا.. وأحاول أن اكون هذه الشخصية ".

وأضافت:" أما أن تكون أفضل مسلم أو أفضل مسيحي أو أفضل بوذي أو أيا كان المذهب الذي تعتنقه، ويجب أن تكون منفتح في تقاليدك وأعرافك، وأن تتقبل الاخرون ".

وأنهت حوارها موجهة الشكر لكل من أختار أن يعبر عن أفكاره بطريقة ابتكارية وليست تقليدية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( فنانة ليبية كندية من جلسة دورالفن والسينما بمنتدى الشباب تروي تجربتها مع الحجاب ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق