حكايات قبل النوم .. قصة الأميرة النائمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حكايات قبل النوم من الأشياء التي تهتم بها ويحبها الأطفال وبالتالي يجب أن تهتم بها الأسرة، إذ أن الأباء والأمهات يرغبون دائمًا في إسعاد أطفالهم فلذات أكبادهم، طوال الوقت وفعل كل ما يمكن إسعادهم به.

حكايات قبل النوم

والأطفال يستمتعون بقصص قبل النوم ؛ لذلك لابد من الحرص عليها، حتى يعتادون على سماعها يوميا ولكن باختلاف مضمونها، وتقدم بوابة المواطن كل يوم حكاية قبل النوم تفيد الأطفال، وتجعلهم يستمتعون بها يوميا.

مزايا سرد حكايات قبل النوم:

- تفيد التواصل مع الأطفال.
-جعل القراءة عادة عند الطفل.
-تطوير الفهم والمنطق.
- تنمية قدرات الطفل.

قصة الاميرة النائمة

كان ياماكان في قديم الزمان ملك وملكة يعيشان في قصر، وتمنيا أن يرزقهما الله بطفل أو طفلة، وبعد عدة سنوات رزقهما الله بطفلة جميل جدًا، فأقام الملك احتفال بمناسبة ولادة طفلته الاميرة، ودعا الملك على هذا الحفل الجنيات السبع، وكل جنية تمنت أمنية لهذه الاميرة الطفلة، تمنت الجنية الأولى بأن تكون الاميرة افضل جنية بالعالم، والجنية الثانية تمنت بأن تملك الاميرة عقل ملاك، فتمنت الجنية الثالثة أن تكون الأميرة رشيقة، والجنية الرابعة تمنت أن تكون الأميرة راقصة، والخامسة تمنت أن يكون صوت الاميرة جميل بالغناء، والسادسة تمنت أن تكون الاميرة ماهرة بالعزف على الآلات، وعندما بدات الجنية السابعة بالتمني دخلت الجنية العجوز الى القاعة والتي لم يدعوها الملك الى الحفل، ولشدة غضبها من عدم دعوتها الى هذا الحفل تنبأت بموت الاميرة عندما يصبح عمرها 16 عامًا بسبب وخزة باصبعها من الة الغزل، ثم اختفت الجنية العجوز وانقلب حال القصر الى بكاء حزنًا على مستقبل الاميرة الصغيرة.

وفي هذا الحال تدخلت جنية طيبة وقالت للملك وزوجته أن الاميرة لن تموت ولكنها ستنام 100 عام، قام الملك بجمع جميع آلات الغزل في المملكة وقام بحرقها حتى يطمئن قلبه، وعندما أصبح عمر الاميرة 16 عامًا وكانت تلهو مع كلبها المدلل في حديقة القصر سمعت صوتًا في أعلى البرج فذهبت نحو الصوت، ووجدت عجوز جالسة مع آلة غريبة فسألتها ما هذه الالة فقالت لها العجوز انها آلة غزل، وقالت للأميرة جربيها بنفسك، وعندما مسكتها الاميرة وخزتها ابرة الالة وسقطت على الأرض، وكانت هذه العجوز هي الجنية العجوز.

حزن جميع من في القصر، وقالت الجنية الطيبة أنها ستجعل كل من في القصر ينامون مع الاميرة حتى لا تفزع الاميرة بعد 100 عام عندما تستيقظ من نومها، وأن من سيوقظها أمير وسيم.

أصبح القصر مخيف ولا يدخله أحد، وبعد 100 عام مر من جانب القصر أمير وسيم وسأل رجل عجوز عن القصر، فقال له العجوز أنه هذا القصر يسكنه تنين ولا يجرؤ أحد على دخوله، دخله الامير ووجد له مليئ بالاعشاب والاشجار العملاقة، وعجز عن تخطيها، وفي هذه الاثناء ساعدته الجنية الطيبة وأعطته سيف لكي يقتل الأشجار ولكي يقتل التنين، وبعد أن قطع جميع الأشجار ظهر للأمير التنين الضخم، وتعارك معه الأمير وقتله، وكان هذا التنين هو الجنية العجوز الشريرة، وبعد ذلك رأى الأمير الوسيم الاميرة النائمة وأعجب بجمالها وقبلها من جفونها فاستيقظت الاميرة واستيقظ جميع من في القصر.

عندما استيقظ الجميع شكر الملك الامير الوسيم على فعلته وقال له ماذا تريد مني شكرًا على ما فعلته، قال الأمير للملك إني أريد أن أتزوج من ابنتك الاميرة، ووافق الملك، وقام حفلًا كبيرا بمناسبة زواج ابنته الاميرة من الأمير الشجاع، وعاشا الأميرين حياة سعيدة جدًا.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( حكايات قبل النوم .. قصة الأميرة النائمة ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق