فى ذكرى مولده .. تعرف على السيرة الذاتية لصاحب مولد سيدي أبو الريش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يحتفل الآلاف من أبناء مدينة دمنهور، بمحافظة البحيرة في هذا التوقيت من كل عام وبالتحديد في 15 نوفمبر، بذكرى الليلة الكبيرة لمولد العارف بالله سيدى عطية ابو الريش الإدريسي، صاحب الكرامات، والذي يمتد نسبه لسيدنا على بن ابى طالب رضى الله عنه.

والشيخ عطية أبو الريش هو ابن السيد عز الدين بن السيد يحيى بن السيد محمود بن السيد قرشلة بن السيد أحمد بن السيد علي الوفا بن السيد موسى بن السيد يونس بن السيد عبد الله الأصغر بن السيد إدريس الأزهر بن السيد إدريس الأكبر بن عبد الله المحض بن الحسن الأتم بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه وأرضاه

وجاءت رحلة العارف بالله من المدينة المنورة إلى أرض مصر مرورًا بأرض العراق ثم عاد إلى مصر مرة أخرى، ثم إلى أرض الحجاز حتى انتهت رحلته بالعودة إلى مصر من جديد، واستقر بها وتعلم على يدي كبار العلماء في عهدة منهم الشيخ أحمد الرفاعي، وكان سيدي عطية أبو الريش عالما وورعا صالحا زاهدا أحبه الناس وكثر أتباعه ومحبوه وتلاميذه الذين ينهلون من علمه.

وفي الليلة الكبيرة لمولد سيدى عطية أبو الريش، تقوم كل طريقة من الطرق الصوفية باقامة سرادق لها في ميدان العارف بالله لاستقبال أتباعها وضيوفها، وإحياء الليلة الختامية بأحد المنشدين الدينيين، كما انتشر حول المسجد من يُعرفون بـالمريدين"، وهم الذين يقدمون الأطعمة الشهية والمشروبات المختلفة للزوار دون مقابل مادي لحبهم الشديد لآل البيت.

يقول السيد محمود، عامل من رواد مسجد العارف بالله سيدي عطية أبو الريش، إن الاحتفال بمولد الشيخ اليوم يشهد إقبالا كثيرًا من الشباب والنساء والرجال، حيث يحتفل عشرات الآلاف من أبناء الطرق الصوفية ومحبي ومريدوا الشيخ، ويقيموا ساحات الذكر و الأناشيد والتواشيح الدينية وحلقات ختم القرآن.

ويضيف محمود، أن الطيور كانت تأتي إلى خلوة سيدى عطية أبو الريش التي بها ضريحه، وتمكث عنده أيام بلا طعام ولا شراب، وكانت تنكش ريشها حوله حتى أنه كان يتخذ من ريشها فراشا له، فدخل عليه أحد تلاميذ وهو متخذي ريش الطيور فرش له فلقبه بسيدي أبو الريش.

ويرى أتباع سيدى عطية أبو الريش أنه لديه كرامات متعددة، فيقول أحمد علام 50 سنة، صاحب محل خردوات، والذي يسكن بجوار الضريح منذ 30 سنة، إن العارف بالله سيدي أبو الريش من أشهر الأضرحة في دمنهور، وله مريدين كثيرين، كما له الكثير والكثير من العلامات والكرامات، التي يروي منها أن فتاة عجز الأطباء عن مداوتها، جاءت إلى ضريحه وكانت مقعدة على كرسي متحرك، فلما دخلت علية الخلوة وظلت تدعي وقتًا كثيرًا فإذا بها تمشي على الأرض وتترك الجهاز.

و يقول عم أحمد، من أهالي مدينة دمنهور، "نأتي كل عام لأننا من عشاق سيدي عطية أبو الريش، ونجد هنا راحة نفسية كبيرة أيام الاحتفال، واقوم بتأجير فرش لبيع الهدايا والملابس والسبح ولعب الاطفال، أملا في نيل بركة سيدي ابو الريش، كما نقوم ببيع الكثير للزوار، يتوافد الزبائن علينا منذ بداية المولد ولكن الليلة الكبيرة اليوم تمتلئ الساحات والشوارع بالزوار، وتتوافد الزبائن لشراء الهدايا، و يحرصون على شراء الجلابية المصرية والملابس الأخرى، لأن اسعارنا جيدة ويعتبرها الزوار ذكري من سيدي عطية أبو الريش.

أما الحاجة ام احمد تقول، أجلس على هذا الفرش أبيع لعب للأطفال، وأجد الراحة والهناء بجوار سيدى عطية أبو الريش، ودائما أشد الرحال لجميع مساجد أولياء الله الصالحين، فالرزق بيد الله، وأنا ربيت أولادي من الجلوس على هذا الفرش،و أكثر زبائننا من الشباب والأطفال، ونحرص على أن نعرض أحدث الأشياء الموجودة في السوق، حتى نرضي جميع الأذواق.

وكان قد توجه الآلاف من محبى " العارف بالله سيدي عطية أبو الريش"، اليوم الخميس إلى مدينة دمنهور، للمشاركة في الاحتفالات بالليلة الكبيرة لمولد أبو الريش.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( فى ذكرى مولده .. تعرف على السيرة الذاتية لصاحب مولد سيدي أبو الريش ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق