سنة أولى رئاسة| حكاية الملايين المهدرة في الدعايا الانتخابية للخطيب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مر عام على تولي محمود الخطيب رئاسة النادي الأهلي، والذي فاز بانتخابات رئاسة الأهلي بعد صراع شرس مع محمود طاهر رئيس النادي السابق، ونجح الخطيب في 30 نوفمبر 2017 وقائمته بالكامل في الانتخابات التي جرت بالجزيرة.

الانتخابات التي جرت في العام الماضي، كانت الأكثر انفاقا في تاريخ النادي، حيث بلغت الدعاية الانتخابية قرابة النصف مليار جنيه، وبلغت قيمة الدعاية الانتخابية لقائمة الكابتن محمود الخطيب مايتجاوز الـ200 مليون جنيه وهو رقم ضخم للغاية بالنسبة لانتخابات الأندية، خاصة وأن كان بشعبية الأهلي لايحتاج لكل هذه الدعاية.

الملايين التي أهدرت في الدعاية لم تأتي بثمارها بعد فشل المجلس في قيادة فريق الكرة للانجازات، وأكد محمود الخطيب في وقت سابق، أن ثلثي مبالغ الدعاية الانتخابية لحملته كانت بتبرعات من المحبين والعاشقين للأهلي، حجم الانفاق على الدعاة الانتخابية كان مبالغ فيه للغاية وأثار الشكوك وقتها.

بعد عام كامل من الانتخابات وماحدث، مازال يتذكر الجميع صور الدعاية الضخمة التي تواجدت بكثافة لأول مرة في تاريخ انتخابات القلعة الحمراء، ولايعلم أحد السبب الرئيسي لكل هذه الأموال المهدرة، حقا بسبب الصراع مع شخصية اقتصادية كالمهندس محمود طاهر والذي يعد واحد من أنجح رجال الأعمال في مصر أم كانت لأغراض أخرى؟.

مجلس الأهلي دفع قيمة الفواتير الانتخابية غاليا، بعدما قام بتعيين العديد ممن ساندوه في الانتخابات بمناصب داخل النادي، والنتيجة كانت فشل الفريق الأول لكرة القدم وخسارته للعديد من البطولات في مقدمتها بطولة إفريقيا وكأس زايد وكأس مصر.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( سنة أولى رئاسة| حكاية الملايين المهدرة في الدعايا الانتخابية للخطيب ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق