دي عالم صايعة يابا .. الساحة الفنية مؤخرًا ما بين إنكار النسب والتعري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الساحة الفنية دائمَا، هي أكثر الساحات المثيرة للجدل، ولكن مؤخرًا أصبحت تثير الجدل بقضايا غير مألوفة على الشعب المصري، قضايا وأحداث لم تمت لعادات مجتمعنا الشرقي العربي، فمن أزمات نسب وإنكار فنانين لأطفالهم، ثم التعري بشكل مبتذل، ثم الأعمال الفنية والأغاني البذيئة التي تحرض على الفجور، إلى ما لا نهاية من تلك الأحداث المؤسفة والدخيلة على مجتمعنا الشرقي.

ونرصد لكم من "بوابة المواطن" أشهر الأزمات في الساحة الفنية التي أثارت جدلًا في الفترة الأخيرة:

قضايا النسب بين الفنانين

أحمد الفيشاوي وهند الحناوي
تعتبر قضية أحمد الفيشاوي وابنته "لينا"، التي أنكر نسبها من طليقته مهندسة الديكور "هند الحناوي"، من أشهر قضايا النسب في الوسط الفني، والتي بدأت منذ أكثر من 15 عامًا، فبدأت القصة في عام 2003، عندما كشفت "هند"، أنها حامل من الفنان أحمد الفيشاوي وأنها متزوجة منه زواجًا عرفيًا، ولكنه أنكر ونفى هذا الكلام.

فلجأت هند الحناوي إلى رفع دعوى قضائية ضد الفيشاوي، وطالبت بتحليل الحمض النووي DNA، وبالفعل تم إثبات نسب الطفلة لأحمد الفيشاوي.

أحمد عز وزينة

على غرار أزمة الفيشاوي، يتكرر الأمر مجددًا، بين الفنان أحمد عز، والفنانة زينة، التي رفعت دعوى أيضًا ضده لإثبات نسبه بتؤمها، ولكنه ظل ينفي وينكر أنه تزوج منها عرفيًا، وقال في جملة شهيرة " أقسم بالله ما ولادي"، ولكن أثبت تحليل الحمض النهووي DNA، أن الأطفال هم من نسل أحمد عز وكسبت زينة القضية، حتى أنها حصلت منه مؤخرًا على 30 ألف جنيه استرليني مصاريف دراسية لعام 2017 -2018 لطفليه، بناءً على حكم من المحكمة.

إيحاءات جنسية في الأغاني 

شهدت الساحة الفنية وخاصة الغنائية، مؤخرًا، إسفاف وإنحطاط غير مسبوق، ففي كل فترة تظهر أغنية جديدة أو كليب مليء بالإيحاءات الجنسية أو العري بالإضافة إلى الكلمات المبتذلة، ومن أشهر الأمثال على تلك الأغاني: 

سيب ايدى 

خرجت علينا إحدى الراقصات التي لا تمت للفن والغناء بأي صلة، فهي مجرد راقصة مغمورة، أراد مخرج مغمور أن يشتهر من وراءها، فقرر أن يثير بها الجدل باللعب على الغرائز الجنسية للمشاهدين باستغلال جسدها التي ظهرت به في الكليب الشهير " سيب ايدي" وهي شبه عارية، وقامت بغناء كلمات هابطة وليس لها معنى، بالإضافة إلى حركاتها المليئة بالإيحاءات الجنسية.

ولكنها لم تفلت من طائلة القانون، فقد حكم عليها بالسجن لمدة عام، بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وأيضا حكم غيابي على المخرج، بالسجن لمدة عام.

توالت بعد أغنية "سيب أيدي"، أغاني وكليبات كثيرة، لم تختلف عنها في الإنحطاط الأخلاقي والبذائة، فتارة يظهر كليب بعنوان " عندي ظروف "، وتارة آخرى بعنوان " ركبني المرجيحة"، و" بص أمك"، " ما بلاش من تحت يا حودة"، ولم تنتهي الكليبات الغير أخلاقية حتى الآن، ففي كل فترة يظهر لنا "كليب" يثير الجدل ويثير الرأي العام.

خمور ومخدرات وأفعال فاضحة للفنانين

لم يخلو الوسط الفني، من الأفعال الفضاحة التي تصدر من بعض الفنانين، والتي لم تخفى أبدًا عن الأضواء، ومن أبرز الفنانين الذين يقوون بأفعال فاضحة، الراقصة سما المصري وهي لم تقوم بأفعال فاضحة من الحين والآخر كما يُرصد لبعض الفنانين، بل هي تعيش على إثارة الجدل بأفعالها الفاضحة، فهي دائما ما تنشر صورًا لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل ليس بالمثير بل مبتذل وغير أخلاقي، وهي أيضًاا صاحبة الكليب البذيء " بلاش من تحت يا حودة "، وبالرغم من أنها أعلنت توبتها مؤخرًا بسبب تعرضها لأازمة مرضية شديدة، وظهرت خلال مقطع فيديو، قالت فيه أنها ستحذف كل صورها المثيرة ولن تعود إلى ذلك مرة آخرى وأنها تابت "، ولكن سرعان ما عادت مجدًا لنفس الافعال.

ظهور صدر غادة عبد الرازق 

على غرار سما المصري، قامت غادة عبد الرازق، بالظهور في مقطع فيدي "بث مباشر" على موقع "انستجرام"، لتظهر على متابعيها وهي ترتدي قميص نوم ومستلقية على سريرها، وفجأة ظهر جزء من صدرها، مما أثار جدلًا واسعًا في ذلك الوقت.

مخدرات وخمور 

دينا الشربيني والكوكايين 
لم يقتصر الأمر على التعري، بل أنه شمل أيضا تعاطي المخدرات والخمور، فقد ألقت الشرطة القبض على الفنانة دينا الشربيني، أثناء تواجدها بمنزل تاجر مخدرات وأعترفت في النيابة أنها كانت تقوم بشراء تذكرة كوكايين، وتم الحكم عليها بالسجن لمدة عام مع الشغل والنفاذ، وغرامة عشرة آلاف جنيه.

انتصار والخمور 

ألقي القبض أيضًا على الفنانة انتصار أثناء اقتحامها حظر التجول، وكانت تقود سيارتها وهي في حالة سكر.
ولم ننتهي من أزمات الفنانين وإثارة جدلهم، فهي من الصعب حصرها، من كثرتها، فلم ننتهي من أزمة شيرين عبد الوهاب وإساءتها لعمرو دياب، لندخل في أزمة أحمد سعد وريم البارودي وزواجه من سمية الخشاب، لأزمة محمد رمضان ونمبر وان وسياراته اللامبورجيني، لزواج الداعية الإسلامي معز مسعود من الفنانة شيري عادل، لإرتباط عمرو دياب ودينا الشربيني، لزواج مي سليم ووليد فواز ثم الطلاق السريع، لطلاق أحمد فهمي لابنة حسين فهمي وخطوبته لهنا الزاهد التي تصغره بـ14 عامًا وزواج طليقته من آخر، ثم أزمة حجاب حلا شيحة، لأزمة حمو بيكا ومجدي شطة، لطلاق ياسمين عبدالعزيز وارتباط طليقها بريهام حجاج، حتى فستان رانيا يوسف الذي كشف عن جزء من مؤخرتها، وفستان هيفاء الذي اكتُشف في النهاية أنه فوتوشوب.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( دي عالم صايعة يابا .. الساحة الفنية مؤخرًا ما بين إنكار النسب والتعري ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق