صدر حديثًا.. «يوميات لورد ملنر في مصر ووثائق أخرى 1919-1920»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
صدر حديثًا.. «يوميات لورد ملنر في مصر ووثائق أخرى 1919-1920» من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الجمعة 12 يوليو 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

■ صدر حديثا عن دار الشروق كتاب جديد تحت اسم «يوميات لورد ملنر فى مصر ووثائق أخرى 1919-1920» وهو من تأليف منى عبدالعظيم أنيس، مديرة قسم التحرير بدار الشروق والباحثة فى الدراسات الثقافية، ويعد هذا الكتاب باكورة الأعمال التى تسهم بها الدار فى إحياء الذكرى المئوية لثورة 1919 على امتداد عام 2019. ويحتوى الكتاب على يوميّات ألفريد ملنر؛ وزير المستعمرات البريطانى، حول أسباب ثورة 1919. وقد عثرت المؤلفة أثناء البحث عن وثائق جديدة فى الأرشيفات الوطنية للملكة المتحدة فى لندن، على مجلد مستقل يحمل عنوان «لجنة ملنر (1919 – 1920)»، وسجل بالأحاديث التى أجراها لأعضاء اللجنة مع شخصيات ذات نفوذ فى مصر. كما أن بداخل هذا المجلد وثيقة مكونة من سبعين صفحة «فولسكاب» مكتوبة على الآلة الكاتبة عنوانها: «الأحاديث التى أجراها اللورد ملنر خلال رئاسته اللجنة الخصوصية المنتدبة لمصر»؛ وهى الوثيقة التى أعدتها الكاتبة للقارئ العربى للمرة الأولى. كما تعرض الوثائق الرسمية التى تقدمت بها لجنة ملنر للحكومة البريطانية، ديسمبر 1920. ومترجم يوميات ملنر هو الدكتور صلاح أبو نار، الباحث فى العلوم السياسية.

غلاف الكتاب

■ بروميثيوس طليقًا- أورفيوس- سيزيف يُبعث من جديد «كتاب مسرحى جديد صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويضم الكتاب ثلاث مسرحيات مستوحاة من الأساطير الإغريقية، وهو تأليف الدكتورة نادية البنهاوى، وأشعار: د. أكرم الجوهرى. ومن أهم الأساطير الإغريقية، بروميثيوس الذى سرق النار من الآلهة ومنحها للبشر، وأورفيوس الذى تحدى الآلهة بغنائه وأشعاره العذبة لقهر الموت، وسيزيف الذى عاقبه زيوس كبير الآلهة بحمل صخرة ضخمة صعودا وهبوطا من أسفل الجبل إلى قمته إلى ما لا نهاية فى عذاب مضنٍ لا نهائى. ومن الأحاديث المروية عن سيزيف أنه حين قارب الموت أراد امتحان مدى حبِّ زوجته فتسرَّع وطلب منها ألا تدفن جثته بل أن تلقى بها فى الساحة العامة، وهكذا وجد سيزيف نفسه فى الجحيم وهناك كان أشدَّ ما أزعجه هو تلك الطاعة التى تتنافى مع الحب البشرى، فاستأذن من بلوتو بأن يعود إلى الأرض كى يعاقب زوجته. لكنه حين عاد ورأى من جديد وجه هذا العالم، ونعم بالماء وبالشمس، وبدفء الصخور وبالبحر، لم يرغب العودة مجددًا إلى ظلمة جهنم. فلم يعبأ بالنداءات وبإشارات الغضب والتحذيرات فكان عقابه.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( صدر حديثًا.. «يوميات لورد ملنر في مصر ووثائق أخرى 1919-1920» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق