«الذهب الأحمر» في جناين «الأسايطة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«الذهب الأحمر» في جناين «الأسايطة» من موقع بوابة أخبار اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 2 سبتمبر 2019 .

حان وقت قطف ثمار الرمان مع بداية شهر سبتمبر وهو  الوقت الذى ينتظره أبناء أسيوط خاصة فى مركزى البدارى ومنفلوط حيث تكون محافظة أسيوط على موعد مع جنى الذهب الأحمر، ويشتهر  مركزا البدارى ومنفلوط فى أسيوط بزراعة فاكهة الرمان، وتنتشر بساتين الرمان فى جميع انحاء المركزين بصورة كبيرة حتى إن هذين المركزين يصدران إلى خارج مصر ما يزيد على 90% من إجمالى تصدير  مصر من الرمان .. وقد خطفت البدارى الصدارة  فى انتاجه من مركز منفلوط المعروف بالرمان المنفلوطى  وقامت البدارى بزراعة سلالات جديدة من الرمان سكرى المذاق على خلاف طعم الرمان المنفلوطى زاعق الطعم، وتزداد سنويا الأراضى المزروعة بالرمان فى البدارى، حيث يستفيد الفلاحون من أراضى طرح النهر او الجزر التى تظهر فى وسط النيل لانخفاض منسوبه.. وارتفع دخل الفلاحين بعد أن انتشرت زراعته حتى اطلقوا عليه الذهب الأحمر لما يدره من دخل عال وثابت، ورغم كل هذه المعلومات السارة يبقى  هناك ما يعكر صفو هذا الواقع الجميل حيث يبيع الفلاحون من اصحاب هذه البساتين محاصيلهم بأثمان بخسة  سواء المصدرة للخارج او للاستهلاك المحلى حتى انهم يبيعون الرمان بربع او ثلث ثمنه الذى يباع به فى الاسواق حيث يترواح ثمن بيع الكيلو الواحد  لتجار الجملة ما بين جنيه واحد وجنيهين بينما يباع فى السوق المحلى للمواطنين بأكثر من اربعة اضعاف سعره ليتراوح ما بين اربعة الى خمسة جنيهات .


فواكه الشتاء
ذوى   والرمان من أهم  فواكه الشتاء التى تكون مصدر دخل كبير للفلاحين ذو الأملاك الصغيرة والكبيرة وللدولة بالعملة الصعبة وتنتشر فى مراكزالبدارى ومنفلوط وساحل سليم  بمحافظة أسيوط، وتترواح مساحات البساتين  من نصف فدان إلى عشرات الأفدنة، ويباع   الفدان  بطريقة الإيجار السنوى من 30 إلى 40 ألف جنيه حسب عرض وطلب السوق المحلى والخارجى الذى يصدر للخارج لما يمتز به الرمان البلدى خاصة الاسيوطى فى العلاج والعصائر ويدخل فى صناعات عديدة، ويترقب ابناء البدارى إنشاء اول مصنع لعصير الرمان فى البدارى لدفع عجلة الانتاج والاستفادة بالفارق الكبير بين بيعه للسوق وبيعه للمصانع.


 فى البداية يقول على اسماعيل كامل اكبر مزارعى ومصدرى الرمان   ان زراعة الرمان تبدأ من خلال اخذ فروع من الأشجار الكبيرة كعقل وتزرع فى الأرض لمدة سنة بعد ريها بالماء بانتظام، وبعد أن يكبر الشجر وينمو تبدأ الزهرة فى الظهور وبشائر المحصول والذى يكون اكتمل فى السنة الخامسة من زراعته،بعد ذلك يتم جنى المحصول منذ شهر سبتمبر حتى شهر نوفمبر، حيث يتم جمع ثمار الرمان وتعبئتها فى كراتين لبيعها فى الشادر ولتجار الجملة لتصديره للخارج.. وأضاف: تتميز  زراعة الرمان بأن شجره يستمر لمدة خمسين سنة فهو من النباتات المعمرة فى الأرض، ولا يتعدى طوله 3 أمتار لأنه يتم قصه سنويا بعد جنى المحصول من الأشجار، كذلك يمتاز الرمان بأنه لا يقبل الهرومانات التى ترش بها أشجار الموالح الأخرى مثل المانجو والبرتقال واليوسفى، وهو أيضا محصول سريع الفساد مدة بقائه فى الشجر خمسون يوما بعدها يفسد ويصبح غير صالح للأكل والشراب إلا إذا وضع فى ثلاجات خاصة لحفظه فترة من الزمن. اذا فإننا نحتاج مصنعا لعمل عصائر الرمان مما يحافظ على الإنتاج من الفساد فى حالة الركود بالإضافة إلى توفير منتج لذيذ ووظائف جديدة.


رعاية كاملة
 وأشار على مسعود صاحب بستان موالح إلى أن  شجرة الرمان تحتاج لرعاية كاملة قبل ظهور الثمار وبعد جنى المحصول تبدأ فى  حرث الأرض حول النبات ثم يتم تسميده ورشه بالمبيدات بصفة مستمرة للقضاء على الآفات والأمراض التى تصيب الشجر مثل المن والبياض والذباب الأبيض والأزرق خلاف آفة الاكروس والنيمو التى تصيب الجذع، وبذلك بمشاركة مشرفين ومهندسين من الزراعة وبعض المصدرين من الخارج لمتابعة المحصول ومحاربة الآفة.. مضيفاً بأنه يتم جنى المحصول وجمعه بعد فصل الرمان الجيد من الردئ كى يتم بيعه محليا وخارجياً وينتج الفدان حوالى 4 أطنان يتراوح سعره من 30 إلى 40 ألف جنيه فى الموسم الواحد، وذلك حسب عرض وطلب السوق المحلى والخارجى يباع الكيلو ما بين جنيه  الى جنيهين من مكانه ويتحكم فى سعره فئة التجار أصحاب البرادات والفلاح محكوم بوقت الموسم لأن فاكهة الرمان لا تستمر صالحة أكثر من 45 يوما فيضطر الفلاح لبيعه بحسب السعر الذى يحدده تاجر الجملة والذى يصدره للخارج.


الموالح المريحة
وقال محمود مختار 33 سنة ان محصول الرمان من أكثر المحاصيل الزراعية تكلفة التى تصل إلى 10 آلاف جنيه للفدان من سماد ورش وحرث الأرض وتقليم الفروع، فهو نبات حساس يحتاج لرعاية متكاملة من الفلاح، ورغم تكلفته العالية إلا انه يعتبر من الموالح المربحة للمزارعين الذين يطلقون عليه الذهب الأحمر مقارنة بالمحاصيل الأخرى التقليدية قليلة الثمن.


  ويختتم اشرف عبد اللطيف احد الهواة بالعلاج بطب الأعشاب فوائد الرمان ان له فوائد صحية عديدة  فيدخل فى علاج الضغط وتنظيم الدورة الدموية وعلاج مرضى السكر  بغلى قشره كذلك فى صناعات كثيرة منها دبغ الجلود والعصائر  وتلوين الملابس لذا تجد دولاً مثل أمريكا وروسيا تتهافت على شرائه وتصديره للخارج، ويباع على هيئة أدوية بسعر غال تستخدم للعلاج منوهاً لعدم وجود مصنع للرمان تلك الفكرة التى كانت مطروحة وأقر بها وزير الاستثمار خلال زيارته لأسيوط ولكن لم تنفذ بعد فيفقد محصول الرمان الكثير من الدخل بالعملة الصعبة لتصديره للخارج وتشغيل الشباب.مضيفا بان زراعة الرمان مفيد جداً لعسل النحل الذى يسمى بعسل زهرة الرمان والذى يعتبر من أنقى أنواع العسل.
 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( «الذهب الأحمر» في جناين «الأسايطة» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق