وزراء في مرمى النيران ومفاجأة بشأن وزير التموين.. كيف واجه النواب الحكومة في جلسات كشف الحساب؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

وزراء في مرمى النيران ومفاجأة بشأن وزير التموين.. كيف واجه النواب الحكومة في جلسات كشف الحساب؟

من موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 .

"الانتقادات الموجهة من أعضاء البرلمان للحكومة، بشأن المشاكل التى نعاني منها، لا تعني أن الصورة قاتمة، وهناك إنجازات كثيرة جدًا خاصة أننا من مرحلة انتقلنا من اللادولة إلى الدولة الحديثة طبقا للمواصفات العالمية ببنية أساسية لم نشاهدها منذ سنوات كثيرة ولم يسبق لها مثيل"، كلمات اختتم بها الدكتور على عبد العال الجلسة العامة للبرلمان أمس الثلاثاء.

فى البداية بدأت جلسة البرلمان بالأمس بإلقاء الدكتور مصطفى مدبولى بيان الحكومة، تضمن مقارنة بين وضع مصر إبان 2014 وحتى اليوم، ولكن لم يسلم بيان الحكومة من انتقاء أعضاء مجلس النواب للبيان فوصفته النائبة نشوي الديب،بأنه لا يسمن ولا يغني من جوع، مؤكدة على أن العناصر بالحكومة ليست بالقدر المطلوب".

وزيرة الصحة 

كان لوزيرة الصحة نصيب الأسد من النقد حيث طالب النائب محمود بدر، عضو مجلس النواب، خلال جلسة أمس بإعمال البرلمان حقه الدستوري في مناقشة استجواب ضد وزراء بالحكومة لاسيما وزيرة الصحة، بقوله: "نفسنا نناقش استجواب واحد لوزيرة الصحة، وستعلم أنه سيتم سحب الثقة منها فورًا فى هذه القاعة، لأنها غير أمينة على مصالح المصريين".

واستمرت انتقادات النواب لوزيرة الصحة خلال جلسة اليوم حيث شنّ النائب محمد الحسيني هجومه على وزيرة الصحة مؤكدا أنها تمثل عبئاً كبيرًا على الحكومة ولابد من مراجعة دقيقة للأوضاع في الحكومة، حيث الحاجة إلي عناصر فاعلة من أجل المجتمع، من جانبه أكد النائب محمد خليفة، أن وزيرة الصحة لا تقوم بالدور المنوطة به، وتصدر العديد من الإشكاليات للمواطنين قائلاً: "وزيرة الصحة في العناية المركزة ولا تقوم بدورها".

وأكد أن مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي هي التي تتغلب على بعض الإشكاليات الصحية في مصر، ووزيرة الصحة لا تقوم بدورها إطلاقًا، مشيرًا إلي أن هذا الوضع ينطبق على وزير التموين الذي يعطل مصالح المواطنين.

وزير الإسكان

فيما أحضر النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، بمجلس النواب، زجاجة مليئة بالمياه من منطقة بولاق الدكرور، بالجيزة وزجاجة أخرى مليئة من المياه من منطقة المهندسين، مؤكدا أن الفارق بين الزجاجتين كبير جدا، حيث ان زجاجة المياه المملوءة من منطقة بولاق سوداء وقاتمة ليعقب عليها رئيس المجلس بقوله: "هو ده عصير ولا إيه"، ليرد الحسينى" دي المياه اللي بنشربها فى بولاق".

جاء ذلك فى الجلسة العامة الأربعاء، مؤكدا أن هذه الأوضاع السيئة مسؤولية وزير الإٍسكان، الذي لا يعمل على الأرض ولا يسعى لحل أوضاع المياه السيئة في بولاق الدكرور.

وواصل الحسيني هجومه على عدد من الوزراء الآخرين منهم وزير قطاع الأعمال مؤكدا أنه لا يقوم بدوره والشركات القومية كلها تحقق خسائر، وزيرة الاستثمار ايضا نالت نصيبا من الانتقاد بعد عدم تفعيل قانون الاستثمار بالطريقة الصحيحة وعجزه عن تحقيق النتائج الإيجابية التى كانت منتظرة منه على حد وصفه.

وزير التموين بين النقد والإشادة

وبالرغم من أزمة استبعاد بعض المواطنين من بطاقات التموين ووصف بعض اعضاء البرلمان ان استبعاد المواطنين تم بطريقة عشوائية إلا أن بعض النواب وصفوه بأنه أكثر الوزراء تفاعلا واستجابة لطلبات النواب لحل مشاكل المواطنين حيث ضجت قاعة مجلس النواب بالتصفيق الحاد له خلال جلسة أمس بعد إشادة عدد من النواب بتواصله المستمر مع مشاكل المواطنين، وحرصه على مقابلة النواب بمكتبه لتذليل كافة الصعاب التى تواجههم.

وقال النائب عيد هيكل، خلال الجلسة العامة أن وزير التموين حريص على التواصل مع النواب، ويفتح أبواب مكتبه أمامهم بشكل دائم لمساعدتهم فى مشاكل المواطنين، واحد من افضل الوزراء المهتمين بمقابلة النواب واتفقت معه النائبة منى شاكر خلال كلمتها بقولها إنه أكثر وزراء الحكومة تعاونًا مع النواب.

ولكن كان للنائب محمد الحسينى رأي آخر بشأن وزير التموين ووصفه قائلا: "عمل افتكاسات ليست في صالح المواطن أدت للحذف العشوائي للمواطنين من بطاقات التموين واتشطر علي المواطن الغلبان" واتفق معه النائب محمد خليفة واصفا وزير التموين أنه يقوم بتعطيل مصالح المواطنين.

النواب يواجهون وزير المالية بالحد الأدنى للأجور 

وفي الجلسة أيضا انتقد النواب الحكومة وخاصة وزير المالية بسبب عدم التزام العديد من الجهات بعدم تطبيق الحد الأدنى للأجور إلا أن وزير المالية أكد أن أي جهة تتقاعس عن تطبيق الحد الأدنى للأجور أو العلاوة تحال فورًا للمساءلة القانونية.

وقال: "تأكدت من قيام بعض الجهات من عدم التنفيذ، وأصدرت تعليمات بأن أي مسئول لا يقوم بتطبيق الحد الأدنى للأجور تتم إحالته على الفور إلى النيابة الإدارية"، موضحة أن هناك العديد من الجهات نفذت وهناك جهات أخرى لم تنفذ، مشيرا إلى أن الوزارة تقوم بتمويل جميع العلاوات، وكذلك الحد الأدنى للأجور.

وبرّر تأخر بعض الجهات في تطبيق الحد الأدنى للأجور بسبب ما تم من تقديم صرف مرتبات الشهور الماضية، مؤكدا أنه تم توجيه جميع المؤسسات باستخدام الموارد المتاحة، متعهدا بتطبيق الحد الأدنى للأجور في جميع الجهات قبل نهاية هذا الشهر.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، في جلسة البرلمان أمس إن الحكومة عندما اتخذت قرار الإصلاح الاقتصادى، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي وقتها، ضرورة اتخاذ حزمة من برامج الحماية الاجتماعية لتخفيف وطأة الإصلاح الاقتصادي عن المواطنين.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، خلال كلمته فى الجلسة العامة لمجلس النواب أمس، أن الحكومة بدأت برامج الحماية الاجتماعية بالتعامل مع ملف الأجور والمعاشات وتم رفع الحد الأدنى من 1200 إلى 2000 جنيه، وهو الأمر الذى قوبل بمقاطعة النواب لرئيس الوزراء، مشيرين إلى أن ذلك القرار لم يطبق، مما دفع رئيس الوزراء لمطالبة النواب بإعداد قائمة بالجهات الحكومية التى لم تنفذ القرار، وذلك للعمل على تفعيله فورًا.

وأضاف: "أى جهة لم تنفذ أفيدوني بها وعاوز أسماء الممتنعين"، مشيرا إلى أنه تمت زيادة الحد الأدنى للمعاشات إلى 900 جنيه، وتم تخصيص الموارد المالية لها.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( وزراء في مرمى النيران ومفاجأة بشأن وزير التموين.. كيف واجه النواب الحكومة في جلسات كشف الحساب؟ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق