على حصان.. تفاصيل جولة عمدة بافوس في الإسكندرية.. وحكاية أقدم حلواني يوناني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

على حصان.. تفاصيل جولة عمدة بافوس في الإسكندرية.. وحكاية أقدم حلواني يوناني

من موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019 .

مدينة العشاق.. يعشقها كل من زارها .. إنها الإسكندرية المصرية التي جذبت ألباب زائريها. زارها مؤخرا عمدة مدينة بافوس القبرصية فيدون فيدونوس وعائلته ، حيث تجول في الشوارع وزار معالمها.

وبدوره اصطحب محافظ الإسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوه، عمدة مدينة بافوس القبرصية فيدون فيدونوس وعائلته ، لزيارة معالم المدينة الساحرة ، حيث زار حلوانى "ديليس" بمحطة الرمل، أقدم المحال اليونانية بالثغر، الذي أسسه اليونانى كليوفولوس موستاكاس. 

وأعرب عمدة باڤوس عن سعادته بتواجده في هذا المكان الهام الذي يؤكد ترابط وتشابه الحضارتين بين الإسكندرية وباڤوس، مؤكدا أن الإسكندرية مدينة لها ثراء وتاريخ نادرين، وهي ترتبط إرتباطًا وثيقًا بالحضارة اليونانية أكثر من أي مدينة في الشرق الأدنى أو شمال أفريقيا، وتحمل إرث حضاري لا مثيل له .

جاء ذلك عقب وصول أول رحلة بحرية إلى ميناء الإسكندرية للباخرة السياحية القبرصية "سالاميز فيلوكسينا" القادمة من ميناء ليماسول القبرصي وعلى متنها 500 سائح من جنسيات مختلفة من بينهم 100 قادمين كوفد رسمي .

وكان محافظ الإسكندرية أكد - خلال استقباله أمس السبت عمدة بافوس القبرصية - أنه سيتم ربط الإسكندرية ببافوس بخط طيران منخفض التكاليف بعد 6 أشهر، كما يتم العمل على أن تكون الإسكندرية و القاهرة جزء من البرنامج السياحي لقبرص؛ مما يجعلنا متكاملين سياحيا ويسهل على السائح المصري أن يسافر إلى قبرص بتكلفة منخفضة، كما يجعل الإسكندرية مدينة يمكن من خلالها الوصول إلى باقي دول أفريقيا والشرق ويجعل من بافوس المدينة التي يمكن من خلالها العبور إلى أوروبا. 

كما زار فيدون فيدونوس عمدة مدينة باڤوس القبرصية، والوفد المرافق له، حدائق المنتزه، وذلك استكمالا للزيارات الميدانية التي أعدتها محافظة الإسكندرية ، لاستقبال الفوج السياحي القادم في أول رحلة بحرية للباخرة السياحية القبرصية"سالاميز فيلوكسينا" القادمة من ميناء ليماسول القبرصي وعلى متنها 500 سائح من جنسيات مختلفة.

وقام المحافظ وعمدة باڤوس بجولة تفقدية لحدائق المنتزه الأثرية زاروا خلالها الصوبة الملكية التي تحوي نباتات الظل والنباتات الاستوائية النادرة التى تتعايش مع طبيعة مناخية خاصة، وزهورا منذ عهد الملك فؤاد الذى قرر إنشاءها لاستكمال وسائل الترفيه الطبيعية له ولأسرته الملكية، عام 1934، كما قاموا بالتقاط الصور التذكارية من أمام قصر الحرملك.

وأعرب الوفد عن سعادتهم البالغة بهذه الزيارات المتنوعة ، مقدمين الشكر لمحافظ الإسكندرية وجميع القيادات والمنظمين ، على هذا التنظيم الرائع لهذه الزيارة التي جاءت نتيجة لجهود متبادلة بين الجانبين ، لتجني ثمارها اليوم بهذه الرحلة التي استمتع بها جميع الوفد .

كما زار وفد مدينة باڤوس برئاسة فيدون فيدونوس، المقر البطريركي اليوناني " إيفانجيليسموس "، وكان في استقبالهم البابا ثيودوروس الثاني بطريرك الإسكندرية وسائر بلاد أفريقيا ، ورحب بهم في بلدهم الثاني مصر ، ورافقهم في زيارة متحف ومكتبة البطريركية ، وأعرب الوفد عن انبهارهم وفخرهم بهذا المبنى العريق الذي يدل على حضارة وتاريخ الإسكندرية.

وقال عمدة بافوس إن هذا اليوم تاريخي للتعبير عن التعاون المشترك بين الجانبين وليس فقط على الصعيد السياسي بل الاجتماعي والسياحي والتعليمي أيضا، مشيرًا إلى أن مصر تشهد الآن طفرة على جميع الأصعدة، لافتا إلى أنه في عام2020 سيتم ربط الإسكندرية ببافوس عن طريق خط طيران و السياح الذين سياتون لزيارة بافوس سياتون أيضا لزيارة الإسكندرية و مصر للاستمتاع بالمعالم السياحية وتاريخها العريق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق