برلماني يعلن عن مشروع قانون لتعديل لائحة الجودة والاعتماد بالجامعات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

برلماني يعلن عن مشروع قانون لتعديل لائحة الجودة والاعتماد بالجامعات

من موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم السبت 9 نوفمبر 2019 .

أعلن إبراهيم حجازي عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، تقدمه بمشروع قانون خلال الجلسات المقبلة لتعديل قانون لائحة الجودة والاعتماد للتعليم العالي لوضع معايير لتقييم أستاذ الجامعة ومحاسبته.

وقال "حجازي " في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن أنه لابد أن يكون هناك رقابة مشددة من جانب الجامعة على أستاذ الجامعة ووضع معايير وضوابط يقوم الطالب من خلالها بتقييم الاستاذ للوصول لنتائج نهائية يمكن من خلالها تقيمه سنويًا لبيان الجودة والاعتماد مما يخلق نوع من أنواع المنافسة بينه وبين زملائه في العمل على الوصول لأفضل جودة على مستوى التعليم.

وأشار عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان إلى أن هذه المعايير موجودة في الجامعات العالمية والدولية ووجودها في الجامعات الحكومية سيقضي تمامًا على ظاهرة الدروس الخصوصية وأي تجاوزات أخرى من الممكن أن تهدد استقرار الحالة التعليمية في مصر.

ياتي ذلك بعد أن تقدم النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، حول انتشار وباء الدروس الخصوصية بالمعاهد والجامعات المصرية خاصة كليات القمة، واستمرار استنزاف جيوب أولياء الأمور حتى بعد كابوس دروس الثانوية العامة، مشيرا إلى أن السبب الرئيسى وراء الأزمة هو انحدار مستوى التعليم الجامعى خلال الفترة الماضية، وهو ما يؤدي بالنهاية إلى انهيار منظومة التعليم الجامعي ككل.

وأكد "بركات" أن الدروس الخصوصية ظاهرة سيئة أساتذة الجامعة يحذرون منها فى المؤتمرات منذ مطلع الثمانينيات، حيث كانت حينها خطرا قادما والقانون الحالى للجامعات يحظر إعطاء الدروس الخصوصية بمقابل أو بدون مقابل وكان قديما الذين يعملون فى الدروس الخصوصية المعيدون لكن حاليا يدخل الأساتذة هذا المجال بسبب أرباحه الكبيرة.

وأشار إلى تعدد أسباب انتشار الظاهرة والتي تتنوع بين التقصير من أساتذة الجامعات وإهمال من الطلاب لعدم حضورهم المحاضرات واعتيادهم على الدروس طوال مراحل التعليم ما قبل الجامعي بشكل يجعله غير قادر على الاستغناء عنها في تلك المرحلة، بالإضافة إلى تعقيد بعض كتب الأساتذة الجامعيين على عكس ما تقدمه ملازم الشرح التي تفصل المعلومة وتقدمها للطلاب بطريقة يسيرة.

وأضاف أن ضعف دخل المعيدين وأعضاء التدريس يجعلهم يلجأون لإعطاء الدروس الخصوصية، لذلك يجب زيادة المرتبات ومعها تغليظ العقوبة على من يعطي درسًا خصوصيًا، ويتم فصله من الجامعة مع غرامة كبيرة، مع عمل امتحان للخريجين للتأهيل لسوق العمل تنطبق عليه المعايير الدولية، وتغيير نظم التعليم لكي يصبح الخريج منافسا عالميا، بذلك نحد من الدروس الخصوصية.

وطالب النائب بتخفيف المناهج بالجامعات، وتقليل أعداد الطلاب بالمحاضرات، وفي الكليات العلمية، زيادة وقت المحاضرة، وتطوير طرق شرح دكتور المادة بحيث يتواكب مع طرق التدريس الحديثة، وأكد ضرورة تغيير نظم الامتحانات جذريا وتقليل درجات الاختبارات الشفوية والتى تتطلب احتكاكًا مباشرًا بالأستاذ إلى أقل مستوى وتنمية مهارات أعضاء التدريس فى التعليم وتوصيل المعلومة وتحديث طريقة التعليم وغيرها مما لا يتسع له المقام.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( برلماني يعلن عن مشروع قانون لتعديل لائحة الجودة والاعتماد بالجامعات ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق