بعد حادثة شهد.. نادرأخر ضحايا الاكتئاب..طالب هندسة قرر الانتحار من أعلى البرج لمروره بأزمة نفسية.. ورسالة مجهولة على موقع الصراحة تفك لغز الحادث..وكاميرات المراقبة بالبرج توثق لحظة انتحاره

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
فى أقل من أيام من حادث انتحار الطالبة شهد طالبة كلية الصيدلة التى انتحرت بعد أن القت بنفسها بالنيل بالقرب من قرية طناش، جاءت حادث انتحار طالب كلية الهندسة نادر أحمد جميل، الذى انتحر أمس السبت من أعلى برج القاهرة، فى ظروف غامضة لم يتم التعرف عليها حتى الوقت الراهن وتسعى النيابة العامة لتحديد ملابسات الحادث الذى اثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعى.

كشفت كاميرات برج القاهرة عن لحظة انتحار الطالب نادر الذى انتهز فرصة انشغال زوار البرج بالتقاط الصور التذكارية وقرر فجأة القفز دون مقدمات، وفشلت محاولات الحاضرين عن إنقاذه ليقع جثة هامدة، لكن رسالة على موقع الصراحة تم تداولها مؤخرا من قبل أحد اعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة جامعة حلوان وهى نفس الكلية التى يدرس بها "نادر" اثارت تساؤلا حول علاقته بتلك الرسالة والتى قد تكون أخر رسالة له قبل قرار إنتحاره.

كشف الدكتور أحمد ابو الفتوح، استاذ بكلية الهندسة، عن تلك الرسالة الغامضة التى تلقاها من احدى الطلاب والذى اكد خلالها عن نيته للانتحار، الأمر الذى دفع الكثير على ربط تلك الرسالة بحادث انتحار الطالب نادر، وجاء محتوى الرسالة كالأتى: الدنيا دى كوميدية اوى انا من امبارح كنت بتريق على اللى بينتحروا وعمرى ماتخيلت ان هيجى اليوم وابقى مكانهم انا طالب بكلية هندسة وبعد 5 سنين دراسة فى الكلية دى قررت للاسف انتحر.. انا بقالى شهور بفكر بالموضوع ومش هرجع عن قرارى دلوقتى".

واضاف: انا بكلمك عشان اقول للناس اللى مش قد الكلية دى ياريت ميدخلهاش الكلية دى خدت منى حرفيا كل حاجة روحى ونفسى وعقلى وايمانى وبإذن الله ربنا هيرحمنى على قد اللى شوفته".

وكان أكد أحد اصدقاء الطالب نادر جميل، أن صديقه كان شخص ملتزم دينيا وخلوق للغاية وكان مواظبا على الصلاة، وأنه صدم بقرار انتحاره.
وكانت النيابة العامة امرت باستدعاء اسرة الطالب لسماع اقوالهم فى واقعة الانتحار، وامرت بتفريغ كاميرات المراقبة للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية، كما استعجلت الطب الشرعى للحصول على الصفة التشريحية لحالة الوفاة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق