صور | وزير التنمية المحلية يلتقي نواب المحافظين الجدد بالأكاديمية الوطنية للتدريب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبلت د.رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بمقر الأكاديمية للقاء نواب المحافظين الجدد وإلقاء محاضرة لهم، وذلك ضمن لقاءات وفعاليات البرنامج التدريبي المكثف المقدم لنواب المحافظين الجدد.

واستعرض شعراوي، محاور تطوير التنمية المحلية، فيما يخص سياسات وتشريعات الإدارة المحلية، والأطر المؤسسية والقدرات البشرية ونظم العمل وتقديم الخدمات المحلية، والتنمية الاقتصادية والموارد المحلية وتطوير منظومة التخطيط.

عرض وزير التنمية المحلية، محاور دور الوزارة فيما يخص التنسيق بين الوزارات المعنية والمحافظات وتطبيق اللامركزية والحوكمة ودعم وتمكين الإدارة المحلية.

أشار إلى الدور الذي تقوم به الوزارة بالتنسيق مع لجنة استرداد الأراضي والمحافظات فيما يخص مواجهة مخالفات البناء والتعديات على أملاك الدولة

عرض شعراوي، محور التطور المؤسسى للوزارة والمحافظات، مؤكدا أنه يتم دعم التطور المؤسسى للوزارة من خلال مراجعة وتطوير رؤية الوزارة ومجالات عملها، ومراجعة وتطوير الهيكل التنظيمي للوزارة، ووضع وصف وظيفي مفصل لكافة الوظائف في الهيكل التنظيمي.

أشار وزير التنمية المحلية، إلى أن ملف العمل المؤسسي لملفات الوزارة، شهد فتح ملفات هامة من ضمن مهام الوزارة ومنها المخلفات الصلبة والتنمية الاقتصادية المحلية، وملف السكان وتنمية القرى الأكثر احتياجا.

وفيما يخص التطوير المؤسسي للمحافظات، قال إنه يتم وضع هيكل تنظيمى جديد للمحافظات والمراكز والقرى وبطاقات وصف حديثة ومؤشرات قياس للأداء وسيتم العمل بتلك الهياكل خلال الفترة المقبلة حيث تم العمل بها في محافظتى قنا وسوهاج عبر برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر.

استعرض شعراوي، الهيكل التنظيمي الحالي للوزارة وملامح الهيكل المقترح وكذا هيكل المحافظات المقترح، كما عرض الجهوظ التى تقوم بها الوزارة فيما يخص ملف التدريب ورفع قدرات الكوارد البشرية فى الادارة المحلية سواء بالديوان العام للوزارة أو المحافظات.

أكد وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تقوم بتنظيم دورات تدريبية على كافة مستويات قيادات المحليات بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة حيث سيتم خلال العام المالى الحالي تنظيم حوالي 140 دورة تدريبية يستفيد منها حوالي 10 آلاف.

وفرت الوزارة فرص الدراسة والتدريب خارج مصر لعدد من شباب الإدارة المحلية والكوادر المختلفة في دول مثل الهند والصين والولايات المتحدة وبعض الدول الاوروبية والعربية.

كما أشار الوزير، إلى سعي الوزارة إلى ترسيخ ممارسات التخطيط التشاركي من أسفل لأعلى ووضع خطط استراتيجية متوسطة الأجل، كما استعرض اللواء محمود شعراوي لبعض البرامج التنموية التي تقوم بتنفيذها الوزارة في بعض المحافظات بالتنسيق والتعاون مع بعض الوزارة المعنية مثل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في قنا وسوهاج وبرنامج حياة كريمة في القرى الأكثر احتياجاً، بالإضافة إلى منظومة إدارة المخلفات الصلبة وتطوير منظومة الخدمات عبر ميكنة كافة المراكز التكنولوجية والفصل بين مقدم الخدمة ومتلقي الخدمة ورفع قدرات وتدريب مسئولي المراكز التكنولوجية لتقديم الخدمات.

وطلب شعراوي، من نواب المحافظين الجدد، بأن يتعاونوا مع المحافظين في المحافظات التي يعملون بها، وأضاف الوزير: “تعاونوا مع السادة المحافظين واستفيدوا من خبراتهم بما يعود بالنفع علي خدمة الموطنين”.

وقال شعراوي: “لازم المواطن يشعر بوجودكم عن طريق الاستماع إلى مشاكله وشكواه في القرى والنجوع مثل المركز والمدينة”.

كما طالب الوزير، من النواب الجدد بأن يتفاعلوا مع الشكاوي والمشكلات التي تعرضها وسائل الاعلام بمختلف أنواعها بما يساعد في بناء علاقة تعاون واحترام متبادل بينكم وبين الاعلام بما يفيد الوطن والمواطن.

وتابع شعراوي: “ادرسوا الملفات جيداً ولا تتسرعوا في اتخاذ القرارات لعدم الرجعة فيها”.

كما طالب الوزير، من النواب بأن يبحثوا عن المبادرات والأفكار الجديدة المبتكرة لحل المشاكل والتحديات الخاصة بالمواطنين وسيقدم كل الدعم لهم لتنفيذها.

وأكد شعراوي، على أهمية المشاركة المجتمعية والتعاون الجيد مع رجال الاعمال والقطاع الخاص بما يساعد في ايجاد فرص عمل للشباب ، بالاضافة الي تعريف المواطنين بمبادرات الدولة الخاصة بايجاد فرص عمل ومنها برنامج مشروعك وصندوق التنمية المحلية وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وشدد شعراوي، على أهمية شعور المواطن بقوة الدولة خاصة في ملفات إزالة التعديات أو الإشغالات أو المخالفات في الشارع المصري.

كما أكد الوزير، على أهمية البحث عن أفكار جديدة ومبتكرة لزيادة دخل وموارد المحافظات، خاصة فيما يخص المحاجر والإعلانات والتقنين بما يساعد في تحسين الخدمات للمواطنين والحفاظ علي ثروات الأجيال القادمة والحالية.

وأشار شعراوي، إلى أهمية دور نواب المحافظين في زيادة وعي المواطنين بالمحافظات بمنظومة المخلفات الصلبة الجديدة بالمحافظات بما يساعد الدولة في تنفيذها.

ويأتي هذا البرنامج التدريبي، المكثف لنواب المحافظين الجدد تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتدريب الثلاثة وعشرين نائب الذين أدوا اليمين الدستورية في آخر نوفمبر الماضي، حيث قامت الأكاديمية بتصميم البرنامج من خلال تدريبهم على مهارات القيادة الفعالة ومهارات التواصل الفعال ومهارات الذكاء العاطفي والاجتماعي والمهارات الإدارية كإدارة الوقت وإدارة الأزمات وإدارة المشروعات وإدارة فرق العمل الناجحة وإدارة وقيادة التغيير والقانون والتعريف بمبادئ الإتيكيت والعلاقات العامة والتعامل مع الجمهور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق