بكين: الاتهامات بتصدير سياسات مقيدة للحرية الإلكترونية "غير مسؤولة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بكين: الاتهامات بتصدير سياسات مقيدة للحرية الإلكترونية "غير مسؤولة" من موقع العربى الجديد، بتاريخ اليوم الخميس 1 نوفمبر 2018 .

ردّ المتحدث باسم  لو كانغ اليوم الخميس، قائلاً إن "الاتهامات الواردة في تقرير يفيد بأن الصين تصدر سياساتها المقيدة للحرية على الإنترنت "غير مهنية وغير مسؤولة".

وكانت الأميركية لمراقبة الديمقراطية التي تمولها الحكومة الأميركية بشكل أساسي اعتبرت، في تقريرها الصادر أمس الأربعاء، أن تصدير الصين لـ "السيادة الإلكترونية" أصبح تهديداً بالغاً لسبل دعم الحكم الديمقراطي في بعض الدول.

وقال مدير إدارة البحوث في "فريدوم هاوس" أندريان شهباز، إن الحكومات بدأت في تبرير زيادة الرقابة وإلغاء حماية الخصوصية الإلكترونية بالقول إن هذه السياسات تكافح انتشار الأخبار الزائفة وتساعد في القبض على المجرمين.

اقــرأ أيضاً


وأضاف شهباز أن الدول تستغل هذه القيود في انتهاك حقوق الإنسان.

وأصبح تقييد الحرية على الإنترنت اتجاهاً عالمياً ثابتاً لما يقرب من عقد، و للاستثمار والتأثير في الخارج ليست بجديدة. لكن "فريدوم هاوس" رأت أن التهديد لحقوق الإنسان ازداد بقوة فيما أصبحت التكنولوجيا أكثر إتاحة للحكومات وشعوبها.

(رويترز)

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بكين: الاتهامات بتصدير سياسات مقيدة للحرية الإلكترونية "غير مسؤولة" ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق