البون فاير.. قصة ليلة تلونت فيها السماء فرحا بنجاة ملك بريطانيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
البون فاير.. قصة ليلة تلونت فيها السماء فرحا بنجاة ملك بريطانيا من موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الاثنين 5 نوفمبر 2018 .

إسراء بدر

احتفالا بليلة البون فاير،تتلون السماء بألوان الفرحة اليوم فى بريطانيا، فى مثل هذا اليوم من كل عام حيث يعد الاحتفال الذكرى السنوية لليلة كادت أن تشتعل فيها بريطانيا بالكامل بسبب وقوع حدث هام، فما قصة هذا الحدث ؟

فى عام 1605 ألقى القبض على "جاى فوكس" أحد أعضاء مؤامرة البارود والتى دبرها مجموعة من القرويين الإنجليز من أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية لاغتيال جيمس الأول ملك انجلترا المعتنق للبروتستانتية واستبداله بملك كاثوليكى، وألقى القبض على "جاى" أثناء حراسته لمتفجرات وضعها المتآمرون فى قبو مبنى البرلمان البريطانى أو مجلس اللوردات، وحينها سمح للأهالى إشعال النيران فى جميع أنحاء لندن احتفالا بنجاة جيمس الأول ملك انجلترا من محاولة اغتياله.

download

وبعد عدة أشهر فرض قانون بإلزام الاحتفال فى الخامس من نوفمبر إحياء لذكرى فشل المؤامرة، وهو الاحتفال الذى يتضمن حرق دمى تمثل الشخصيات المكروهة، واطلاق الألعاب النارية، ففي مستوطنات مثل كارلايل ونورويتش ونوتينغهام، تحتفل مؤسسات الدولة مستخدمةُ الموسيقى وتحية المدفعية، وقد احتفلت مدينة كانتربيري به في عام 1607 مستخدمة 106 أرطال من البارود و14 رطل من الفتيل.

 

وعلى الرغم أن الاحتفال بمثل هذا اليوم من كل عام أصبح شبه منسى بالمقارنة بعيد الهالووين إلا أن هناك مستعمرات ماء وراء البحر وبعض المستعمرات بأمريكا الشمالية تحتفل به حتى يومنا هذا وكان معروف هناك باسم البابوية الكاثوليكية.

 

وجدير بالذكر أن جاى فوكس الذى تم القبض عليه فى هذه الليلة من مواليد 4 نوفمبر وبالتالى أصبح يوما الرابع والخامس من نوفمبر بالنسبة لأنصار الحزب اليمينى البريطانى ذكرى سنوية مزدوجة هامة.

 

ADTECH;loc=300


ADTECH;loc=300

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( البون فاير.. قصة ليلة تلونت فيها السماء فرحا بنجاة ملك بريطانيا ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق