حجم المبيض الطبيعي و تأثير الحجم على الحمل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
حجم المبيض الطبيعي و تأثير الحجم على الحمل من موقع المرسال، بتاريخ اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 .

المبيضين ينتجان البويضات التي يتم تخصيبها من قبل الحيوانات المنوية فتؤدي إلى الحمل ، كما أنها تنتج هرمونات الإنجاب الإناث الاستروجين و البروجسترون ، و لا يهم حجم المبيض عندما يتعلق الأمر بسهولة الحمل ، كما أن المبيضين الأصغر يعنيان أن احتياطي بويضات المرأة أقل من المعتاد ، و يمكن أن يتغير حجم المبيض بسبب عوامل مختلفة مثل الاضطرابات و العمر و ما إلى ذلك.

محتويات

العوامل التي تسبب التغير في حجم المبيضين

 العمر

حجم المبيض يمكن أن يتغير مع التقدم في السن ، المبيضان يكونا أكبر خلال فترة البلوغ و فترة ما قبل انقطاع الطمث في حياة المرأة ، و حجم المبيض يكون أصغر بعد انقطاع الطمث و قبل وصول المرأة إلى سن البلوغ ، كما يبلغ متوسط ​​حجم المبيضين 3 سم و طولهما 2.5 سم وعرضهما 1.5 سم ، و قبل البلوغ أو بعد انقطاع الطمث ، يقاس بأقل من 20 مم في القطر ، كما يصبح المبيضين أكبر بكثير عندما تكون المرأة في التبويض أو حائض.

اضطرابات المبيض

يمكن أن تؤدي اضطرابات المبيض و سرطان المبيض إلى زيادة حجم المبيضين ، كذلك حالة متلازمة تكيس المبايض (PCOS) ، و الخراجات الحويصلية ، تتسبب توسع المبيضين مما يؤدي إلى ألم و حتى نزيف داخلي ، و هذه الاضطرابات تجعل من الصعب على النساء الحمل.

التحفيز الهرموني

النساء اللواتي تم تشخيصهن بالعقم غالباً ما يخضعن لعلاجات الخصوبة للحمل ، و جزء من هذه العلاجات يتضمن حقن هرمونية لتحفيز المبيضين حتى تتسبب في نضوج البويضات ، و يمكن أن تتسبب هذه العلاجات في زيادة المبيض خلال فترة الإباضة و العودة إلى الحجم الطبيعي بمجرد انتهاء مرحلة الإباضة.

الحمل

يزداد حجم المبيض أثناء الحمل حيث ينتج المبيضان هرمون الحمل و هرمون الاستروجين و البروجسترون ، و مع ذلك فمن الحكمة أن تتحقق من طبيبك و تأكد من عدم وجود خراجات أو أورام ليفية.

حجم المبيض و الحمل

– يرتبط حجم المبيض بقدرة المرأة على الحمل بسهولة ، و يعتمد عدد البويضات المحتملة التي تكون جاهزة خلال فترة خصوبة المرأة على حجم المبيض ، و من ثم إذا كان حجم المبيضين أصغر ، فقد تواجه المرأة صعوبة في الحمل لأن احتياطي البويضات لديها حجم أقل من المتوسط. و هناك اختبارات مثل فحوصات الموجات فوق الصوتية و اختبارات الدم التي يمكنها تحديد حجم المبيضين ، و تقييم ما إذا كانت تعمل بشكل صحيح.

– وجود مبيضين أكبر لا يعني تلقائياً أن احتياطي البويضات أعلى ، و يمكن أيضا أن تتضخم المبايض بسبب اضطرابات أو أورام ، في هذه الحالات لن تقوم النساء بالتبويض بشكل طبيعي و بالتالي سيصعب عليهن الحمل ، و في النساء اللواتي لديهن تكيس المبايض ، يمكن أن يصل حجم المبيض إلى أكثر من 15 سم.

– المبيض الموسع غالباً ما يكون مؤشراً على اضطراب هرموني أو خراجات أو أورام ، تحدث إلى طبيبك لفحص مبايضك لأية مشاكل من هذا القبيل إذا كان لديك صعوبة في الحمل.

الحجم المناسب للمبيض للحصول على الحامل

حجم المبيض الأيمن المناسب للحمل 3 سم × 2.5 سم × 1.5 سم (الطول × الارتفاع × العرض) ، و هذا هو حجم المبيض الكبير العادي و الصحي ، و سيكون لدى المبيض من هذا الحجم احتياطي بويضات كافٍ ، و ستتمكن المرأة السليمة التي لديها المبيض الطبيعي من الحمل دون صعوبة.

المراجع:

مقالات ذات صلة

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( حجم المبيض الطبيعي و تأثير الحجم على الحمل ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المرسال

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق