الحب من النظرة الأولى بين الحقيقة والأسطورة.. العلم يجيب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الحب من النظرة الأولى بين الحقيقة والأسطورة.. العلم يجيب من موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم السبت 1 ديسمبر 2018 .

كثيرون يؤمنون بمبدأ "الحب من النظرة الأولى"، وهو ما رسخته الأفلام والمسلسلات خاصة الهندية، حيث يلتقى البطل بالبطلة فى صدفة فإذ يقعان فى الحب، فى واقع الأمور هناك حالة من الإعجاب الذى ظهر من خلال النظرات الأولى ولكن هل يمكننا أن نؤكد أن ما حدث هو حب؟.

كان هذا المبدأ محل دراسة مستفيضة أجراها باحثون فى علم النفس  ونشرت نتائجها مجلة الجمعية الدولية لأبحاث العلاقات، وكان هناك عدة أسئلة رئيسية محل الدراسةن، مثل ما إذا كان الناس يشعرون بالحب من النظرة  الأولى، أم إذا اعتقدوا أنّهم شعروا بهذا الأمر بمجرد تشكيلهم لتواصل مع شريك رومانسيّ بالفعل، وتساؤل أخر عما إذا كان ما يُطلق عليه الناس الحب في اللقاء الأول يشكل حقًا المشاعر المعقدة التي تمثّل الحب أو مجرد جاذبية جسدية قوية.

خلصت نتائج الدراسة إلى أن الدراسات السابقة حول الموضوع تؤكد أن الوقوع في الحب ينشط مناطق معيّنة من الدماغ، وقد يختلف موقع النشاط اعتمادًا على نوع الحب الذي يشعر به الشخص، مثل الحب العاطفيّ أو الأموميّ أو الانفعالي، كما أن  نوع الحب الأخير ينشط نفس الشبكات في الدماغ والتي يفعلها الإدمان، كما أنّ للمزيد من الحب على المدى الطويل أثار استجاباتٍ في مناطق الدماغ المرتبطة بالتعلّق والمكافأة، كما أنه 1 من كل 3 أشخاص في الدول الغربيّة يزعم أنّه تعرّض للحب من النظرة الأولى.

وأكدت الدراسة الجديدة أيضا أن هناك أدلة قليلة تُشير إلى ما إذا كان الحب من النظرة الأولى حدث عندما ظنّ الأشخاص أنه حصل بالفعل – أيّ في لحظة اجتماعهم الأول – أو إذا تذكروا فقط أنّها تحدث بهذه الطريقة من خلال عدسة مشاعرهم الرومانسيّة الحاليّ.

وبحسب بيانات تم جمعها فى الدراسة فهناك حوالي 500 لقاء من 400 مشارك، معظمهم من الطلاب الهولنديين والألمان، من الجنسين في منتصف العشرينات، وباستخدام 3 مراحل من جمع البيانات – مسح عبر الإنترنت، دراسة مختبريّة وثلاثة مواعيد تعود إلى 90 دقيقة لكلّ منهما – جمع الباحثون معلومات من مواضيعهم حول مقابلة شركاء رومانسيين محتمَلين، كما لاحظوا ما إذا كان المشاركون قد صرّحوا بأنّهم شعروا بشيءٍ أقرب إلى الحب من النظرة ألأولى في أوّل اجتماع، وكيف قيّموا انجذابهم الجسديّ للشخص الذي أشعل هذه المشاعر.

وبعد وضع عدة اختبارات أفاد 32 شخصًا مختلفًا بأنّهم تعرّضوا للحب من النظرة الأولى حوالي  49 مرة وهذه الملاحظة لم تكن مصحوبةً عادةً بتصنيفات عالية لمكونات الحُبّ مثل العلاقة الحميمة والالتزام، إضافة إلى أن فكرة الحب من النظرة الأولى تتوافق مع كون الشريك المُحتمل يصل لمستوى جاذبية جسديّة أعلى، وحوالي 60% من المشاركين في الدراسة كانوا من النساء، لكنّ الرجال كانوا أكثر عرضةً للإبلاغ عن شعور الحب من النظرة الأولى على الفور،

وخلصت الدراسة الجديدة إلى حقيقة مفداها أن الوقوع في الحب من النظرة الأولى ليس إلا جاذبيّة أوليّة قويّة حدّدها الناس كـ"حب"، إما في اللحظة التي شعروا فيها، أو في وقتٍ لاحق،

 

 

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الحب من النظرة الأولى بين الحقيقة والأسطورة.. العلم يجيب ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق