«كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر».. لماذا آراء الآخرين لن تفيدك؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر».. لماذا آراء الآخرين لن تفيدك؟ من موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم السبت 1 ديسمبر 2018 .

 

من أجمل ما غني الفنان جورج وسوف أغنية «كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر»، وبالفعل هذا ما توصل له الباحثين فى علم النفس، حيث استخلصوا نتيجة مفادها أن الاهتمام بآراء الآخرين لدرجة أن نجعل كلماتهم تتحكم فينا، وتحدد كيف نعيش وكيف نظهر، هذا يعني أن الأمر تحول من اهتمام إلى مشكلة كبيرة جدًا عليك تفاديها لعدة أسباب يعرضها لكم «صوت الأمة» كالتالي:

الكل مشغول

 حين يهتم شخصا ما بآراء الآخرين، ففي الأغلب هو شخص يعتقد أن الجميع يراقبه، ويعتقد أنهم يركزون فى حياته وتفاصيلها لكن الحقيقة أنهم لا يهتمون من الأساس، وهذه حقيقة فالكل مشغول ولا يهتمون بما تفعله، فلكل إنسان لديه ما يكفيه من مشاغل الحياة وهمومها، فحين ينظر لشئ ما عنك فهو انطباع لحظي ليعود لحياته مرة أخرى.

الآراء متغيرة

ضع هذه القاعدة فى ذهنك «الآراء متغيرة دائما»، فمن يقول لك أنت رائع اليوم قد يذمك بأفظع الأوصاف غدا، فالبشر متغيرون وآراءهم متغيرة أيضا، لأنهم ببساطة كل يوم في حال، وكل رأي يخبرونك به هو وفقًا لحالتهم المزاجية في تلك اللحظة، ولكن أن أخذت صورتك الذهنية من كلماتهم فأنت الخاسر.


كلام الناس

أنت تعرف نفسك أكثر منهم

من يبدون آرائهم فيك لا يعرفونك أكثر منك، أنت تعرف نفسك وذاتك أكثر منهم، فلا تعتمد على آراء الآخرين ولا تلقي لها بالًا، كوّن أنت رأيك عن نفسك، كوّن أنت الصورة الذهنية لك وارسمها بألوانك، لأن لا أحد يعرفك كما تعرف أنت نفسك، فلا تقتات على كلمات الآخرين ورأيهم عنك، ثنائهم ومدحهم أو حتى ذمهم، لن يعبر عن حقيقتك التى أنت تعرفها أكثر منهم، فسواء كانت آراءهم عنك جيدة أم سيئة، فأنت لست ما يعتقدوه، أنت نفسك، فلتجاوب على هذا السؤال كم من مرة صادفت شخصًا ما وتعرفت إليه، وبعدما تقربت منه اكتشفت أنه مختلف تمامًا عن الصورة الأولى التي كونتها عنه؟ بالتأكيد ستجاوب عدة مرات على الأقل، فهذا يعلمك أن رأي الآخرين عنك قد يكون مخطئًا 100% أيضًا، حتى لو كان رأيهم هذا إيجابي، فأنت لست ما يعتقدوه عنك.

الحياة قصيرة

الحياة أقصر من أن تضيعها فى الاهتمام بآراء الآخرين فعليك أن تعش حياتك واستمتع بكل يوم فيها وكل لحظة، بل استمتع بعيوبك قبل مميزاتك، الحياة قصيرة للغاية يا صديقي، أقصر من أن تضيعها على القلق والخوف من آراء الآخرين، أو محاولة إرضاءهم، رضوا أم لا لا تهتم.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( «كلام الناس لا بيقدم ولا يأخر».. لماذا آراء الآخرين لن تفيدك؟ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق