أحمد سلامة يفاضل بين 3 أعمال سينمائية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعيش الفنان أحمد سلامة، حالة من النشاط الفني، حيث ينشغل حاليا بالبروفات التحضيرية الخاصة بعرض مسرحي جديد، تمهيدا لبدء العروض الخاصة به على خشبة المسرح القومي أواخر ديسمبر الجاري.

ويفاضل بين أكثر من عمل سينمائي جديد تلقى عروضا للمشاركة فيها، رافضا الإفصاح عن أي تفاصيل خاصة بتلك الأعمال قبل حسمه أمر المشاركة فيها.

وقال “سلامة” – في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط – إنني أقوم حاليا بإجراء بروفات لعرض مسرحى جديد باسم “كل ده كان ليه” لعرضه أواخر ديسمبر الجاري، متوقعا أن تحقق المسرحية الجديدة نجاحا جماهيريا كبيرا وأن يستمر عرضها لفترة طويلة على خشبة المسرح القومي.

وأوضح أن المسرحية الجديدة من تأليف محمد بغدادي وإخراج الدكتور عاصم نجاتي، وتعتبر أولى بطولاته المطلقة على خشبة المسرح القومي وتشارك في بطولتها الفنانة رانيا محمود ياسين.

وأضاف أن العرض المسرحي الجديد كان يحمل اسم “يعيش أهل بلدي” وتم تغييره إلى اسم “كل ده كان ليه” ليكون عنوان العمل معبرا عن الأحداث، وخاصة أن المسرحية تناقش فترة تاريخية مهمة من تاريخ مصر وتستلهم أحداثها من ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

وأكد أن المسرحية الجديدة تدور أحداثها في إطار سياسي اجتماعي كوميدي، وتتناول مجموعة من القضايا المختلفة وتحوي بين طياتها العديد من الرسائل الهادفة للجمهور.

وأعرب عن أمله في أن تحظى مسرحيته الجديدة على رضا واستحسان الجمهور، مؤكدا أهمية الدور الفاعل الذي يلعبه المسرح في طرح ومناقشة مختلف قضايا المجتمع، وحرصه على المشاركة في أعمال مسرحية هادفة تمتع الجمهور وترسم البهجة على وجوه عشاق “أبو الفنون”.

ولفت إلى أن إقبال الجمهور بكثافة خلال الفترة الأخيرة على شراء تذاكر المسرح، يعكس تمسكه بقيمة الأعمال المسرحية واهتمامه بها، كما أن إعلان عدد من النجوم أنهم سيتجهون إلى المسرح يعد أمرا مبشرا لإنعاش الحركة المسرحية.

وعن أعماله السينمائية الجديدة، قال سلامة إنه يفاضل بين 3 أعمال سينمائية جديدة تلقى عروضا للمشاركة فيها، نافيا صحة ما تردد عن أنه بدأ تصوير فيلمين جديدين، لافتا إلى أنه سيحسم خلال الأيام المقبلة أمر مشاركته السينمائية المقبلة، كاشفا عن تحمسه للمشاركة في عمل سينمائي جديد مأخوذ عن رواية “ترويض النمرة” يشارك في بطولته سارة سلامة وأحمد حاتم وسيناريو وإخراج ياسر فؤاد.

وحول الأعمال الدرامية هذا العام، توقع سلامة تقلص إنتاج الأعمال الدرامية والتي سيتم عرضها في شهر رمضان إلى 12 أو 14 عملا دراميا فقط، بعد أن كان يتم تقديم أعمال درامية تتراوح ما بين 40 أو 45 مسلسلا، مشيرا إلى أنه بمرور الوقت بدأت صناعة الدراما تتضاءل بشكل كبير.

ورأى أن تقليص عدد المسلسلات ليس في صالح صناعة الدراما، كما أن انخفاض الأعمال التي يتم تصويرها لعرضها خارج السباق الرمضاني لعدد ضئيل من المسلسلات ليس في صالح المشاهد أو الفنانين أو العاملين بصناعة الدراما والذين ينتمون إلى مهن مختلفة مثل النجار والنقاش وفنيي الإكسسوار والإضاءة والكاميرا، والسائق وعامل النظافة وكذلك الماكيير والكوافير ومساعدي التصوير والإخراج والديكور والمونتاج والإنتاج والصوت.

وطالب أحمد سلامة، القائمين على صناعة الدراما بإعادة النظر في أمر تقليص عدد الأعمال الدرامية، وزيادة عدد المسلسلات على أن يتم عرضها على مدار العام في مواسم أخرى، بدلا من التركيز على عرض أغلب الأعمال الدرامية الجديدة في الموسم الرمضاني.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أحمد سلامة يفاضل بين 3 أعمال سينمائية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : propaganda-eg

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق