«ابتكار عوالم جديدة».. مدن من الخرز في «آرت دبي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«ابتكار عوالم جديدة».. مدن من الخرز في «آرت دبي» من موقع الامارات اليوم، بتاريخ اليوم السبت 23 مارس 2019 .

«ابتكار عوالم جديدة» هو شعار النسخة السابعة من برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار، الذي يقدم في «آرت دبي» بالتعاون مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بإشراف الفنانة الأميركية سالي كورسيو.

ويقام البرنامج برعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وينطوي على مجموعة من ورش العمل الموجهة للأطفال، والتي ستركز على معالم المدينة من خلال أدوات متعددة كالخرز وأغطية الزجاجات والكرات، وغيرها من المواد.

تقدم الفنانة الأميركية سالي كورسيو في ورش العمل هذه، الفرصة للصغار لاكتشاف معالم المدينة والمناظر الطبيعية فيها من خلال العمل الفني الذي يحمل روح الابتكار والتعاون، فتشجع المشاركين على استكشاف طرق جديدة لصياغة المدن، ومنها استخدام أدوات متعددة، مثل الخرز الملون والدبابيس والكرات وأجهزة تنظيف الأنابيب والأغطية الزجاجية، وغيرها من المواد المعاد تدويرها. يبني الأطفال من خلال الأغطية والكرات التي يمكن إدخالها في أعمدة ملصقة على الطاولات أبراج المدينة، كما يمكنهم من خلال الخرز تلوين تضاريسها كاملة، بمقاييس مختلفة وخاصة جداً، ووفق رؤية تهدف الى تطوير أفكارهم، أما على سطح الكانفاس فيمكن أن يلصقوا مجموعة من أغطية الزجاجات لصياغة اشكال متباينة للوحة.

وعن هذه الورشة قالت كورسيو لـ«الإمارات اليوم»: «أسعى الى تقديم ثلاثة أنواع من المشروعات للأطفال، في القسم الأول كان لابد من تقديم معرفة جديدة للأطفال حول المستقبل من خلال اغطية الزجاجات، فأتيح للأطفال ان ينظروا الى المساحات في المدن بشكل مختلف ومتجدد، وهي عبارة عن البناء المشترك، وما يرتبط بمفهوم الاستدامة وإعادة التدوير، ما يتيح للأطفال أن يفكروا جيداً في كيفية الحفاظ على كوكب الأرض». وأضافت: «يسعدني اختياري كفنانة رئيسة للنسخة السابعة من هذا البرنامج المتميز، فأحد الموضوعات التي أركز عليها في أعمالي هو التواصل مع الأطفال والمراهقين، وأنا أحب العمل على تشكيل عوالمهم الجديدة، وتعزيز طرق استخدام الخيال والتعاون وروح الابتكار لديهم». أما القسم الثاني، فلفتت الى أنه يهدف الى ابتكار عالم يوازي العالم الحقيقي، مشيرة الى انها استعانت بوضع وعرض أعمالها الفنية التي تطلق عليها اسم «المنحوتات الفقاعية»، في هذه الورش، كي تكون الملهم الأساسي للأطفال المشاركين الذين يمكن ان تراوح أعمارهم من ثماني وحتى 17 سنة. وأكدت الفنانة الأميركية انها تصمم المدن من الخرز والدبابيس، وبعض المواد التي تجمعها في حياتها اليومية، مشيرة الى أن المدينة التي صممتها هي ميامي، وهي تشبه الى حد كبير دبي في جمعها البحر والأبراج. وأوضحت أن العمل في هذا النوع من المنحوتات يأخذ الكثير من الوقت، فالقطعة الواحدة تستغرق شهوراً، وفيها آلاف من الخرز، لكنها بلاشك ملهمة للأطفال وتزيد من الحافز على الإبداع.

وشددت كورسيو على أنها حرصت على تقديم الورش بشكل مسلٍّ للأطفال، كي لا يصاب المشاركون بالملل، فهناك أكثر من استراحة خلال النهار، وهذا يسهم في عدم ارهاق الطفل ويزيد من قدرته على المواصلة والانجاز، موضحة أن المكان يتسع لما يقارب 20 طالباً.

وتعمل الفنانة بمساندة خمس فنانات مبتدئات، هن أسماء الخوري، هبة حق، وربلا كيدواي، وتقوى النقبي، وزاهية عبدالحميد، اذ يعملن معها كمساعدات متدربات، الأمر الذي يتيح لهن فرصة تدريبية تهدف إلى تطوير أدواتهن للمضي قدماً في صقل مسيرتهن المهنية، والاستفادة من الآفاق التي ستنفتح أمامهن بالعمل مع فنانة ذات مسيرة عالمية، كما ستتاح لهن فرصة المساعدة في تصميم برنامج ورش العمل، وكذلك تبادل الأفكار والرؤى التي ستسهم في تطوير خبراتهن.

من جهتها، قالت مدير المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، المها البستكي: «إن برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار هو إحدى أهم المبادرات الهادفة لتفعيل التعليم الفني للأطفال والشباب في الدولة، ونحن سعداء بهذا النجاح الذي يحققه البرنامج سنوياً بالشراكة مع (آرت دبي)». وأشارت الى نمو البرنامج في دورة العام الجاري من حيث نسبة عدد الأطفال والشباب المشاركين فيه، اذ أتاح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الموهوبين، بالإضافة إلى زيادة بنسبة 25% في زيارات الفنانين للمدارس.

جولات فنية

إلى جانب ورش العمل الفنية شهد برنامج هذا العام، جولات فنية بإشراف فنانين ومدرسي فنون، وهم علاء أمين علي، فادية علي وخولة حمد. وتم تصميم الجولات خصيصاً لتمكين الأطفال الصغار من اكتشاف القطع الرئيسة في المعرض بطرق تناسب أعمارهم، وتعتمد على خرائط تحدد مسارات الجولات، بالإضافة للشرح المفصل من قبل المشرفين لتوضيح الأعمال الفنية، وتستوعب الجولات الفنية عدداً يراوح بين 10 و15 طالباً، كما أنها تقسم الى فئات عمرية ثلاث.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( «ابتكار عوالم جديدة».. مدن من الخرز في «آرت دبي» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الامارات اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق