كذبة إبريل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
كذبة إبريل من موقع العربى الجديد، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أبريل 2019 .


اليوم، شهر جديد ينطلق. إنّه الأوّل من إبريل/ نيسان. هو تاريخ غير مُدرَج في روزنامة الأيام العالميّة للأعياد والمناسبات الكبرى، غير أنّ كثيرين حول العالم ينتظرونه بفارغ الصبر.

مذ كنّا صغاراً، اعتدنا التهيّؤ لهذا اليوم. إنّه اليوم الوحيد الذي يُتاح لنا الكذب فيه، بالتالي فإنّ استغلاله أمر موجب. وكذبة الأوّل من إبريل/ نيسان التي تأتي أشبه بخدعة، كان الواحد منّا يمضي أيّاماً وهو يُعِدّ لها. لا بدّ من أن تكون مُحكمة بهذه المناسبة التي قد تصحّ تسميتها يوم الكذب/ الخداع العالمي. تجدر الإشارة إلى أنّ ذلك لا يعني أنّنا كنّا ننقطع عن الكذب، لا سيّما "الأبيض" منه، في أيّام السنة الباقية.

والأوّل من إبريل/ نيسان، هذه المناسبة التقليدية التي تعتمدها شعوب كثيرة، أوروبيّة وأميركيّة وآسيويّة وعربيّة، لا ينجح المؤرّخون في تحديد أصل لها. بعضهم يعيدونها إلى القرن السادس عشر، بينما الأكثرية يرجّحون تاريخ انتشارها في القرن التاسع عشر.


اقــرأ أيضاً

في سياق متصل، كانت الصين قد حذّرت مواطنيها قبل ثلاثة أعوام، من هذا "التقليد الغربي" الذي لا يمتّ بأيّ صلة إلى "قيم البلاد"، ودعتهم إلى "عدم تصديق الشائعات أو إطلاقها أو نشرها". ربّما يستحقّ الأمر التوقّف عنده، بعيداً عن نوايا السلطات الصينية. فالعالم كلّه يعيش على وقع شائعات راحت تكثر لتخلق بلبلة على الصعد كافة.

(العربي الجديد)

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( كذبة إبريل ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق