المواقف السياسية في حياة سعيد صالح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
المواقف السياسية في حياة سعيد صالح من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 5 أغسطس 2019 .

لاقتراحات اماكن الخروج

وُلد سعيد صالح، «سلطان الكوميديا»، بمحافظة المنوفية، في 31 يوليو عام 1938، وتخرج في كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960، لم يدرس التمثيل بشكل أكاديمى، لكن مارسه كهواية في مسرح الجامعة مع جيل صار أغلبهم نجومًا على الساحة الفنية فيما بعد، منهم صلاح السعدنى، وعادل إمام.

في ذكرى وفاة الفنان الكوميدى الكبير سعيد صالح، ترصد «المصرى اليوم» أهم مواقفه السياسية، واضطهاده من قبل نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك.

بداية ترصُّد نظام مبارك له، كانت عقب مسرحية «لعبة اسمها فلوس» عرضت عام 1983 تزامنًا مع تولى «مبارك» رئاسة الجمهورية، وسجن لمدة 6 أشهر بسبب نص ارتجالى قال فيه: «أمى اتجوزت 3 مرات، الأول وكّلنا المش، والتانى علّمنا الغش، والتالت لا بيهش ولا بينش»، وقال عنها نقاد فنيون إنها السبب في تربص النظام بـ«صالح»، لأن هذه الجملة أثارت غضب القيادات العليا في الدولة.

بعد نص مسرحية «لعبة اسمها فلوس»، سُجن «صالح» مرتين، عام 1991، كان وراء حبسه تهمة تعاطى مخدر الحشيش، وأُفرج عنه لعدم كفاية الأدلة، وبعدها علق سعيد صالح: «حبسى سببه الرئيسى طول لسانى».

صالح ذكر في تصريح له عقب هذه الواقعة، أن الدولة ليست عادلة من هذه الناحية، بحسب قوله، لافتًا إلى أن معظم الفنانين سيُسجنون إذا كانت الدولة جادة في حبس متعاطى «الحشيش»، وكان يؤكد على أنّه مضطهد.

الفنان الراحل سعيد صالح، كان يتحدث بفخر عن حياته في السجن، إذ قضى عامًا في السجن بتهمة تعاطى المخدرات، وكان دائمًا يردد أنها أكثر أيام حياته صراحة ووضوحًا، وأنه في السجن قابل أفضل الناس، بعيدًا عن الكذابين والمنافقين الذين عاش بينهم عمره كله، كما رفض «صالح» أن يُصنَّف كأراجوز في بلاط الحاكم.

سلطان الكوميديا، كان له موقف اعتبره كثيرون من المتابعين له، فضلًا عن رواد مواقع التواصل الاجتماعى، وقتها، موقفًا مشرفًا، إذ كان من المؤيدين لثورة 25 يناير، وقال في حوار صحفى وقتها: «أنا مع الثورة قلبًا وقالبًا واللى ضدها يبقى مش فاهم حاجة أو منتفع وصاحب مليارات وخايف تضيع منه، لأن الفساد طوال ثلاثين عامًا كان للرُّكَب وأنا كنت من ضحايا النظام السابق لأنى دخلت السجن في عهده».

ودخل سعيد صالح السجن عقب عرض مسرحية «كعبلون»، وأداء أغنية «ممنوع من السفر»، وتجاوب الجمهور معها.

وتقول كلمات الأغنية: «ممنوع من السفر.. ممنوع من الغنا ممنوع من الكلام.. ممنوع من الاشتياق ممنوع من الاستياء ممنوع من الابتسام».

توفى «سعيد صالح» في الأول من أغسطس 2014، بعد رحلة طويلة مع المرض، عن عمر يناهز الـ76.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( المواقف السياسية في حياة سعيد صالح ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق