الرياضة الخليجية: اللاجئون يصنعون النجومية في نسخة روسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
اللاجئون يصنعون النجومية في نسخة روسيا من موقع الخليج، بتاريخ اليوم الأحد 1 يوليو 2018 .

عانوا من الحرب والفقر والخوف خلال طفولتهم، لكنهم اليوم أصبحوا نجوماً عالميين ويشاركون في أكبر حدث عالمي لكرة القدم.
بدأوا حياتهم كلاجئين، لكنهم يخوضون الآن فعاليات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا وفرضوا أنفسهم ضمن أبرز نجوم البطولة، بعضهم اختار اللعب لبلده الجديد الذي هاجر إليه، فيما قرر البعض التمسك بجذوره وتمثيل بلده الأصلي.
وبدأ نجم كرة القدم الكرواتي لوكا مودريتش، أحد أبرز نجوم النسخة الحالية من المونديال، طريقه إلى القمة وسط ويلات واضطرابات الحرب في بلده كرواتيا، فيما فر النيجيري فيكتور موزيس من الحرب الدائرة في بلاده عندما كان يتيماً في الحادية عشرة من عمره.
والعديد من نجوم كأس العالم لديهم روايات عن ماضيهم كلاجئين تصلح لتكون أفلاماً سينمائية. واختار البعض مثل شيردان شاكيري (نجم منتخب سويسرا) وستيف مانداندا (لاعب المنتخب الفرنسي) اللعب للبلد الذي فر إليه، فيما اختار لاعبون مثل النيجيري فيكتور موزيس، الذي نشأ في إنجلترا، اللعب لبلدهم الأصلي.
وتأثرت مسيرة هؤلاء النجوم الكروية بتجاربهم المبكرة كلاجئين،
وفر اللاعب الأسترالي دانيال أرزاني من بلده الأصلي إيران عندما كان لا يزال صبياً؛ وذلك بصحبة والديه.
وولد مانداندا فيما يعرف حالياً بجمهورية الكونغو الديمقراطية، لكنه اختار اللعب لفرنسا مثلما هو الحال بالنسبة للدنماركي بيونيس سيستو الذي ولد في أوغندا من أبوين ينتميان لجنوب السودان، لكنه انتقل إلى الدنمارك عندما كان سنه شهرين فقط.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الرياضة الخليجية: اللاجئون يصنعون النجومية في نسخة روسيا ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الخليج

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق