الأفضل والأسوأ في موسم «البريميرليج»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الأفضل والأسوأ في موسم «البريميرليج» من موقع بوابة أخبار اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 .

انقضت الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، واتضحت معها معالم المنافسة على اللقب بين مانشستر سيتي حامل اللقب، وملاحقيه المباشرين ليفربول، وتشيلسي، بالإضافة لتوتنهام، وآرسنال، العائدين بقوة خلال الجولات الأخيرة.

 

وخلال الشهريين المنصرمين من عمر الدوري الأشهر في العالم، تألق العديد من اللاعبين، في حين خيب آخرون الآمال المعقود عليهم.

 

 في هذا التقرير نبرز الأفضل والأسوأ في إنجلترا حتى الآن

 

قائمة الـ5 الأفضل

 

1- إيدين هازارد 

 

يرى الكثيرون أن قائد المنتخب البلجيكي، والمتوج معه ببرونزية كأس العالم، الأفضل على الساحة العالمية في تلك الفترة، إذا بدأ الموسم بنفس الأداء الذي أنهى به الموسم الماضي هناك في مونديال روسيا.

 

أداء "هازارد" ساهم في الانطلاقة القوية للبلوز تحت قيادة المدرب الإيطالي الجديد مورسيو ساري، ويحتل تشيلسي المركز الثالث برصيد 17 نقطة بفارق نقطتين عن فريقي الصدارة ليفربول ومانشستر سيتي.

 

ويعتلي "هازارد" قائمة هدافي الدوري الإنجليزي بـ6 أهداف من أصل 8 تسديدات فقط على المرمى، بالإضافة لمريرتين حاسمتين، كما سجل هدفًا في كأس "كابيتال وان"، في مباراة فوز "البلوز" على "الريدز" ليفربول في ملعب الأخير الأسبوع الماضي.

 

ويعتقد المدرب الإيطالي مورسيو ساري، أن نجمه البلجيكي بإمكانه إحراز 40 هدفًا هذا الموسم إذا ما استمع لنصائحه بعدم الرجوع لمنتصف الملعب لاستلام الكرة، وتوفير طاقته لثلث الأخير من ملعب خصمه.

 

وساعد أسلوب المدرب السابق لنابولي، المتمثل في الاستحواذ والضغط العالي للنجم البلجيكي، في إبراز إمكانياته الهجومية، ومنحه حرية الحركة في الثلث الأخير من الملعب، عكس ما كان عليه الوضع في الموسم المنصرم مع المدرب المقال أنطونيو كونتي، الذي انتهج الأسلوب الدفاعي والاعتماد على المرتدات.

 

2- ماركو أرناوتوفيتش

 

الجناح النمساوي لنادي ويست هام، تحول هذا الموسم رفقة المدرب مانويل بليجريني لمهاجم صريح، ليصبح من أبرز نجوم الجولات الأولى في الدوري حتى الآن محرزًا 4 أهداف، وصنع ثلاثة من أصل 8 أهداف أحرزهم «الهامرز». 

 

وساهم تألق أرناوتوفيتش في صحوة ويست هام مؤخرًا بعد البداية الكارثية في الدوري يلتقي 4 هزائم متتالية، إذ نجح ويستهام في جمع 7 نقاط من أصل 9 في آخر 3 مباريات، كانت آخرها السبت الماضي بالفوز على حساب مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

ويعتمد "بليجريني" الذي ينتهج خطة 4\3\3 على أرنوتو كمهاجم صريح، أحيانا كمهاجم وهمي، مستغلًا إمكانياته الفنية والبدنية الكبيرة، وقدرته على الاستلام تحت ضغط، في تطبيق أفكاره المتمثلة في غلق المساحات، والاعتماد على التحول السريع من الدفاع للهجوم، مستغلا سرعة ثلاثي الهجوم (يارميلنكو، وأرناوتوفيتش، وفيلبي أندرسون).

 

3- لوكاس مورا

 

ربما أدرك غالبية متابعي كرة القدم، أن الموهوب البرازيلي قد أفقدته غياهب دكة باريس سان جيرمان بريقه وسلبته موهبته الكبيرة، إلا أن مدرب توتنهام الأرجنتيني بوكتشينو كان لدية رأي آخر، وجلبه لشمال لندن في يناير الماضي مقابل 35 مليون يورو.

 

لم يشارك «مورا» كثيرًا الموسم الماضي مع السبيرز، ورد بوتشينو حينها قائلًا: «صفقة مورا هي صفقة للموسم المقبل أكثر منها تدعيم شتوي.. جلبناه مبكرًا من أجل التأقلم على الكرة الإنجليزية والانصهار مع الفريق».

 

ولم يخيب "لوكاس" رهان إدارة توتنهام عليه، وحجز بداية الموسم مركزًا أساسيًا في كتيبة ديوك لندن، ونجح في إحراز 3 أهداف وصناعة مثلهما، ساهمت في تتويجه بجائزة أفضل لاعب في "البريميرليج" عن شهر أغسطس.
 

4- ريتشارليسون

 

الجناح البرازيلي الموهوب صاحب الـ21 عامًا، المنتقل حديثًا لنادي إيفرتون قادمًا من واتفورد في صفقة ضخمة وصلت لـ41 مليون إسترليني، يعد من أبرز نجوم "البريميرليج" هذا الموسم.

 

إذ نجح في إحراز 3 أهداف، وصناعة هدفين حتى الآن.

 

ولفت تألق الجناح السريع الذي يجيد اللاعب على الطرفين، أنظار مدرب منتخب السامبا «تيتي» ليستدعيه مؤخرًا لقائمة المنتخب البرازيلي.

 

5- دانيل ستوريدج

 

بعد عامين من المعاناة مع الإصابات، وتراجع مستواه مع "الريدز"، تخللها فترة إعارة غير ناجحة لويست بروميش، أعاد الدولي الإنجليزي اكتشاف نفسه من جديد، مستغلا تراجع مستوى "صلاح" وعدم جاهزية فيرمينيو البدنية.

 

"ستوريدج" نجح في تسجيل 4 أهداف في 7 مباريات خاضهم في كل البطولات، بواقع هدفين في الدوري كان آخرهم هدف التعادل القاتل السبت الماضي أمام تشيلسي في الدقيقة 90، وهدف في دوري الأبطال أمام باريس، وهدف في كأس "كابيتال وان" أمام تشيلسي.

 

تألق "ستوريدج" مؤخرًا، أعاد للأذهان ما كان عليه الدولي الإنجليزي قبل 4 مواسم حين شكل رباعي هجومي رائع رفقة لويس سواريز، ورحيم استرلينج، وفيلب كوتينهو.

 

ويعد المدير الفني لليفربول أكثر المستفيدين من عودة دانييل ستوريدج، لما يمثله من إضافة لخط هجوم الريدز الطامح للمنافسة على لقبي الدوري ودوري الأبطال.

 

 

قائمة الـ 5 الأسوأ

 

1- أليكسيس سانشيز

 

أين ذهب أليكسس سانشيز؟.. سؤال يردده عشاق الكرة عامة واليوناييتد خاصة؟!.. لا أحد يعرف سببًا واضحًا خلف الانهيار الذي وصل إليه النجم الدولي الشيلي منذ الانضمام للشياطين الحمر يناير الماضي قادمًا من أرسنال، بعد منافسه شرسه مع الغريم التقليدي مانشيستر سيتي.

 

"سانشيز" الذي يعد صاحب أغلى راتب في تاريخ "البريميرليج" بحصوله على نصف مليون إسترليني أسبوعيا، وما قدره 24 مليون سنويًا، خفق بريقة، وبات عبئًا على فريقه، مما دفع جوزيه مورينهو، المدير الفني لمانشستر، إلى وضعه على دكة البدلاء، ثم استبعاده من قائمة الفريق خلال المباراة الأخيرة التي خسرها اليونايتد أمام وسط هام بـ 3-1.

 

ويرجع الكثيرون تراجع سانشيز، إلى النهج الدفاعي الذي يعتمده المدرب البرتغالي، والذي دفع بول بوجبا، نجم وسط الفريق، لانتقاده مطلع الأسبوع الماضي، بينما يرى آخرون أن "سانشيز" لا يقدم ما يشفع له لحجز مكان في تشكيل الفريق.

 

2- فريد

 

لاعب آخر من مانشستر يونايتد تعاقد مع الفريق بعد منافسة شرسة أيضًا مع غريمة التقليدي السيتي، بعدما تألق بشكل لافت رفقة شاختار الأوكراني، ما دفع «تيتي» مدرب البرازبل لضمه في تشيكلة السيلساو خلال المونديال الماضي «روسيا 2018».

 

متوسط الميدان البرازيلي تعاقد مع اليونايتد مقابل 52 مليون يورو، وسط تفاؤل كبير من عشاق الفريق في تشكيل ثلاثي قوي رفقة "بوجبا" و"ماتيتش" إلا أنه لم يقنع أحد في أول 3 مباريات له مما دفع "مورنهو " لوضعه على دكة البدلاء وتفضيل عليه مروان فيلاني وهيريرا.

 

3- فابينهو

 

متوسط ميدان برازيلي آخر خطفه ليفربول مطلع هذا الصيف، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من التوقيع مع أتليتكو مدريد، مقابل رسوم بلغت 55 مليون يورو، قادمًا من موناكو.

 

متوسط الميدان البرازيلي، لم يمنح الفرصة حتى الآن لإظهار إمكانياته، فبعد توقعات كبيرة بحصوله على مركز أساسي في تشكيلة "الريدز"، لم يشارك سوى في 3 دقائق في مباراة الفريق أمام باريس في دوري الأبطال، ومباراة في كأس كابيتال وآن والتي خسرها الليفر أمام تشيلسي بهدفين لهدف.

 

وتشير التقارير القادمة من مقاطعة الميرساسيد، أن فابينهو لم يستطع الفوز بثقة "كلوب" خلال التدريبات وبات خيار خامس في الوسط الثلاثي للريدز بعد كل من: فاينلدوم، وميلنر، وهيندرسون، ونابي كيتا.

 

4- تشيشاريتو

 

خافيير هيرنانديز، الشهير بـ«تشيشاريتو» بعدما تألق في مونديال روسيا، ظن الجميع أن الدولي المكسيكي، سيوقع على موسم كبير رفقة ويست هام.

 

إلا أنه فشل في إثبات نفسه خلال مباريات الفريق الأولى، مما دفع المدرب التشيلي للهامرز، لأن يجلسه على مقاعد البدلاء، وتفضيل ماركو أرناوتوفيت عليه.


وشارك "تشيتاريتو" في 4 مباريات بالدوري، لكنه فشل في تسجيل أي هدف خلالهما.

 

 

5- رمضان صبحي 

 

لا يزال الدولي المصري يدفع ضريبة اختياراته الخاطئة في الانتقال بين أندية "البريميرليج"، فبعد تجربة غير ناجحة الموسم الماضي رفقة ستوك سيتي، انتقل رمضان صبحي لفريق هدرسفيلد تاون، مطلع الموسم الحالي، ولكنه لم يشارك سوى في 5 دقائق هذا الموسم.

 

وفشل "صبحي" في إقناع مدربه دافيد فاجنر، بإمكانياته وهو ما جعله إما حبيسًا لدكة البدلاء، أو خارج قائمة الـ 18 المستدعاة للمباريات.
 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الأفضل والأسوأ في موسم «البريميرليج» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق