طوارئ فى الإسكندرية قبل مواجهة الأهلي والترجي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
طوارئ فى الإسكندرية قبل مواجهة الأهلي والترجي من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الجمعة 2 نوفمبر 2018 .

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

شهدت منطقة برج العرب بالإسكندرية حالة كبيرة من التشديدات الأمنية، قبل ساعات من المواجهة المرتقبة بين الأهلى والترجى التونسى فى ذهاب نهائى دورى الأبطال الذى أقيم أمس باستاد برج العرب، واستعانت الجهات الأمنية بقوات إضافية من الأمن المركزى لمواجهة الكثافة الجماهيرية التى توافدت على المنطقة لحضور المباراة ومؤازرة الفريق الأحمر فى مهمته الأفريقية من أجل حصد اللقب التاسع فى تاريخ القلعة الحمراء.

وشهدت الساعات الأخيرة محاولات مكثفة من الجهات الأمنية لضبط التذاكر المزورة التى كانت تباع من جانب بعض المنتفعين حتى لا يتمكن أحدهم من بيع أى تذكرة قد تتسبب فى إحداث حالة من البلبلة أثناء عملية الدخول فى ظل التعليمات المشددة التى صدرت على بوابات دخول الجماهير بمنع أى مشجع من الدخول لا يمتلك التذكرة المعتمدة من وزارة الداخلية، فضلا عن المحاولات التى بذلها رجال الشرطة من أجل التصدى لبيع التذاكر فى السوق السوداء بعد أن نمى إلى علم الجهات الأمنية أثناء عملية تنظيم دخول الجماهير قيام بعض المشجعين ببيع التذاكر بأسعار مختلفة عن قيمتها المحددة رسميا، ووصلت قيمة التذكرة فى الدرجة الأولى إلى 500 جنيه، وسعر الدرجة الثانية إلى 300 جنيه ضعف القيمة المحددة رسميا والتى تقدر بـ150 جنيها لتذكرة الدرجة الثانية، لكن تواجد رجال الأمن فى المنطقة المحيطة ببرج العرب دفع المستغلين فى بيع التذاكر من الابتعاد عن الملعب حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.

ورصدت «المصرى اليوم» إحدى الحالات قبل المنطقة المؤدية إلى ملعب برج العرب عندما حاول أحد المنتفعين بيع تذكرة درجة ثانية بـ300 جنيه رغم أن سعرها 150 جنيها، وظل المشجع يحاول إقناع بائع التذكرة بتحفيض المبلغ حتى انتهى التفاوض بشرائها بقيمة 250 جنيها.

وضاعفت إدارة برج العرب من منافذ الدخول منعا للتكدس الجماهيرى سواء أثناء دخولهم إلى ملعب المباراة أو خروجهم عقب اللقاء.

واستعانت إدارة الاستاد بكاميرات مراقبة من أجل الكشف عن المتجاوزين أثناء تسللهم إلى المدرجات سواء كانوا من جماهير الأهلى أو الترجى التونسى لمنع أى أعمال شغب قبل وأثناء المباراة، خصوصا أن الهدف الرئيسى للمسؤولين بالجهات الأمنية أو إدارة الاستاد هو الخروج بالمباراة إلى بر الأمان دون أن تحدث أى تصرفات تعكر من صفو اللقاء التاريخى.

ولم تتوقف الاستعدادات على قدم وساق من الجهات الأمنية فقط، بل ركز الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» على حقوقه التسويقية خلال المباراة، ومنع تسلل كاميرات القنوات الفضائية أو مراسلين ليس لهم حق التواجد بالملعب حفاظا على حقوق «كاف».

وشكل الاتحاد الأفريقى لجنة من موظفين ومسؤولين بالمكتب التنفيذى لمتابعة تواجد المصورين داخل الملعب ومنعهم من اصطحاب أى كاميرات فضائية تابعة لقنوات ليس لها الحق فى النقل الحصرى للمباراة، لاسيما أن كاف عانى خلال المباريات السابقة التى كانت خارج مصر من محاولات الاستيلاء على حقوقه.

وقبل السماح للجماهير بالدخول إلى الملعب درات مباراة ساخنة فى الهتافات بين مشجعى الأهلى والترجى التونسى حول أحقية كل فريق بالفوز باللقب، لكنها لم تخرج عن النص ولم تتطرق إلى الهتافات العدائية بل كان بعض من جماهير الأهلى يساعد عددا من مشجعى الترجى للوصول إلى الملعب، بينما أعلن مسؤولو ستاد برج العرب مساندتهم للأهلى وتحفيز لاعبيه وجماهيره قبل اللقاء من خلال بث أغان وطنية وخاصة بالنادى الأهلى، مما أشعل حماس الجماهير واللاعبين قبل انطلاق اللقاء.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( طوارئ فى الإسكندرية قبل مواجهة الأهلي والترجي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق