مجلس «الجبلاية» يواجه تهمتى البطلان واغتصاب السلطة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

من موقع الوطن سبورت، بتاريخ اليوم السبت 1 ديسمبر 2018 .

هاني أبو ريدة

نقلا عن العدد الورقي..

شيماء منصور تتقدم بمذكرة نارية ضد هانى أبوريدة ورفاقه.. المذكرة تتهم المجلس بالامتناع عن تنفيذ القانون وأحكام قضائية.. والمطالبة بإلغاء نتائج عمومية نجاح «شوبير» و«الرفاعى»

تقدمت شيماء منصور، المرشحة السابقة لعضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة فى الانتخابات التكميلية الأخيرة، بمذكرة إلى مركز التسوية والتحكيم الرياضى ضد رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، هانى أبوريدة، بصفته، ورئيس اللجنة الأولمبية، هشام حطب، بصفته، ووزير الشباب والرياضة، أشرف صبحى، بصفته، بسبب ما قالت عنه فى المذكرة مخالفات جسيمة تضمنتها إجراءات الدعوة للجمعية العمومية التى شهدت انتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد فى دورته الانتخابية من 2016 إلى 2020.

وذكرت المرشحة السابقة فى مذكرتها أن وجود اتحاد الكرة الحالى باطل حيث إنه فى 12-3-2017 أصدرت محكمة القضاء الإدارى الدائرة الثانية حكماً ببطلان نتيجة الانتخابات، وحل مجلس إدارة اتحاد الكرة، ومن عجب العجاب أن ذلك الحكم لم يتم تنفيذه حتى الآن، حسب ما ذكرته المذكرة.

وتضمنت المذكرة أيضاً أنه بتاريخ 31-5-2017 صدر قانون الرياضة الجديد ونصت المادة الثانية من القانون: «على الهيئات الرياضية القائمة وقت العمل بهذا القانون توفيق أوضاعها دون رسوم.. طبقاً لأحكام القانون المرافق خلال ستة أشهر من تاريخ العمل به وإلا اعتبرت منحلة بقوة القانون»، كما أن المادة الثالثة من القانون نصت على: «تستمر مجالس إدارة الهيئات القائمة وقت العمل بهذا القانون فى مباشرة أعمالها حتى نهاية مدة توفيق أوضاعها، على أن يعاد تشكيل تلك المجالس سواء كانت منتخبة أو معينة بالتطبيق للنظم الأساسية المعدلة وفقاً لأحكام القانون المرافق بنهاية تلك المدة، وعقد الجمعيات العمومية للهيئات الرياضية اجتماعاً خاصاً خلال ثلاثة أشهر من تاريخ العمل بالقانون المرافق يخصص لوضع نظمها الأساسية».

وواصلت: «من العجب.. ظل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المنحل بحكم قضائى يزاول مهام إدارة شئون رياضة كرة القدم ولم يسع إلى توفيق أوضاعه امتثالاً لنص المادة الثانية من القانون، ولم يقم بدعوة أعضاء الجمعية العمومية إلى اجتماع خاص (جمعية عمومية غير عادية) لوضع لائحة النظام الأساسى للاتحاد وذلك خلال ثلاثة أشهر من تاريخ سريان قانون الرياضة الجديد فى 1-6-2017».

وشددت المذكرة على أن اتحاد كرة القدم المصرى يقوم على إدارة شئونه حالياً مجلس إدارة صادر بحقه العديد من أحكام البطلان، وبلائحة لم تنظرها أو تعتمدها الجمعية العمومية نهائياً، وأضافت شيماء منصور فى المذكرة «أنه فى 30 و31 أغسطس تمت الدعوة لجمعية عمومية لانتخاب عضوين بدلاً من سحر وحازم الهوارى، وفازت دينا الرفاعى بمقعد المرأة مقابل 117 صوتاً، فى حين حصلت هى على 90 صوتاً، ومن ثم طالما أن المجلس الذى قام بالدعوة لعمومية الانتخابات التكميلية باطل فإن إجراءات الانتخابات التكميلية تعد باطلة أيضاً لأن المجلس الحالى بمثابة مغتصب للسلطة وممتنع عن تنفيذ أحكام القضاء».

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( مجلس «الجبلاية» يواجه تهمتى البطلان واغتصاب السلطة ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوطن سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق