الرجل الثانى.. ابحث عن سر أزمات الأهلى والزمالك والجبلاية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرجل الثانى أو«النائب» فى أى ناد أو اتحاد يكون لمساعدة الرئيس على إنجاز المهام المختلفة، أو تعويضه لاستمرار دولاب العمل، ولكن الوضع يبدو مختلفًا فى ثالوث الرياضة المصرية «الأهلى والزمالك واتحاد الكرة»، فعندما يذكر منصب النائب تجد اسم صاحبه مقترن بأغلب المشاكل الذى يعيشها النائب أو الاتحاد.

ويرصد موقع «الكابتن» أبرز مشاكل منصب النائب فى اتحاد الكرة والزمالك والأهلى

شوبير و أزمة الفوز بمنصب النائب فى الجبلاية

8a4cefdb31.jpg

بعد أيام قليلة يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اجتماعًا هامًا ليس من أجل اتخاذ قرار بطلب استضافة مصر لبطولة الأمم الإفريقية بعد سحب البطولة من الكاميرون، ولكن سبب أهمية الاجتماع هو اختيار نائب للرئيس هانى ابوريدة.

ففى الوقت الذى يرى فيه أحمد شوبير العضو الجديد للجبلاية أحقيته فى المنصب، يرى فيه أعضاء آخرون أمثال كرم كردى ومجدى عبدالغنى و أحمد مجاهد أنهم الأحق بالمنصب على اعتبار أن شوبير وافد جديد على الاتحاد.

وتدور تربيطات فى الكواليس لإجهاض محاولات شوبير للفوز بالمنصب، بعدما قرر المجلس اختيار النائب بالتصويت.

العتال و أزمة تزوير العضوية فى الزمالك

44af05a11c.jpg

بعدما كانت مشاكل الزمالك فى الألفية الجديدة مقترنة بفريق الكرة ونتائجة المخيبة للآمال، نجح رئيس الزمالك فى السنوات الخمس الأخيرة فى إعادة فريق الكرة للمنافسة بقوة مع الأهلى محليًا، ولكن المشاكل تأبى فى ترك القلعة البيضاء حيث ارتبطت مشاكل الزمالك الاخيرة باسم هانى العتال نائب رئيس الزمالك، ووصلت هذه المشاكل والأزمات لساحات القضاء، فبمجرد نجاح العتال فى منصب النائب فى انتخابات الزمالك الأخيرة، خرج رئيس النادى أن العتال ليس عضوًا فى القلعة البيضاء لتزوير والده شهادة المؤهل الدراسى.

ومنذ عام أو يزيد قليلا يعيش الزمالك أزمة كبيرة وتبادل اتهامات بين العتال ورئيس النادى، ويستخدم كل طرف الأسلحة المشروعة وغير المشروعة لاثبات أحقيته فى ادعائاته.

العامرى والحرب المخفية فى القلعة الحمراء

9fdec1d116.jpg

نادرًا ما تعرف الخلافات بين الرئيس فى الأهلى ونائبه طريقها للظهور ، ولكن فى الفترة الأخيرة عرفت القلعة الحمراء مشاكل عديدة فى مجلس الأهلى الذى انقسم بين جبهة محمود الخطيب رئيس النادى وجبهة العامرى فاروق النائب من أجل السيطرة على مقاليد الحكم فى القلعة الحمراء.

ورغم خروج العامرى فاروق مؤخرًا لنفى شائعة مشاكلة مع محمود الخطيب وتأكيده أن العلاقات بينهما جيدة الا أن الواقع يبدو أن خلافات الثنائى بيبو والعامرى مستمرة.

و رفض العامرى مؤخرًا قرار الخطيب بتكليف سيد عبدالحفيظ بمهام القائم بأعمال مدير إدارة الكرة، بعد شهور قليلة من الإطاحة به من منصب مدير الكرة فى جهاز حسام البدرى المدير الفنى السابق، بالإضافة إلى اختلاف العامرى مع الخطيب فى عودة هيثم عرابى للجنة التعاقدات وإصراره على استمرار محمد فضل فى اللجنة وحسام غالى فى منصبه كمنسق عام للفريق.

كما شهدت الفترة الأخيرة تحميل العامرى للخطيب أسباب تدهور نتائج فريق الكرة، بعدما استأثر لنفسه كل ما يخص فريق الكرة، بالإضافة إلى مطالبته للخطيب بحل لجنة الكرة والتى كانت تضم عبدالعزيز عبدالشافى وعلاء عبدالصادق والاعتماد على لجنة من الوجوه الشابة فى القلعة الحمراء.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الرجل الثانى.. ابحث عن سر أزمات الأهلى والزمالك والجبلاية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الكابتن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق