بينجامين بافارد...عيون "رادار" ودقة "روبوت"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بينجامين بافارد...عيون "رادار" ودقة "روبوت" من موقع العربى الجديد، بتاريخ اليوم الاثنين 3 ديسمبر 2018 .

أن تملك رؤية تكشف الملعب بأكمله فأنت ملك في كرة القدم، لكن أن تملك الرؤية والدقة في الوقت نفسه فأنت حتماً بينجامين بافارد، البالغ من العمر 22 سنة فقط. مدافع كألف، يعرف جيداً كيفية تسليم التمريرات ولو من مسافات بعيدة ويعرف جيداً كيفية المراوغة وصناعة التفوق العددي، والأهم أنه شرس لا يرحم. بينجامين بافارد مدافع فرنسي ذو موهبة سيكون لها شأن كبير في المستقبل.

عيون "رادار"
بافارد يتقدم الخصم بخطوة دائماً ويعرف جيداً كيفية التحرك لخلق المساحة لنفسه. فعندما يستلم زميله الكرة يتصرف بافارد سريعاً ويتقدم نحو المساحة الفارغة ويتقدم على خصمه بخطوة. وعندما يستلم الكرة ويتعرض لضغط من المنافس يتصرف بطريقتين لا ثالث لهما. الأولى الذكاء والمراوغة واستخدام مهارته مع الكرة، والطريقة الثانية هي صناعة "الوان-تو" مع زملائه والتقدم لاستلام الكرة، فهو لاعب يجد الحلول دائماً.

43c87df89f.jpg

وإلى جانب امتلاكه لصفة حسن التصرف والذكاء، بافارد هو من اللاعبين الذين يملكون رؤية خارقة على أرض الملعب ويعرف جيداً كيفية تسليم أجمل التمريرات لزملائه. فمؤخراً انتشر فيديو له عندما صنع تمريرة عمودية من قبل منتصف الملعب شقت طريقها بين ستة لاعبين من الفريق الخصم دون أن تقطع ووصلت إلى المهاجم الذي استلمها وسددها في الشباك وكأنه كان يعرف جيداً أين سيقف زميله ومرر له الكرة بسهولة من مسافة تتخطى الـ60 متراً.

f405ee93d5.jpg

دقة "روبوت"
هو بارع في إيقاف تمريرات الخصم، وخصوصاً في الهجمات المرتدة. تجده يراقب لاعباً فينقض فجأة ليقطع كرة في المنتصف كانت ستصل لمهاجم آخر بعيد عن مجال تغطيته، فهو أشبه بروبوت ذكي يعرف ويتوقع القادم. بافارد يعرف جيداً تغطية المساحة، وذكي جداً في توقع مكان التمريرة القادمة، ولذلك في الكثير من الحالات تجد بافارد هو المنقذ الأخير لكرة مباغتة خلف المدافعين.

e3d409d97a.jpg

هو قادر على اللعب في مركزين: قلب الدفاع وفي خط الوسط الدفاعي، وذلك بسبب قدرته على التحرك واستلام الكرة من الخلف المُدعمة بنسبة تمريراته الناجحة المرتفعة والتي وصلت إلى 87% في موسم 2017-2018 مع فريق شتوتغارت الألماني. كما أن بافارد هو أكثر من لمس الكرة مع فريقه الألماني في الموسم الماضي وأمسى صانع اللعب وضابط الإيقاع على أرض الملعب.

2e9c6ae5b7.jpg

شراسة وثقة
لا يمكن أن تطلب من مدافع حماية الخط الخلفي دون أن تطلب منه الشراسة والثقة في النفس قبل أي شيء على أرض الملعب. ويكفي أن بافارد تفوق في 66% من تدخلاته على الخصوم في "البوندسليغا" الموسم الماضي بسبب شراسته في التدخل والثقة في الاندفاع نحو الأمام دون ارتكاب أخطاء قاتلة.

يتميز بافارد بأنه يُحافظ على مسافة قريبة من لاعب الخصم، وخصوصاً على مشارف منطقة الجزاء، فهو لا يترك المساحات للمهاجمين أبداً، وثقته بنفسه تمنحه القدرة على التصرف بهدوء حتى لو كان تحت ضغط من ثلاثة لاعبين، فهو كما "ملك" في خلق الخيارات الأنسب. فهو لطالما أحرج المهاجمين لأنه يتقدم قبل أن يستلم خصمه الكرة ويقطعها وكأنه قطار لا يرحم. هو بطل العالم مع فرنسا، وهو باختصار مدافع يملك عيون "رادار" ودقة "روبوت" وشراسة في الدفاع.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بينجامين بافارد...عيون "رادار" ودقة "روبوت" ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق