صدمة جديدة لمانشستر يونايتد رغم الفوز الكبير على فولهام بالدوري الإنجليزي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تلقى نادي مانشستر يونايتد صدمة قوية خلال مباراة الفريق اليوم أمام فولهام بالجولة السادسة عشر من بطولة الدوري الإنجليزي رغم الفوز الكبير الذي حققه بنتيجة 4-1.

وجاءت الصدمة بعد مرور 13 دقيقة فقط من أحداث الشوط الثاني، عندما تعرض "ماركوس روخو" مدافع الشياطين الحمر للإصابة، وأجبرته على الخروج من المباراة واستبدله "جوزيه مورينيو" مدرب الفريق بزميله "كريس سمولينج".

"روخو" ليس المصاب الوحيد في دفاعات مانشستر يونايتد في الآونة الأخيرة، خاصة وأن الفريق يعاني من ابتعاد "فيكتور ليندلوف" والثنائي الآخر "إريك بايلي و"فيل جونز" بالإضافة لعدم اكتمال شفاء "لوك شو" الذي ظهر اليوم عبر مقاعد البدلاء لكنه لم يشارك.

المدرب البرتغالي كان يأمل في الخروج من مباراة فولهام بدون أي إصابات، خاصة وأن مباراته المقبلة ببطولة الدوري أمام الوصيف ليفربول على ملعب أنفيلد ويريد امتلاك أفضل العناصر سواء دفاعيًا أو هجوميًا لتحقيق نتيجة إيجابية خارج ملعبه.

ولم يكشف موقع "Caughtoffside" عن حالة المدافع الأرجنتيني بعد، ولكن أشارت إلى أن "روخو" سيخضع للفحوصات الطبية الدقيقة خلال الساعات المقبلة لتحديد حالته ومدة غيابه عن مانشستر يونايتد.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( صدمة جديدة لمانشستر يونايتد رغم الفوز الكبير على فولهام بالدوري الإنجليزي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق