فضيحة في رادس.. الـ"كاف" يعلن الترجي بطلاً لإفريقيا بعد انسحاب الوداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في ملعب رادس بتونس فوز الترجي التونسي ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد فضيحة شاهدها الملايين في إياب النهائي بين صاحب الأرض وفريق الوداد المغربي.

الترجي كان متقدماً بهدف في الشوط الأول، لكن الوداد تعادل في الشوط الثاني، وقام الحكم بكاري جاساما بإلغاء الهدف ليطالب الفريق الضيف بالاحتكام إلى تقنية الفيديو.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 60 بسبب اعتراضات الفريق المغربي، قبل أن يتم إخبارهم بأن تقنية الفيديو مُعطلة وأنه لا سبيل لاحتساب الهدف الملغي.

رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد وقيادات "كاف" نزلوا إلى أرض المباراة في محاولة فاشلة لاحتواء الأمر، وبعد إيقاف المباراة لأكثر من ساعة ونصف، أعلن الحكم بكاري جاساما بقرار من كاف فوز الترجي واعتبار الوداد منسحباً.

يذكر أن الترجي كان قد نجح في اقتناص التعادل (1-1) في المغرب في لقاء أداره الحكم المصري جهاد جريشة، وسط اعتراضات كبيرة من فريق الوداد الذي تم إلغاء هدف لصالحه في ملعبه بتقنية الفيديو، ليتم إيقاف الحكم المصري 6 أشهر بقرار من "كاف".

ملخص المباراة

ساد التوتر والحذر اللقاء في أول ربع ساعة، ولم تشهد البداية أي محاولات على مرمى الفريقين مع أفضلية للفريق التونسي في السيطرة والاستحواذ على الكرة.

وكاد الترجي أن يسجل في محاولته الأولى على المرمى في الدقيقة 21 عن طريق اللاعب سعد بقير الذي أنهى هجمة مرتدة بتسديدة صاروخية علت عارضة الضيف المغربي.

وحاول الوداد للمرة الأولى في الدقيقة 33 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن حارس الترجى أبعدها بنجاح قبل أن ينجح الدفاع في تشتيت الكرة بنجاح.

وجاءت الدقيقة 40 بالخبر السار لجماهير الترجي التونسي المحتشدة في ملعب رادس، بعد أن وصلت الكرة إلى يوسف البلايلي على خط منطقة الجزاء ليطلق قذيفة بيمناه مرت إلى أقصى الزاوية اليسرى لحارس الوداد معلنة عن تقدم أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 51 طالب فريق الوداد الحكم باحتساب ركلة جزاء لصالحه بعد عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء انتهت بتسديدة مرت إلى جوار القائم، لكن الحكم بكاري جاساما رفض العودة لتنقية الفيديو وأكد للاعبي الوداد أن الكرة لم تلمس يد المدافع.

وألغى الحكم هدف التعادل لفريق الوداد المغربي في الدقيقة 59 بعد عرضية داخل منطقة الجزاء تحولت برأسية إلى الشباك لكن تم إلغاء الهدف دون الاحتكام إلى تقنية الفيديو مرة أخرى.

وتوقف اللعب بعد الهدف الملغي بسبب اعتراضات لاعبي الوداد الذين طالبوا بالعودة إلى تقنية الفيديو وسط رفض صارم من الحكم بكاري جاساما، لكن الفريق المغربي رفض استكمال المباراة.

واستمر التوقف لينزل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي إلى أرض الملعب، وفي حضور رئيس الوداد المغربي ونظيره في نادي الترجي التونسي، لتنشب مشادة بين الأخيرين في حضور رئيس "كاف"، قبل أن يتم تدارك الأمر.

وفي ظل التوقف قذفت الجماهير التونسية ألعاب نارية على أرض الملعب، ليطلب معين الشعباني من لاعبي الترجي الذهاب إلى المدرج لتهدئة الجماهير حتى لا يتطور الأمر إلى كارثة.

ورد طاقم الحكام ومنظمي المباراة على فريق الوداد بأن تقنية الفيديو معطلة ولذلك لن يتم الاحتكام إليها لإثبات صحة الهدف الملغي مثلما طالبوا، ليرفض الفريق المغربي استئناف اللقاء.

وبعد أكثر من ساعة ونصف من إيقاف المباراة، قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إعلان الترجي بطلاً لإفريقيا، وأعلن الحكم بكاري جاساما القرار بإنهاء اللقاء والسماح لجماهير الفريق التونسي بالاحتفال.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( فضيحة في رادس.. الـ"كاف" يعلن الترجي بطلاً لإفريقيا بعد انسحاب الوداد ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق