تألق الشناوي وأخطاء كارثية| 3 إيجابيات و6 سلبيات في مواجهة مصر لأوغندا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أخبار متعلقة

تمكن المنتخب المصري من الفوز على نظيره الأوغندي بهدفين دون رد، عن طريق محمد صلاح وأحمد المحمدي، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية، والتي تستضيفها مصر، ليكون أول المنتخبات، التي تحقق العلامة الكاملة بدور المجموعات بالبطولة. 

وتراجع أداء المنتخب المصري بشكل واضح في لقاء أوغندا عن المستوى، الذي ظهر به الفريق خلال لقائي الكونغو الديموقراطية وزيمبابوي، وهو ما أقلق الجماهير المصرية على مستوى الفراعنة خلال الأدوار المقبلة من البطولة. 

ويستعرض "الوطن سبورت" من خلال هذا التقرير أبرز الإيجابيات والسلبيات للمنتخب المصري في لقاء أوغندا. 

3 إيجابيات في أداء منتخب مصر أمام أوغندا

1- تحقيق المنتخب المصري العلامة الكاملة:

من ضمن الإيجابيات في اللقاء هي فوز المنتخب المصري وتحقيقه العلامة الكاملة في دور المجموعات ليصعد متصدرا برصيد 9 نقاط.

2- تألق واضح للحارس محمد الشناوي:

وظهر حارس منتخب مصر محمد الشناوي بمستوى مميز خلال مباراة أوغندا، حيث نجح الحارس في الحفاظ على شباكه نظيفة، ونجح في التصدي لأكثر من فرصة محققة، وعلى الرغم من خروجه الخاطئ في أكثر من كرة ألا أنه قدم مباراة مميزة.  

3- التأهل لدور الـ16 بشباك نظيفة 

أيضًا من ضمن الإيجابيات في اللقاء هي خروج بشباك نظافة للمباراة الثالثة على التوالي، وذلك يعود لتألق الحارس محمد الشناوي، الذي نجح في إنقاذ عدد من الأهداف المحققة باللقاء. 

6 سلبيات لمنتخب مصر أمام أوغندا

1- استمرار مسلسل التمريرات الخاطئة:

واحدة من أكثر السلبيات التي لم يتم معالجتها في المنتخب المصري تحت قيادة المكسيكي خافيير أجيري هي التمريرات الخاطئة، والتي ظهرت بشكل كبير في معظم مباريات المنتخب تحت قيادته. 

2- فقد الكرة في مناطق خطيرة: 

أيضا من السلبيات، التي ظهرت على المنتخب المصري في هذا اللقاء هي فقد اللاعبين الكرة في مناطق خطيرة من الملعب، وهو ما كاد يكلف الفراعنة أهدافا في مرماه رغم تألق محمد الشناوي. 

3-أخطاء كارثية من قلبي الدفاع:  

أيضًا شهدت المباراة عدد من الأخطاء الكارثية بين قلبي الدفاع أحمد حجازي وباهر المحمدي، التي أظهر اللقاء عدم وجود انسجام بينهما، وكاد كل منهما أن يكلف المنتخب هدفا من أخطاء فردية ارتكبها المدافعين. 

4- استمرار العقم التهديفي للمهاجمين:

واحدة من السلبيات الموجودة من بداية البطولة هي وجود عقم تهديفي واضح للمهاجمين، حيث فشل كل من مروان محسن وأحمد حسن كوكا مهاجمي منتخب مصر من تسجيل أي أهداف في بطولة أمم أفريقيا خلال الثلاث مشاركات. 

5- تغييرات أجيري السلبية: 

وخلال الـ3 مباريات، التي خاضها المنتخب المصري في البطولة لم تقدم التغييرات، التي دفع بها المدير الفني للفراعنة خافيير أجيري أي جديد بالمباراة، وهي واحدة من السلبيات، التي مازال المنتخب لم يعالجها. 

6- تراجع أداء منتخب مصر في الشوط الثاني: 

ويتراجع أداء المنتخب بشكل واضح في الشوط الثاني، تحت قيادة أجيري، وظهر ذلك خلال مباريات الفريق الثلاث بأمم أفريقيا، ويعود ذلك لانخفاض اللياقة البدنية، بالإضافة إلى تغييرات المدير الفني السلبية، التي لا تقدم أي جديد باللقاء. 

 

 

 

 


وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( تألق الشناوي وأخطاء كارثية| 3 إيجابيات و6 سلبيات في مواجهة مصر لأوغندا ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوطن سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق