خاص اليوم الأول لـ فايلر "ذو الشخصيتين" في الأهلي.. "سنهاجم"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ربما لم يقصد ريني فايلر استعمال الفعل "سنهاجم" عندما تحدث عن الألقاب في المؤتمر الصحفي لتقديمه مدربا للأهلي، ولكن مرانه الأول في ملعب مختار التتش قد يفسر اختياره للفعل بصيغته الإنجليزية Attack all Titles.

بدأ الأهلي المؤتمر الصحفي لتقديم المدرب السويسري الجديد بكلمة لمدير المركز الإعلامي جمال جبر، قبل أن يتحدث رئيس لجنة التخطيط طه إسماعيل ومدير الكرة سيد عبد الحفيظ، الحديث بعدها انتقل لفايلر الذي أظهر الجزء الأول من جزئين وربما أكثر من شخصيته.

هادئ للغاية، لا ترى أي ردود أفعال على وجهه بعد الأسئلة التي قرأها جبر عليه، أو حتى بعد حديث طه إسماعيل عن الخطورة في اختيار فايلر. يجيب مرة بالإنجليزية ومرة بالفرنسية بود وهدوء شديد.

رد الفعل الوحيد الذي رآه الصحفيون على وجه فايلر بعيدا عن الابتسام في الصورة الجماعية في ختام المؤتمر، كان امتعاضا عندما سئل عن "مثله الأعلى في التدريب".

هرب من وجه فايلر رد فعل ملحوظ – أخيرا – وكأنه لم يستسغ السؤال أو يحبه، قبل أن يتدارك ويستعيد ابتسامته الهادئة ويقول إنه كون رؤيته من متابعة الكثير من المدربين دون أن يسم أحدهم.

انتهى المؤتمر الصحفي كما بدأ، في هدوء شديد مع هرولة الصحفيين للحديث مع المصادر الهامة داخل النادي، أو بعضهم البعض غالبا حول موضوع الساعة، لماذا فايلر وهل هو مناسب للتطلعات التي أعلنها الأهلي من قبل.. نفس السؤال كان المطروح من كل المراسلين أمام الكاميرات لضيوفهم الصحفيين الحاضرين للمؤتمر.

ذلك المشهد كان مختلفا قبل 9 أشهر، مارتين لاسارتي كان أكثر مرحا مع الصحفيين وحاول صنع اللقطة بارتدائه قميص الفريق ذو الرقم 5. فايلر كان هادئا للغاية في المؤتمر ولكن المران أظهر وجها مختلفا للسويسري.

فايلر بدأ المران بمحاضرة لم تبد طويلة كونها المحاضرة الأولى للمدرب مع لاعبيه الجدد، قبل أن يبدأ المران بشكل جاد وفي ذلك الوقت طلب سيد عبد الحفيظ من كاميرات قناة الأهلي الرحيل من أجل استكمال المران دون تصوير.

فقرات بدنية بسيطة، قبل أن ينتقل حراس المرمى لتدريب بدا شاقا. تركيز كبير من مدرب الحراس ميشيل ياناكوني على سرعة رد الفعل في التسديد من مسافات قريبة والتعامل مع الكرات المرتدة من الحراس.

بعكس مران لاسارتي الأول الذي تكون من فقرات مختلفة سواء بدنية أو فنية، أجرى فايلر تقسيمة بين 18 لاعبا حيث يفقد الأهلي عددا من لاعبيه بسبب الاستدعائات الدولية.

محمد الشناوي وأحمد فتحي ومحمد عبد المنعم "كامبوس" ومحمود متولي وحسين السيد، وأمامهم حمدي فتحي ومحمد مجدي "أفشة" وجونيور أجايي ومروان محسن، ضد شريف إكرامي ومحمد هاني وياسر إبراهيم وأيمن أشرف والعربي بدر الذي شارك كظهير أيسر، خلف حسام عاشور وعمرو السولية وصالح جمعة ووليد سليمان وأحمد الشيخ، وبعد فترة شارك أحمد طارق سليمان وعلي لطفي مكان الحارسين.

التقسيمة أظهرت تركيزا شديدا من فايلر على بعض النقاط، خاصة سرعة الارتداد بعد الكرات الركنية على سبيل المثال والتي أوقف المران بسببها مرتين ليوجه اللاعبين ببذل سرعة أكبر عند ارتداد الهجمة عليهم.

النقطة الأخرى التي أظهر فايلر تركيزا عليها هي الاختراق الدائم من الطرفين عن طريق الجناحين وخاصة الأظهرة ولعب العرضيات.

التقسيمة كانت ذات مستوى بدني عالي من معظم اللاعبين ولم تكن قوية فنيا رغم تألق بعض اللاعبين خاصة أحمد الشيخ وأفشة.

فايلر في التمرين ذو صوت عال، تجده يتحرك بنشاط شديد مثل حكم الساحة أثناء التقسيمة كما بدا عصبيا عندما لاحظ بطء الارتداد من بعض اللاعبين.

من الأمور الهامة الملاحظة خلال التقسيمة هو حالة من الاندفاع الهجومي الشديد لدى الفريقين، لا وقت للتحضير البطيء أو البحث عن ثغرة، هجوم سريع مستمر من الطرفين.

مثلما قال في المؤتمر الصحفي، attack all titles، اختيار اللفظ كان ذا مغزى حتى لو لم يقصد فايلر. الكثير من الهجوم في أساسيات فايلر.

فايلر الأكثر ضجة في المران أنهاه بمحاضرة أخرى، دون أن تظهر ملامح واضحة لفكره مع الأهلي الذي قال إن اللاعبين سوف يحددوه، ولكن ظهرت ربما مجرد بوادر عن أساسياته.

بالتأكيد، ستوضح المباريات الودية ومباراته الأولى أمام كانو سبورت الغيني الاستوائي المزيد والمزيد حول تجربة فايلر مع الأهلي.

اقرأ أيضا:

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( خاص اليوم الأول لـ فايلر "ذو الشخصيتين" في الأهلي.. "سنهاجم" ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : فى الجول

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق