نزالات الملاكمة المعادة.. كلاي وفريرز الأشهر.. و"هبوط مظلي" في نيفادا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
نزالات الملاكمة المعادة.. كلاي وفريرز الأشهر.. و"هبوط مظلي" في نيفادا من موقع العربية نت، بتاريخ اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 .

اعتاد متابعو الملاكمة على النزالات المعادة، والتي تقام لأسباب عدة حتى إن بعضها يلعب لأكثر من مرتين، وآخرها سيكون لقاء أنتوني جوشوا وأندي رويز في الدرعية يوم السبت المقبل.

وكان الملاكمان تواجها في يونيو الماضي بنيويورك الأميركية في ماديسون سكوير غاردن، وحينها استطاع رويز إلحاق الهزيمة الأولى بمنافسه وبطل العالم البريطاني جوشوا، الذي بدوره قرر تفعيل بند إعادة النزال، الذي وافق عليه منافسه كي لا تتم مقاضاته قانونياً وتغريمه بحسب العقد المتفق عليه بين الملاكمين.

وفي تاريخ الملاكمة تم إعادة عدد من النزالات تغير فيها مجرى البطولة للمنافس ودخلت تاريخ الرياضة الملقبة بـ"الفن النبيل". وفي تسعينيات القرن الماضي، تواجه كل من إيفاندر هوليفيلد، الذي قضمت أذنه من مايك تايسون، مع ريديك بو، وكان نزالهما حينها الأعظم في ذاك العقد، وفاز فيه الأخير، ليلعب الطرفان نزالا آخر في نيفادا بولاية لاس فيغاس، شهد حينها حادثة لم تتكرر عندما قرر أحد المشجعين القيام بهبوط مظلي على الحلبة أثناء النزال ما عرقل سيره قبل أن يفوز هوليفيلد في الإعادة بقرار الأغلبية.

المشجع لحظة هبوطه على الحلبةالمشجع لحظة هبوطه على الحلبة
هوليفيلد وبو خلال النزالهوليفيلد وبو خلال النزال

وفي فئة الوزن المتوسط، كان نزال جيك لا موتا "ثور برونكس" والفرنسي لوران دوهيل الأبرز بين الأربعينيات والخمسينيات الماضية. لعبا نزالهما الأول في مونتريال الكندية وفاز الأخير بقرار الأغلبية، قبل أن يعاد النزال في سبمتمبر 1950، وحينها امتد النزال لأربع عشرة جولة، إلا أن لاموتا أبى الخروج بغير الحفاظ على اللقب لينهي اللقاء بضربة قاضية في الجولة الأخيرة، واعتبرت إحدى أشهر اللكمات القاضية في الجولة الأخيرة بتاريخ الرياضة.

ويعد نزال راي لينارد وتوماس هيرنز الأول مميزا، إلا أن لقاءهما المعاد كان رائعا، ففي سبتمبر 1981، تنافس الطرفان في لقاء يعد من الأكبر في تاريخ الرياضة، حيث كان هيرنز حينها لم يتلقَ أي هزيمة في سجله وكان بطلا للعالم للوزن المتوسط، بينما كان منافسه بطلا للمجلس العالمي للملاكمة. وبعد وصول النزال إلى الجولة الرابعة عشرة، استطاع لينارد التغلب على لكمات هيرنز المتواصلة والفوز باللقاء. أقيم نزال الطرفين المعاد بعد ثماني سنوات، ولم يتغير شيء عن لقاء 1980، إذ كان هيرنز مرة أخرى الطرف الأقوى والأقرب للفوز بعد أن أسقط منافسه مرتين، إلا أن لينارد عاد في الجولة الثانية عشرة والأخيرة وقاوم هجوم هيرنز ليخرج بتعادل في نزاله المعاد.

مواجهة لينارد وهيرنزمواجهة لينارد وهيرنز

وتعد نزالات المكسيكيين رافاييل ماركيز وإسرائيل فازكيز الأربعة من الأحداث البارزة في الملاكمة، إذ تواجها 4 مرات في 3 أعوام بين 2007 و2010. ويعد لقائهما الثالث هو الأشهر والأكثر دموية، حينها أجبر ماركيز نفسه على النهوض بعد ضربة قوية من منافسه، إلا أن الأخير عاد بوابل من اللكمات دعا الحكم إلى إنهاء اللقاء لعدم قدرة ماركيز من الاستمرار والمعروف بـTKO.

وفي ذاكرة متابعة رياضة الملاكمة تعد لقاءات محمد علي كلاي وجو فريزر الأكبر في تاريخ اللعبة، فسمي نزالهما الأول بـ"نزال القرن" الذي يعود لعام 1971، وحينها كانت مواجهة بين بطلين سابقين في فئة الوزن الثقيل، وكان حينها علي عاد للرياضة بعد 3 أعوام من توقف فيها عن ممارسة الرياضة بسبب القضايا القانونية، وخسر الأخير النزال بقرار الأغلبية من الحكام.

وفي النزال الثاني تواجه الملاكمان، كان حينها فريزر تعرض لخسارته الأولى أمام جورج فورمان في عام 1973، وبعدها بعام وعقب نهاية 12 جولة حقق علي البطولة بقرار الأغلبية كما صدم الأخير جميع المتابعين بخطفه اللقب من فورمان بعد نزالهما بعام.

وتسبب فوز علي على فريزر إلى إقامة نزال يعد الأعظم في تاريخ الملاكمة في عام 1975، والذي سمي بـ “Thrilla in Manilla” أي الإثارة في مانيلا الفلبينية، وحينها لم يتراجع الطرفان عن تبادل اللكمات وتحمل الضربات ليقوم إيدي فاتش، مدرب فريزز، بإجبار لاعبه على عدم إكمال النزال والذهاب للجولة الأخيرة لتورم عينيه وعدم مقدرته على فتحهما.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق