الإمارات اليوم الصحف : الإمارات والسعودية .. رباط مقدس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الصحف : الإمارات والسعودية .. رباط مقدس من موقع وكالة أنباء الأمارات، بتاريخ اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 .

أبوظبي في 23 سبتمبر / وام / احتفت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم باليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية الشقيقة الذي يوافق 23 سبتمبر من كل عام، مؤكدة أن ما يربط بين الإمارات والسعودية من عرى وثيقة ضاربة في التاريخ، لن يستطيع أحد أن ينال منه أو يسيء إليه، أو أن يصيبه بوهن قيد شعرة.

وأكدت الصحف في افتتاحياتها أن العلاقات بين البلدين التوأمين، أشبه بالرباط المقدس الذي يصل الرحم والدم والتاريخ والجغرافيا والدين واللغة ببعضها في عرى لا تنفصم، مشددة على أن التحالف السعودي الإماراتي بات يشكل محوراً مؤثراً وفعالاً على المستويين الإقليمي والدولي، في حين تشكل الدولتان ثقلاً إقليمياً مهماً يسهم بشكل كبير في الاستقرار داخل وخارج منطقة الشرق الأوسط.

فتحت عنوان "رايتكم عالية" قالت صحيفة "الاتحاد" : من الإمارات إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، رسالة محبة صادقة إلى فخر كل المسلمين في يومها الوطني الـ89، ودعوة من القلب أن يحفظ الله بلاد الحرمين الشريفين من كل شر وسوء، هنا وهناك أصبحا واحداً، في المسار والمصير .. الفرح واحد، والهم واحد .. الرؤية واحدة والهدف واحد ..

التحديات واحدة والاستراتيجية واحدة.

وأكدت الصحيفة أن أمن المملكة جزء لا يتجزأ من أمن الإمارات، وقالت : ما يهددها يهددنا .. ما يستهدفها يستهدفنا .. وما يفرحها ويسعدها، يفرحنا ويسعدنا .. إنجازاتنا تخاطب إنجازاتهم .. أحلامنا بالمستقبل تتلاقى وأحلامهم .. طموحاتنا وطموحاتهم في بناء عالم أكثر استقراراً، واحدة.

وأضافت : لم تعد استراتيجية مشتركة بل أصبحت استراتيجية واحدة، صفاً واحداً، تضامناً واحداً، وتكاملاً واحداً .. الإماراتي سعودي ..

والسعودي إماراتي .. شعار واحد لشعب واحد .. عيده هنا، كعيده هناك، واحد.

واختتمت "الإتحاد" افتتاحيتها بالقول : إلى قبلة المسلمين وعزتهم، كل عام والهامة مرفوعة، والخزي والعار للمتآمرين ممن أرادوا بها سوءاً، وكشفتهم أعمالهم من صواريخ الغدر و"درون" الخيانة .. كل عام وأنتم سندنا وعضدنا وقوتنا في مواجهة الأطماع والمؤامرات التي تهددنا في وحدتنا عربياً وإسلاميا .. كل عام ورايتكم عالية، زاهية، في كل زمان ومكان.

بدورها أكدت صحيفة "البيان" أن العيد الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة هو عيد لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تربطها بالمملكة جذور تاريخية قديمة كانت ولا تزال مميزة وقوية تقوم على روابط الأخوة والدم والمصير المشترك.

وقالت الصحيفة تحت عنوان " الإمارات والسعودية يد واحدة " : تشهد العلاقات بين البلدين مستويات متقدمة من المتانة والقوة والتكاتف والتعاون والتطابق الكامل في المواقف والقرارات المصيرية التي ترتبط بالعلاقات بينهما وبأمن واستقرار منطقة الخليج العربي وبأمتنا العربية والإسلامية، وكذلك في المواقف والقضايا الدولية.

وأكدت أن البلدين نجحا منذ البداية في بناء علاقة استراتيجية شاملة ومتكاملة، وبين البلدين الشقيقين تفاعل وتنسيق تام في مختلف المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية، التي تبلورت في تأسيس مجلس التنسيق السعودي الإماراتي لمواجهة التحديات الخارجية التي تعصف بمنطقة الخليج والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

كما أكدت أن التحالف السعودي الإماراتي بات يشكل محوراً مؤثراً وفعالاً على المستويين الإقليمي والدولي، وباتت الدولتان تشكلان ثقلاً إقليمياً مهمّاً يسهم بشكل كبير في الاستقرار داخل وخارج منطقة الشرق الأوسط، كما يلعب التعاون والتنسيق المشترك بينهما اليوم دوراً مؤثراً على الساحة العالمية.

وقالت "البيان" في ختام افتتاحيتها إن المملكة تعيش عصراً جديداً في مسيرة تطورها ونهضتها، ولهذا يتميز عيدها الوطني ويستحق التهاني المميزة والتفاعل معه من الأشقاء في الإمارات، وهو ما عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بقوله: نبارك للشعب السعودي يومهم الوطني المجيد، نبارك لهم إنجازات تتسارع، وقيادة تبادر، وكفاءات تتسابق نحو العلياء، ونبارك للملك وولي عهده شعب التف حولهم وجموع بايعتهم ومليار ونصف المليار مسلم تقدر خدمتهم لقبلتهم.

وتحت عنوان "في عيد المملكة" أكدت صحيفة "الخليج" أن العيد الوطني الـ 89 للمملكة العربية السعودية ليس عيداً للمملكة وشعبها فحسب، هو عيد للإمارات والعرب والمسلمين، لأن الاحتفاء به يعني الاحتفاء بالمملكة بما تمثله من قيم دينية ومقدسات مؤتمنة عليها وصونها وحمايتها منذ أجيال.

وقالت الصحيفة : العيد يعني كل المسلمين في مختلف أرجاء الكون، لأن المملكة دولة تلعب دوراً ريادياً في الدفاع عن الحقوق الإسلامية والعربية، وبخاصة الحقوق الفلسطينية، حيث هي صمام الأمان والدرع التي تحمي جناح الأمة الجنوبي في مواجهة من يتربصون بها شراً، أو في التصدي للأيادي المستأجرة التي تحاول العبث بأمن دول الخليج، وتهدد استقراره وأمن خطوط الملاحة والممرات التي تزود اقتصاد العالم بالطاقة .. ولعل مواجهة جماعة الحوثي التي سعت لاختطاف اليمن خدمة لأهداف إيرانية معلومة، وتحويله إلى منصة لتخريب المنطقة، توضح الجهد الذي تبذله في خدمة الأمة وحمايتها من الشرور التي تهددها.

وأضافت : عندما تشارك دولة الإمارات المملكة العربية السعودية عيدها الوطني، إنما هي تحتفل به وكأنه عيدها أيضاً، لأن ما يربط بين البلدين التوأمين من عرى وثيقة ضاربة في التاريخ، لن يستطيع أحد أن ينال منه أو يسيء إليه، أو أن يصيبه بوهن قيد شعرة، مؤكدة على انها علاقات، أشبه بالرباط المقدس الذي يصل الرحم والدم والتاريخ والجغرافيا والدين واللغة ببعضها في عرى لا تنفصم .. كيف لا وقد امتزج الدم الإماراتي والدم السعودي في معركة الدفاع عن عروبة اليمن، وقدما معاً أمثولة في الفداء والبطولة لحماية الشعب اليمني والحؤول دون سقوطه في براثن الخبث والرياء.

وقالت : ولعل التهاني التي رفعها حكام الإمارات الأوفياء إلى قيادة المملكة السعودية في هذا العيد، تجسد هذا الترابط في أسمى معانيه، وتؤكد المصير المشترك الذي يجمع البلدين والشعبين، مشيرة إلى أن قادة الإمارات أكدوا أن اليوم الوطني السعودي هو يوم للإمارات بامتياز، وكما أنه يمثل فرحاً وفخراً للسعودية، فهو كذلك للإمارات، فالدولة الشقيقة تسابق الزمن في الإنجازات، وتخطو على طريق التطور والتغيير والتقدم نحو المستقبل خطوات ثابتة، وهذا بحد ذاته يمثل مفخرة لنا جميعاً.

وأكدت "الخليج" أن ما حققته المملكة خلال السنوات القليلة الماضية في ظل الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد من إنجازات اقتصادية وتنموية يشكل قفزة على طريق التقدم والرخاء، ما جعلها تقف مع السبعة الكبار ترسم للعالم ملامح عالم جديد يرفل بالأمن والسلام والعلاقات القائمة على الاحترام المتبادل، ولا ننسى في هذا المقام الإنجازات الداخلية الاقتصادية والإنمائية والثقافية والترفيهية والسياحية والسياسية والخدماتية التي تأخذ طريقها بثقة وتؤدة، وتنقل السعودية من مرحلة إلى مرحلة، وتسلك طريق الانفتاح المتمهل كي تتبوأ المكانة التي تستحقها على الخارطة السياحية العالمية، وقالت : عيد المملكة السعودية هو يقيناً، عيدنا وعيد كل العرب والمسلمين، وكل من يسعى إلى الأمن والأمان والسلام والتقدم.

- خلا -

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الإمارات اليوم الصحف : الإمارات والسعودية .. رباط مقدس ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالة أنباء الأمارات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق