6 عوامل تعزز جاذبية الإمارات لتنظيم الأحداث الدولية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
6 عوامل تعزز جاذبية الإمارات لتنظيم الأحداث الدولية من موقع الخليج، بتاريخ اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 .


اكتظ المشهد الإماراتي خلال عام 2019 بالمناسبات والفعاليات الدولية، التي جذبت أنظار العالم كله، وارتقت إلى مستوى الأحداث التاريخية الخالدة، التي كرّست ريادة الإمارات والدور المؤثر الذي تلعبه على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وتستعرض وكالة أنباء الإمارات «وام» في التقرير التالي أبرز 6 عوامل رئيسية أسهمت في تعزيز جاذبية الدولة، وقدرتها على استضافة وتنظيم الأحداث والمناسبات الدولية، وتوفير كافة شروط النجاح لها.
السمعة العالمية.. تحظى الإمارات بسمعة عالمية قوية على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية، مما شكل لها حضوراً دولياً جعلها في قائمة المرشحين لاستضافة أي حدث دولي بارز.
الأمن والاستقرار.. يمثل مناخ الأمن والاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات عاملاً حاسماً في قدرتها على استضافة الأحداث والمناسبات الدولية؛ حيث تحتل المركز الثالث عالمياً على مؤشر الشعور بالأمن والأمان. وتتصدر الإمارات دول العالم في مجال تطبيق القانون، وتحقيق الأمن، فيما تواصل العاصمة أبوظبي للسنة الثالثة على التوالي تصدرها قائمة المدن الأكثر أماناً في العالم.
التخطيط والابتكار.. لا تترك الإمارات شيئاً للصدفة في كل ملف تتقدم به لاستضافة أي حدث عالمي؛ حيث يتم الإعداد للملف بشكل علمي مدروس، خاصة تلك الأحداث التي تحظى بدعم القيادة السياسية.
البنية التحتية المتطورة.. تمتلك الإمارات بنية تحتية تعد الأفضل على مستوى العالم وبشهادة تقارير التنافسية العالمية، الأمر الذي ترك أثراً واضحاً في تطور القطاعات الحيوية في الاقتصاد الوطني، كالنقل والسياحة والخدمات، وغيرها من القطاعات. واستقبلت الإمارات نحو 21 مليون سائح بنهاية عام 2018، فيما يواصل قطاع الفنادق تحقيق المؤشرات الإيجابية في النمو والازدهار؛ من حيث عدد النزلاء وعدد المنشآت. (وام)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق