ألمانيا تُكرّم بلدية الشارقة على مشروع محطة معالجة محمولة باليد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

ألمانيا تُكرّم بلدية الشارقة على مشروع محطة معالجة محمولة باليد

من موقع الشارقة 24، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

الشارقة 24:

قامت مؤسسة "هيوبر" للبحث والتطوير التكنولوجي الألمانية وشركة مينا ووتر المحلية، في مقرها بألمانيا، بتكريم بلدية مدينة الشارقة، بحضور سعادة المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة، والمهندس عادل المازمي عضو فريق سماي تيم، لتميز البلدية في إنجاز مشروع الاستدامة بمعالجة المياه خلال الأزمات والفيضانات، الذي تم بالتنسيق بين المؤسسة وفريق سماي تيم في قطاع الزراعة والبيئة ببلدية مدينة الشارقة، حيث أثبتت البلدية بهذا الإنجاز تميزها في عمل مشاريع نوعية، لمواجهة مختلف التحديات وإيجاد الحلول المناسبة لها، خصوصاً في معالجة المياه وفق أفضل وأحدث التقنيات، من أجل الاستفادة من الموارد المتاحة والحفاظ على البيئة، حيث أثنت المؤسسة على ما قامت به البلدية من دور كبير خلال إنجاز هذا المشروع.

وأكد سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن البلدية تحرص دائماً على الابتكار في أساليب العمل، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات وتوفير بيئة عمل تحفز موظفيها على الإبداع، وهو ما يساهم في عمل مشاريع نوعية في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن قطاع الزراعة والبيئة يتبع أفضل التقنيات المستخدمة في عمليات معالجة المياه، ويواصل إبداعاته في تدشين محطات المعالجة المختلفة، والتي تستخدم معظمها في توفير مياه الري للمسطحات الخضراء، وتعزيز جمالية الإمارة الباسمة.

من جانبه، أوضح المهندس حسن التفاق، أن المشروع يعتبر إنجازاً جديداً من إنجازات فريق سماي تيم، وبدعم من سعادة ثابت سالم الطريفي، حيث سيتم تدشينه والعمل به قريباً، بعد أن تم الإشراف عليه وإدارته من قبل المهندسة علياء القريدي، ويعتبر المشروع وحدة معالجة محمولة باليد لتصفية مياه الكوارث والفيضانات المصاحبة للأمطار تعمل بطريقة التصفية على ثلاث مراحل، فالمرحلة الأولى تشمل إزالة الشوائب والعوالق الكبيرة والتأكد من خلو مياه الفيضانات والكوارث المصاحبة للأمطار من أي جسم كبير، وتحتوي المرحلة الثانية على مرشحات ذات مسام صغيرة جداً لإزالة الشوائب الصغيرة، وأما المرحلة الثالثة فتعتبر بمثابة قلب المعالجة وهي المرحلة التي تحتوي على تقنية المرشحات الخزفية، حيث تعتمد هذه المرشحات على مسام صغيرة الحجم لتصفية المواد العضوية والجراثيم مثل البكتيريا من المياه، كما تمتاز وحدة المعالجة بأنها صغيرة ويسهل حملها باليد وتوفر مياه شرب معالجة للمناطق المنكوبة بفيضانات مياه الأمطار.

ولفت التفاق، إلى أن زيارة الفريق إلى ألمانيا، شهدت تبادل الخبرات ووجهات النظر في مجال تنفيذ المشاريع والممارسات والتقنيات الحديثة المستخدمة في أعمال معالجة مياه الصرف الصحي، كما قام الوفد بزيارة محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة مولفير ورتينغ ساينقل، وذلك بهدف الوقوف والاطلاع على تقنية المعالجة حديثة تعمل بالتصفية الثلاثية عن طريف فلاتر سيراميك مستخدمة لمعالجة مياه الصرف الصحي وكيفية عمل المحطة.

وأوضح أن الوفد ناقش مع عدد من الخبراء، ابتكار وحدة المعالجة المستدامة التي تعمل بالطاقة الشمسية للمياه الرمادية بأعلى المعاير، لمعالجة المياه الناتجة من المغاسل وأحواض الاستحمام والغسالات والمصارف الأرضية، وتتميز المياه الناتجة من المعالجة بأنها لا تحتوي على مواد عضوية وجراثيم، حيث تعتبر هذه المياه صالحة للاستخدام بعد معالجتها بطريقة ابتكارية، كما تعمل هذه التقنية على استخدام مرشحات المياه الخزفية التي تعتمد هذه المرشحات على مسام صغيرة الحجم لتصفية المواد العضوية والجراثيم مثل البكتيريا من المياه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق