كيف تحمي إبنك من التنمر المدرسي؟ نصائح هامة للأسرة وتوصيات للمعلم والمدرب النفسي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
كيف تحمي إبنك من التنمر المدرسي؟ نصائح هامة للأسرة وتوصيات للمعلم والمدرب النفسي من موقع مصر فايف، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 .

لم يعد التنمر مشكلة فردية كالسابق ،ولكنه أصبح ظاهرة اجتماعيه سلبية تزداد يوما بعد يوم، وبدأت تشكل خطورة على مستقبل أولادنا وهذا السلوك العدواني له نتائج وتبعات خطيرة سواء على الطفل الضحية ،أو المتنمر، وإذا لم يتم التصدي له ومكافحته من البداية ،فقد يؤدي حتما لإخراج أفراد منحرفين يسهل انخراطهم في طريق الانحراف والعنف بكافة أشكاله .

تعريف المتنمر 

يعرف التنمر بأنه الاعتداء والإيذاء والمضايقة بشكل مقصود وبطريقة متكررة من قبل شخص أو عدة أشخاص على آخر بقصد إيذائه ،وإرهابه، وإهانته ،أو الحصول على أحد من أغراضه .

وظاهرة التنمر عادة تنتشر أكثر بين الأطفال الذكور عنها في الإناث، إلا أنه مؤخرا ارتفعت نسبة الأطفال الإناث اللاتي يتنمرن سواء بالأطفال الذكور أو بالإناث ، ويكثر التنمر في محيط المدارس ،وأماكن أنتظار حافلات المدرسة ، أو في أوقات الاستراحة في المدرسة ، ويحدث فيها استقواء من هؤلاء المتنمرين على أطفال سواء بالاعتداء اللفظي أو البدني .

أنواع التنمر

تنمر لفظي  :

التنمر اللفظيالتنمر اللفظي

 

يستخدم في المتنمر ألفاظا سيئة كالشتائم أو الإهانات أو إطلاق كنيات وأسماء سلبية تؤذي .

تنمر جسدي

 

ويتمثل في الاعتداء البدني بالضرب أو التعثير أو الدفع أرضا ، كذلك إتلاف الممتلكات بالتحطيم ،أو التكسير .

 تنمر نفسي

تنمر نفسيتنمر نفسي

 

ويتمثل في تكرار الإساءة بالأقوال ، أو الأفعال ،أو التهديد ،والتخويف ،والملاحقة،وعمل المقالب المؤذية .

ماهي الأسباب التي تدفع الطفل للتنمر 

العنف الأسري

يعد العنف الأسري من الأسباب الرئيسية لتنمر الطفل ،فإذا كان السلوك السائد والتعامل بين الطفل ووالديه هو القسوة، والعنف،والعدائية،والشراسة ؛متمثلا في الصراخ الدائم أو إطلاق الألقاب على الأبناء ،فإن المتنمر يعتاد على ذلك ويعتبره أمرا عاديا ، ومن ثم يتعود على هذا النمط السلوكي السيئ في التعامل مع زملائه ويصبح سلوك العداء والعنف هو المتحكم في شخصيته .

2. التشجيع الأسري على العنف

كثير من الأسر تشجع أبنائها على سلوك العنف والعدائية تجاه غيرهم وضرب من يضربه ،وهم يعتبرون أن في ذلك تفوق من أبنائهم وأنهم قادرون على السيطرة وقيادة الآخرين

3- خلل في تربية الأبناء 

يتسبب انشغال بعض الأهل في تلبية المتطلبات المادية لحياة أبنائهم إلى إهمال تربيتهم ، فيغفلوا عن التحدث مع أبنائهم ومراقبة سلوكياتهم وتوجيهها بشكل صحيح ، فيقوم الطفل بسلوك سيئ ولا يتم معاقبته وذلك بسبب انشغالهم في العمل، وفي بعض الأحيان يكون نتيجة للتفكك الأسري أو عدم المبالاة أساسا في متابعة سلوك الطفل .

4- مرض نفسي أو عقلي 

في بعض الأحيان يكون التنمر نتيجة لأمراض نفسية ،أو عقلية ،أو اضطراب في الشخصية يتسبب في استخدام المتنمر للعنف ، أو الإيذاء ، وهذا النوع يحتاج للعلاج النفسي والمتابعة من المتخصصين .

5- الغيرة

اختلاف المستوى المادي أو التعليمي ،في بعض الحالات يؤدي لشعور الطفل بالغيرة من تميز غيره عليه ،فيسهم ذلك في تنمره تجاه غيره ممن يتفوق عليه ماديا أو تحصيليا .

6- العنف من الألعاب الإلكترونية ووسائل الإعلام 

وجد أن التحريض من قبل وسائل الإعلام ؛ متمثلة في أفلام الكرتون القتالية ،أو العنيفة ، وإذاعة الأفلام التي تحتوي على مشاهد العنف ،والقتل الهمجي ،والاستهانة بالدم ،وكذلك الألعاب الإلكترونية التي تبث أفكارها مثل سحق الخصم ،والقوة الخارقة،وغيرها لإحراز النقاط، والفوز دون الاهتمام بتقديم قيم تربوية ،وألعاب المصارعة ،كلها تعمل تنمر الطفل ضد أقرانه ،وتعد نماذج تقليد سيئة للطفل في حياته .

علامات تعرض الطفل للتنمر

علامات تعرض الطفل للتنمرعلامات تعرض الطفل للتنمر يصبح الطفل فجأة انطوائيا وينعزل عن غيره في الحديث أو اللعب . يصيبه الاضطراب عند تذكر المدرسة ، ولا يتحدث عن ما يحدث له فيها ، أو أي أمر يدور . يتحجج بالمرض لعدم رغبته في الذهاب للمدرسة . تعرضه للشتائم أو إصابته بكدمات أو جروح ويحاول أحيانا إخفائها . قد يحدث تقطيع لملابسه أو سرقة أغراضه باستمرار . يحدث هبوط في مستواه الدراسي بسبب توتره . يفقد شهيته للطعام وقد يمتنع عنه  . يفقد ثقته بنفسه . يتعرض أحيانا للكوابيس . في بعض الأحيان نتيجة للعنف الزائد والمتكرر يتبول في فراشه ليلا .

توصيات هامة للتصدي للتنمر عند الأطفال

توصيات للتصدي للتنمرتوصيات للتصدي للتنمر

نصائح هامة للآباء لمساعدة أبنائهم على مواجهة الطفل المتنمر بهم  : 

تحدث مع ابنك وقم بتوعيته دوما . اجعله ينضم لمجموعة من الأصدقاء فيكونوا مجموعة تتحرك مع بعضها وتشكل قوة إخافة للمتنمر  . الابتعاد عن المتنمر وإهمال كلامه المؤذي والتظاهر بالهدوء وعدم الغضب وبذلك تكون فرصته للنجاة من أكبر . كثير من الأحيان يختار المتنمر الطفل الأصغر منه،أو ألأضعف منه جسديا ،أو المسالم ،الذي لا يثير المشاكل مع أحد،وحتى يتجنب الطفل هذا الأمر ،فينصح دائما بأن يقف باستقامة رافعا رأسه عاليا مع إرجاع كتفيه للخلف ،وأن ينظر مباشرة إلى عين المتنمر وليس في الأرض، أو ،في أي مكان آخر . علم طفلك أنه حين يتنمر به شخص ،ويقول له شيئا سيئا ،ألا يشعر بالسوء من نفسه ، ويتماسك ويواجهه ليمنعه من إختراقه إلى نفسيته . انصحه ألا يستسلم للدموع حينما يؤذي المتنمر مشاعره ، وأن يظهر له أن ما يقوله من إساءة لا يعنيه شيئا ،ولا يؤثر عليه فمثلا لو أطلق عليه لفظ “قصير ” أو “بدين” ،فعوده أن ينظر في عيني المتنمر بكل ثقة وثبات ويقول له أنا سعيد بحالي الذي خلقني به الله ،ولا شأن لك بي ،ثم يتركه ويذهب . قل لطفلك أن يقابل تهديدات المتنمر بالفكاهة ، وأن كلامه لا يهمه ،وأن يثق في نفسه دوما . انصح طفلك أنه إذا تنمر له شخص وسبه ،أو حاول سرقة أغراضه، وأحس طفلك أنه بصدد التعدي عليه بالضرب أو الإيذاء الخطير، فعليه أن يتصرف بحكمة ، ويترك له الشيء الذي يحاول سرقته، ويبتعد عنه ،ثم يذهب لإحضار شخص مسئول ليساعده . أن يتواصل مع إدارة المدرسة في لقاء يجمعه بأهل المتنمر للتوصل إلى حل للمشكلة ووقف هذا الاعتداء .

التوصيات والمهام الواجب تنفيذها من المعلمين في المدارس  : 

لا يقتصر دور الإدارات التعليمية والمعلمين على منظومة التعليم ،إنما هي منوطة أولا بتحقيق الأهداف التربوية ،لأن مسألة التربية مشتركة بين جميع الأطراف ،إذا حدث خلل في إحدى حلقاتها ، فشلت نتائجها المرجوة ببناء شخصية صالحة في المجتمع. ضرورة التعرف على سمات كل مرحلة عمرية للطفل ،ومعرفة الخصائص النفسية التي يمر بها وعلى أساسها توضع السياسات، والبرامج التربوية المناسبة لكل فئة عمرية . تسليط الضوء على نماذج لأفراد متميزين في شتى المجالات ليكونوا القدوة للطلاب ،ويصبح هذا بناء لسلوكيات حسنة تسهم في تشكيل شخصياتهم . ضرورة عمل ورش وأنشطة غير مدرسية لتحفيز الطلاب . التعامل مع الطلبة باللين ،والتحدث معهم بشكل ودود ،وبصوت هادئ ،وليس بنبرة غاضبة متعصبة ،وعدم تعنيفهم بالسب، أو الضرب حتى لو أصدروا سلوكا خاطئا . عمل يوم ترفيهي ينفس عن الطلبة، ويعمل على خلق الود بين الطلبة ،وبين مدرسيهم، ويقوي الروابط بينهم . عدم الاستهزاء بالطالب أمام أقرانه ،حتى لا يخلق ذلك عائقا للتواصل ويساعد على تنمر الطفل . الحكمة والاعتدال في التصرف تجاه السلوك الخاطئ من الطفل وتقويمه بأسلوب تربوي حضاري . يجب أن تصدر إدارة المدرسة قوانين حازمة تردع أي طفل متنمر تجاه غيره سواء بدنيا أو نفسيا . إدراك المعلم أنه قدوة فعالة للطلاب ،وأن كلماته مؤثره فلا يتلفظ بكلمات مسيئة ،لأن الإيذاء اللفظي أشد تأثيرا في نفسية الطفل من الإيذاء الجسدي ، كما يمنع نهائيا تعرض المعلم للطالب بالضرب أو الدفع تحت أي ظرف . تحفيز روح التعاون بين الطلاب ونشر المودة بينهم من خلال إنشاء مجموعات . لى المعلم أن يكون ملما بمهارات التواصل وحل النزاعات بين الطلاب وامتصاص طاقاتهم في أفكار مبتكرة وجعلهم يحبون مدرستهم . متابعة سلوك التنمر أو العدوان من أي طفل للوقوف على أسبابه والعمل على حلها . ضرورة زيارة المسئولين للفصول الدراسية ومتابعة وتقييم سلوكيات الطلاب .

توصيات ومهام للمرشدين النفسيين في المدارس 

 توصيات للمدربين النفسيينتوصيات للمدربين النفسيين

 

إرشاد الطلاب وتوعيتهم بضرورة تجنب السلوك العدواني مع زملائهم في المدرسة عن طريق :

1.عقد مقابلات مع أولياء أمور الطلاب المتنمرين .

2. عمل حصص تربوية لإرشاد وتوعية الطلاب بضرورة البعد عن العنف في سلوكياتهم .

3. تعليم الطلاب حل المشكلات والصراعات بينهم بالتفاهم والحوار لا أسلوب العنف .

4. اختيار شخصيات قيادية من الطلبة تتميز بالأخلاق والحكمة ،وتدريبهم على نصح ،وإرشاد غيرهم من الطلبة ،وأن يتبعوا أسلوب الحوار الهادئ .

5. إعداد الاستبيانات التي تساعد في التعرف على السلوكيات السيئة للطفل، والعمل على تقويمها بالبرامج النفسية التربوية .

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( كيف تحمي إبنك من التنمر المدرسي؟ نصائح هامة للأسرة وتوصيات للمعلم والمدرب النفسي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصر فايف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق