بعد خسائر دامية.. البورصات العربية تتجاوز الضغوط البيعية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سجل الأداء العام للبورصات تداولات نشطة بدعم من أسهم رئيسية بقيادة قطاعي المصارف والبتروكيماويات وبدعم من نتائج أداء قوية توافقت تارة وتجاوزت توقعات المحللين تارة اخرى لتنعكس إيجابا على الاداء العام والذي جاء متوافقاً مع قرارات الاحتفاظ من قبل المتعاملين الحاليين وجاذبة لقرارات الشراء من قبل مشترين آخرين.

وقال الدكتور أحمد السامرائي، رئيس مجموعة "صحاري" للخدمات المالية، إنه على الرغم من استمرار الضغوط المحلية والاقليمية العالمية، فقد نجحت البورصات من الاغلاق في حدود المقاومة لموجات جني الارباح وداعمة لاستمرار قرارات الصناديق في الاحتفاظ بالأسهم التشغيلية على المدى القصير والمتوسط.

 

الامر الذي كان له تأثيرات إيجابية على الاغلاقات السعرية ومستويات التماسك التي اظهرتها المؤشرات السعرية، لتنهي البورصات تداولاتها الأسبوعية عند مستوى أكثر إيجابية من تلك الجلسات المسجلة خلال شهر أكتوبر الماضي.

أرباح قوية في مصر

وسجلت البورصة المصرية مكاسب أسبوعية قوية بدعم نشاط المضاربات، وتمكنت الأسهم المدرجة من تحقيق 14 مليار جنيه مكاسب أسبوعية بعدما صعد رأس المال السوقي إلى مستوى 750.9 مليار جنيه.

وصعد المؤشر الرئيسي بنسبة 1.37% إلى مستوى 13202 نقطة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 2.84 نقطة إلى مستوى 687 نقطة، كما صعد المؤشر الأوسع نطاقاً بنسبة 2.68% إلى مستوى 1722 نقطة.

مكاسب قوية في دبي

سجلت سوق دبي مكاسب قوية في تعاملات الأسبوع الماضي مدعومة من عودة الشراء على الأسهم القيادية وفي مقدمتها سهمي اعمار العقارية ودبي الوطني، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 68.82 نقطة أو ما نسبته 2.51% ليقفل عند مستوى 2805.22 نقطة.

وتراجعت أحجام التعاملات فيما ارتفعت القيم، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 568.81 مليون سهم بقيمة 941.06 مليون درهم.

 

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع القطاع العقاري بنسبة 3.25% تلاه قطاع النقل بنسبة 3.47% ثم قطاع الاستثمار بنسبة 2.4% تلاه قطاع البنوك بنسبة 2.35%، فيما ارتفع قطاع التامين بنسبة 1.9%.

أبوظبي تصعد

ارتفعت سوق ابوظبي في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم قاده القطاع العقاري في أسبوع شهدت فيه السوق دخول سيولة استثمارية جديدة مع موسم النتائج الفصلية وسط تفاؤل في الاقتصاد المحلي في الفترة المقبلة، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 38.40 نقطة او ما نسبته 0.79% ليقفل عند مستوى 4882.26 نقطة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 6.88% بدعم من سهم ابوظبي للفنادق مع ارتفاعه بنسبة 14.29% تلاه قطاع العقارات بنسبة 4.8% تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 1.53% ثم قطاع الطاقة بنسبة 0.47% تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.25%.

السعودية ترتد

تمكنت سوق الأسهم السعودية من الارتفاع في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من الأسهم الصغيرة والمتوسطة وذلك وسط ضغوط على عدد من الأسهم القيادية وفي مقدمتهم سابك والراجحي الذين تراجعا بنسبة 2.31% و2.13% على التوالي، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 43.82 نقطة أو ما نسبته 0.56% ليقفل عند مستوى 7879.37 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 814 مليون سهم بقيمة 17.2 مليار ريال نفذت من خلال 615 ألف صفقة.

ارتفاع جماعي في الكويت

ارتفعت مؤشرات السوق الكويتية بشكل جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط ارتفاع في احجام وقيم التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 29.8 نقطة أو ما نسبته 0.59% ليقفل عند مستوى 5069.36 نقطة، وارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.66% وبواقع 34 نقطة الة مستوى 5262.86 نقطة، فميا ارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.45% وبواقع 21.08 نقطة الى مستوى 4718.04 نقطة.

وارتفعت أحجام التداولات بنسبة 49.1% فيما ارتفعت القيم بنسبة 23.7%، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 365.6 مليون سهم بقيمة 70.23 مليون دينار نفذت من خلال 16.9 ألف صفقة.

ضغوط في البحرين

تراجعت السوق البحرينية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعي الصناعة والفنادق والسياحة وذلك وسط ارتفاع في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 2.31 نقطة او ما نسبته 0.18% ليقفل عند مستوى 1313.23 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 32.3 مليون سهم بقيمة 6.46 مليون دينار نفذت من خلال 412 صفقة.

 

وعلى الصعيد القطاعي، سجل قطاع الخدمات اعلى نسبة ارتفاع بواقع 0.44% تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.11% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.08%، في المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 2.45% تلاه قطاع الفنادق والسياحة بنسبة 1.87%، فيما اقفل قطاع التامين على ثبات.

عمان تتراجع

تراجعت السوق العمانية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من كافة القطاعات يتقدمهم قطاع الخدمات وذلك وسط ارتفاع في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 30.74 نقطة أو ما نسبته 0.69% ليقفل عند مستوى 4452.91 نقطة.

وارتفعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 57.71% و11.14% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 66.4 مليون سهم بقيمة 11.5 مليون ريال نفذت من خلال 2101 صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الخدمات بنسبة 1.81% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.66% تلاه قطاع المال بنسبة 0.01%.

شاشات حمراء في الأردن

تراجعت السوق الأردنية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغوط من قطاعي البنوك والخدمات وسط تراجع في احجام وقيم التعاملات عن الأسبوع الأسبق والتي شهدت التعاملات طفرة استثنائية، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.16% ليقفل عند مستوى 1966.30 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 25.3 مليون سهم بقيمة 34.5 مليون دينار نفذت من خلال 12803 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 47 شركة مقابل تراجع لأسعار اسهم 77 شركة واستقرار لأسعار اسهم 27 شركة.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 2.23%، في المقابل تراجع قطاع المال بنسبة 0.83% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.18%.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بعد خسائر دامية.. البورصات العربية تتجاوز الضغوط البيعية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق