«الماريجوانا»... مابين الحرب عليها والنكات عنها في الفلبين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، تمديد "الحرب على المخدرات"، التي أدت إلى سقوط آلاف القتلى، حتى نهاية ولايته في 2022.

وكان دوتيرتي قد تم انتخابه في مايو الماضي على أساس وعد بالقضاء على "وباء المخدرات"، خلال فترة تتراوح بين 3 و6 أشهر حتى إذا تطلب الأمر قتل المهربين والمدمنين، واليوم ذكر الرئيس الفلبيني عدة نكات عن الماريجوانا مما يجعل هناك تناقضا.        

وقالت وكالة «رويترز» أن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيري الذي قتلت حربه المثيرة للجدل على المخدرات ما يقرب من خمسة آلاف من متعاطي المخدرات والمستخدمين لها المشتبه بهم منذ توليه منصبه عام 2016 ، قال اليوم:"إنه استخدم الماريجوانا ليظل مستيقظا" ثم قال إنه كان يمزح.

وقالت الوكالة، من المؤكد أن هذا التعليق يضايق عائلات ضحايا حملته على المخدرات، وتعد الماريجوانا غير قانونية في الفلبين وليست منبه.

وقال دوتيرتي ذلك في خطاب له اليوم الإثنين، شاكيا من قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان» التي أقيمت في سنغافورة الشهر الماضي.

ووفقا للمتحدث باسم «دوتيرتي» قال إنه  في سنغافورة، تخلى عن بعض الاجتماعات وأخذ "قيلولة القوة" للحاق بالنوم .

وقال دوتيرتي أيضا:"كلما زادت تصاعدها، كلما لا يمكنك النوم لأنك تزيد في سرعة القراءة".

وأضاف دوتيرتي بعد كلمته للصحفيين:"إنه كان يمزح لكن ناشطة في مجال حقوق الإنسان انتقدت محاولة الفكاهة".

 وقال كارلوس كوندي الباحث في الفلبين في منظمة حقوق الإنسان «هيومان رايتس ووتش» ومقرها نيويورك ل«رويترز»:" إن هناك انفصالا بين ما اعترف به الرئيس وما قال إنه سيفعله مع من يستخدمون المخدرات، هذا بالتأكيد سيثير غضب العائلات أكثر".

وأضاف:" الآن ، إذا اعترف الرئيس على الأرجح بأنه يلهو أو يمزح، فهذا يدمر مصداقية هذا الأمر برمته".

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( «الماريجوانا»... مابين الحرب عليها والنكات عنها في الفلبين ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق