ترامب يحرّك موضوع الإجهاض لشد عصب أنصاره قبل حملة 2020 الرئاسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
ترامب يحرّك موضوع الإجهاض لشد عصب أنصاره قبل حملة 2020 الرئاسية من موقع أخبار الكويت، بتاريخ اليوم الجمعة 8 فبراير 2019 .

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

يدفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب نحو إقرار الكونغرس حظرا على عمليات الإجهاض في المراحل المتقدمة من الحمل، في مسعى لشد عصب أنصاره المحافظين قبل انتخابات 2020 الرئاسية.

واغتنم ترامب فرصة إلقائه الخطاب السنوي عن حال الاتحاد لخوض إحدى أكثر المسائل حساسية وإثارة للانقسامات في البلاد، رغم اختياره الترويج للوحدة عنوانا للكلمة.

وحمل الرئيس الأميركي على قانون أقرته ولاية نيويورك رأى أن من شأنه "السماح بانتزاع طفل من أحشاء والدته قبل لحظات من ولادته".

وقال ترامب "دفاعا عن كرامة كل شخص، أطلب من الكونغرس إقرار قانون يحظر أي إجهاض في مراحل متقدمة من الحمل لأطفال يمكنهم أن يشعروا بالألم في أحشاء الوالدة".

ومن المستبعد إقرار مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون مثل هذا القانون.

غير أن هذا الأمر لم يحل دون طرح الرئيس الجمهوري مسألة الإجهاض الخميس مجددا خلال لقاء سنوي في واشنطن يعرف بفطور الصلاة الوطني.

وتوجه للمسؤولين الدينيين المشاركين في الحدث بالقول "جميع الأطفال، المولودون منهم وغير المولودين، هم على صورة الله ومثاله".

ويتيح القانون الذي أقرته ولاية نيويورك التي يهيمن عليها الديموقراطيون، الإجهاض في الثلث الأخير من الحمل في حالات نادرة عندما تكون صحة الأم أو جنينها في خطر.

ويدفع الديموقراطيون قدما نحو إقرار قانون مشابه في ولاية فيرجينيا.

ويقول الناشطون المناهضون للإجهاض إن هذه القوانين من شأنها السماح بإجراء عمليات لإنهاء الحمل حتى الدقائق الأخيرة قبل الولادة، واضعين ذلك في إطار "جرائم قتل الأطفال".

غير أن المدافعين عن القوانين يرون غير ذلك.

فقد كتب حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو عبر صحيفة "نيويورك تايمز"، "ترامب واليمين المتديّن ينشرون معلومات خاطئة بشأن القانون الصادر في نيويورك لشد عصب قاعدتهم الشعبية".

وأضاف "قانون الصحة الإنجابية يضمن للمرأة الحق في الإجهاض حتى الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل أو عندما يكون يكون الجنين غير قابل للحياة، كما يتيح ذلك في مرحلة لاحقة فقط في حال كانت حياة المرأة أو صحتها مهددة أو في خطر".

ولفت كوومو إلى أن "الناشطين في اليمين المتطرف يواصلون التضليل عبر ادعاءات سخيفة بأن القانون سيسمح بالإجهاض حتى قبل دقيقة من الولادة".

ووقّع كوومو القانون "للحماية من جهود الجمهوريين لإغراق المحكمة العليا بالمحافظين المتشددين" لإبطال قرار المحكمة الصادر سنة 1973 بإجازة عمليات الإجهاض والمعروف باسم "رو ضد وايد".

ونجح ترامب في إرساء توازن في المحكمة العليا عبر تعيينه قاضيين محافظين ما زاد المخاوف لدى أنصار الحق في الإجهاض على ديمومة قرار "رو ضد وايد".

ويتيح هذا القرار بالإجهاض في أي مرحلة من الحمل إذا ما كان الجنين غير قابل للحياة خارج الرحم، وهو ما يحصل عادة حتى الأسبوع الرابع والعشرين. وقد أقرت بعض الولايات الأميركية قيودا على إجراء عمليات الإجهاض بعد الأسبوع العشرين.

وقلما تحصل عمليات الإجهاض في مراحل الحمل المتقدمة.

وبحسب المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، حصلت أكثر من 90 % من عمليات الإجهاض في 2015 قبل الأسبوع الثالث عشر من الحمل فيما لم تتعد نسبة العمليات بعد الأسبوع الواحد والعشرين 1,3 %.

وأشار الطبيب دانيال غروسمان عبر صحيفة "ريواير نيوز" إلى أن "ثمة أسبابا متقاطعة عدة في أحيان كثيرة" تدفع امرأة لطلب الخضوع لعملية إجهاض بعد الأسبوع العشرين للحمل.

وقد تكون المضاعفات الطبية على الأم والجنين سببا لذلك لكن ثمة عوامل أخرى بينها النقص المتزايد في عيادات الإجهاض أو "فترات الانتظار غير الضرورية" وفق غروسمان.

وبحسب استطلاع لمعهد "غالوب"، يرى 60 % من الأميركيين أن الإجهاض يجب أن يكون قانونيا خلال الثلث الأول من الحمل فيما يرى 28 % فقط أن هذا الحق يجب أن يُمنح في الثلث الثاني و13 % في الثلث الأخير.

وأشارت أستاذة العلوم السياسية في جامعة "سيتون هال" جو ريني فورميكولا إلى أن مسألة الإجهاض تثير اهتمام أنصار ترامب.

وأوضحت أن الرئيس الأميركي "يتمتع بتأييد هائل في أوساط الانجيليين كما يحظى بدعم لا يستهان به من الكاثوليك".

وأشارت فورميكولا إلى أن هذه المسألة تثير اهتماما لدى سكان الأرياف الأميركية التي تشكل أحد المعاقل الرئيسية لترامب.

وأضافت "هذه بداية نقاش سيفتحه الجمهوريون خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2020 بشأن كرامة الفرد وقيمته".

وقد تطرق دونالد ترامب إلى مسألة الإجهاض أيضا خلال الحملة الرئاسية في 2016 بمواجهة منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وقال ترامب في المناظرة الأخيرة بينهما "إذا ما أيدتم رأي هيلاري، يمكن أخذ الطفل وانتزاعه من أحشاء والدته قبيل ولادته في الشهر التاسع".

وعلق مدير مركز السياسة في جامعة فيرجينيا لاري ساباتو قائلا "هذا الخطاب يثير حماسة القاعدة" الشعبية.

وأضاف "لا شيء يثير غضب" أنصار ترامب "ويدفعهم لمضافرة الجهود" أكثر من موضوع الإجهاض.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( ترامب يحرّك موضوع الإجهاض لشد عصب أنصاره قبل حملة 2020 الرئاسية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : أخبار الكويت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق