صحفية مقدسية تحكي قصة سنوات بصورة في "باب الرحمة".. ما هي؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للصحفية والمصورة المقدسية جمانة أبو عرفة، مع طفلتيها داخل مصلى باب الرحمة، وقصة التقاط الصورة.

وأشارت أبو عرفة، إلى أن قوات الاحتلال، أخرجتها من مصلى باب الرحمة، قبل 16 عاما، وهي طفلة، لكنها اليوم تعود إلى المكان ذاته، بعد هذه السنوات برفقتة طفليتها.

وكتبت أبو عرفة: "أخرجوني منه وأنا طفلة، وبعد 16 عامًا، رجعت مع أطفالي".

يشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت مصلى باب الرحمة، قبل 16 عاما، خلال أحداث انتفاضة الأقصى عام 2003، وجرت محاولات طيلة هذه السنوات لاقتطاع المكان لصالح اليهود، لكن المقدسيين أصروا على فتحه قبل أكثر من أسبوع، وقاموا بتحطيم البوابات والأقفال التي وضعها الاحتلال لمنعهم.

 

إقرأ أيضا.. أوقاف القدس لـ"عربي21": "الرحمة" لن يغلق والأقصى لن يقسّم

 

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( صحفية مقدسية تحكي قصة سنوات بصورة في "باب الرحمة".. ما هي؟ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق